بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

أفضل الكلمات الدليلية الموسومة
1#حلويات
2#كويت
3#طبخات
4#بنات
5#اكلات
6#ريوقي
7#طباخي
8#طبخ
9#طباخين

شهادة ايلتس للبيع الكويت 00962792109355 شهادة ايلتس بالرياض

25.04.18 23:02 من طرف nooroman355

[rtl]00962792109355 نحن المتميزون للحصول على شهادة التوفل او شهادة ايتلس او شهادة gre دون عناء والتدريب والدرسه وتواصل معنا من السعودية و الامارات وسلطنة عمان و الكويت وقطر والعراق وامريكا وكندا وتركيا اليوم اذا كنت ترغب بالحصول …

[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

خلطة الكويتيات . . . من جربها ؟

04.03.18 21:31 من طرف Admin

السلام عليكم خواتي  كويتيات منتديات كويتيات النسائية موقع منتديات كويتيات منتدى كويتيات النسائي منتديات كويتيات النسائيه.




بغيت أتنشدكم عن خلطة كويتية كان اسمها في السابق ب كريم بوسالم 


هي الحين معروفة في الكويت …



[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 2

تغير القدر بامر الله بالقران الكريم برنامج (الفاتحة 7 مرة والبقرة 1 مرة ومريم 7 مره و الرحمن 1 مرة )للاشخاص الذين عليهم السحر متجدد يتخلص من القدر الذي فيه السحر المسلط عليه

31.03.18 10:47 من طرف ام سلمان

منقول عن الشيخه ام سلمان من الكويت...


كما ان هناك علاج (بعشبة أكليل الجبل )تغلى في الماء لمدة 10 دقايق ثم تشرب من الفجر لمدة 3 ايام  او 7 ايام حسب حالة السحر الماكول المتجدد يحترق ولا يعود للشخص منقول عن الشيخه ام سلمان ويشرب …



[ قراءة كاملة ]

تعاليق: 0

إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان


    روايات كويتيه سعوديه

    صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

    اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:49

    في بيت بوراشد 


    ابوراشد وصل البيت الساعه 11 بليل 
    وكانت العايله كلها سهرانه ماعدا نور اللي كانت بغرفتها مب عارفه عبدالله شفيه متضايق وخايفه ليكون تعبان 
    بوراشد : السلام عليكم .. 
    الجميع : وعلكيم السلام والرحمه 
    قام راشد عشان يسلم على ابوه 
    راشد : قوة يبا شلونك ؟
    ابوراشد : هلا هلا راشد شلونك شخبارك ؟ ها بشر اهم الشي الشهاده 
    راشد : الحمدلله يبا .. الحين ولدك دكتور 
    ابوراشد بغرور : اييه الحين انتا ولدي اللي اعرفة .. 
    راشد بقلبه ولو مايبت الشهاده ماراح اكون ولدك ..!! : اهم شي انك راضي ياابوراشد
    ابوراشد : بعد هالخبر الزين .. اكيد بكون راضي ومستانس .. 
    هديتك بتوصلك باجر .. 
    يكلم ام راشد : الا نور وينا ؟
    ام راشد : بغرفتها تقول تعبانه شوي ..
    ابوراشد : قولي لبنتج والله لو تحبس روحها سنه .. بتاخذ خالد يعني بتاخذه 
    ام راشد بحزم : ماراح نغصب البنت على شي اهيا ماتبيه
    راشد : شسالفه ..!! نور بتتزوح منو ؟
    هشام يأِشر لراشد عشان يسكت 
    بوراشد : يوم انا اكلم امك محد فيكم يدخل سمعت ..!! 
    راشد بقلبه .. يانا الخير .. توني اول يوم بنتم فيه معك في البيت 
    قام راشد بعصبيه متجهه لغرفه نور .. واتبعه هشام وفرح 
    راشد وهو يصعد الدري : وانتوا ليش ماقلتلولي ..!!
    هشام : تبي الصج انا كنت حاسب الموضوع دلع مو اكثر من جذي .. ماتصورت ان نور ماتبي خالد وان السالفه اكبر من مجرد رفضها 
    راشد بنبره حزينه : انتوا ولا واحد فيكم حس بهالمسكينه .. حرام عليك ياهشام .. اختك تبجي ليل ونهار وانتا ابرد منك مافيه .. انا قلت البنت فيها شي .. مو نور اللي اعرفها 
    فرح وهي خايفه : شفيها نور ؟
    راشد : فروحه .. روحي غرفتج حبيبتي .. مافي الا العافيه .. هشوم روح انت بعد وعقب مااطلع من عند نور بكلمك شوي لاتنام


    وصل راشد لغرفة نور .. ولقاها ماسكه قرأن تقرا بصوت واطيي .. وباين عليها التعب 
    راشد : اسف دخلت من غير لا اطق الباب
    نور اللي انتبهت لراشد ورفعت راسها بابتسامه غصبت روحها عليها : هلا راشد حياك .. ادخل 
    راشد : ممكن ادردش معاج شوي 
    نور سكرت القرأن الكريم اللي بيدها : تفضل 
    راشد : شسالفه موضوع زواجج من خالد ؟
    نور اللي بدت دموعها تتجمع بعيونها وهي تحاول تتماسك يدام اخوها لكنها ماقدرت واكتفت انها تنزل راسها 
    راشد وهو يرفع راس نور : مابي هالدموع يانور .. خلج قويه .. قوليلي الموضوع عشان اقدر اساعدج 
    انفجرت نور من البجي وتمت حاظنه اخوها وهي تقوله كل اللي بقلبها 
    راشد : وانتي ماتبينه ؟
    نور : لا مابيه
    راشد : في سبب معين يانور .. ولا انتي مب مرتاحه وبس 
    نور : مب مرتاحه راشد .. مابيه ليش يغصبوني على شخص انا مابيه .. خالد مافيه شي ينعاب بس انا مقدر اميله ياراشد افهمني 
    راشد : فاهمج حبيبتي لاتبجين .. خلص اعتبري الموضوع منتهي 
    نور وهي ترفع راسها وتمسح باجي الدمعات اللي غرقت ويهها : صج راشد ؟
    راشد : اكيييد صج .. ولا شلون انا خليت ابوي يطيعني وينهي زواجي من سلوى .. تذكرين ؟
    نور : بس ابوي كان معصب عليك واطردك من البيت .. وو
    راشد : لاتخافين .. مستحيل اخليج تمرين باللي مريت فيها انا .. كفايه ابووي ظلمني .. مابيه يظلمج .. اذا ماتبين خالد قولي لا يدام الكل .. وانا اول واحد بوقف معاج
    نور : انا خايفه ياراشد .. خايفة 
    راشد : اخوج يمج وتخافين .. !! ماراح يصير الا اللي يريحج .. 
    نور : وعد ؟
    راشد : ايه وعد 


    طلع راشد من عند نور وهو حاس ان الدنيا ضايقة عليه .. ويقول بقلبه .. ليش يايبا .. ليش تبي تذبح عيالك واحد ورى الثاني .. وين قلبك ؟ مالقيت غير نور الحساسه .. ماقليت غير قلبها الصغير تدعسه بيدك من غير رحمه .. 


    في غرفة هشام وراشد 
    هشام : صدقني ياراشد .. انا حسبت نور تتدلع ماتوقعت الموضوع جد جذي
    راشد وهو معصب : جذي ياهشام .. وانا اللي اعتبرتك ريال وبتحافظ على خواتك ؟
    هشام : احافظ عليهم من شنو ؟
    راشد : من ظلم ابوك .. هشام انا مابي البنات يكرهون ابوهم مابيهم يضيعون ويتشتتون بسبته .. حرام ياهشام .. اذا نور اليوم .. باجر الدور على فرح .. وين فيها هالصغيرة تتحمل صدمات ابوك وقسوته ماتقولي 
    هشام: راشد انتا مكبر الموضوع اكبر من اللازم .. شفيها يعني لغصبها ابوي على خالد .. تقدر تقولي بشنو ينعاب ؟
    راشد : والله انا غبت مدة طويله عنكم وماادري عن خالد وعن اخلاقة .. لكن بغض النظر عن كونه زين ولا لا .. اذا البنت مو مرتاحه له مانقدر نغصبها 
    هشام : نور ماتدري وين مصلحتها .. وصدقني ابوي اللي يسويه زين معاها 
    راشد وقف علي حيله : هشام .. اذا غصبتك انا على بنت انتا ماتبيها .. بترضى تاخذها ؟
    هشام اللي تذكر بشاير .. وحط روحه مكان نور .. لو ابوه غصبه على بنت مايبيها يقدر يترك بشاير وياخذ غيرها : احنا ريايل غير .. اهيا بنت وشوي شوي تتعود عليه
    راشد : لا انتا ابوي غاسل مخك زين .. ولا عشان اهوا رفيجك تهدم مستقبل اختك وسعادتها عشانه
    هشام اللي حس بكلام راشد ..: زين والحين شنو بتسوي ؟
    راشد : بروح اكلم ابوي
    هشام بصدمه : تكلمه شتقوله ؟
    راشد : اقوله ان نور مو موافقه 
    هشام : ينييت انتا ؟
    راشد : ليش .. شنو المشكله لاقلتله راي نور 
    هشام : رشوود .. لاتحط روحك بمواقف محرجه مع ابوي .. كافي العلاقات المقطوعه بينك وبينه .. شتبيه يسوي فيك بعد
    راشد : انا مايهمني .. اهم شي نور تكون مرتاحه


    في السعوديه 
    عبدالله في غرفته يتغدى بروحه من ذاك اليوم اللي ابوه كلمه بخبر زواجه 
    بوعبدالله كان بغرفته وتعبان .. وهو كان من الاول يشتكي من كليته اليمنى .. كل اسبوع يسوي غسيل كلى 
    بس هالمرة كان الالم زايد عليه شوي .. 
    رحمة الخادمه تحط الغدا في الصاله 
    فراس : روحي نادي بابا ونادي عبدالله 
    رحمة : زين بابا 
    راحت رحمة لغرفة بوعبدالله : بابا مايبغى غدا .. !!
    بس بوعبدالله كان تعبان : نادي العيال ؟
    رحمه : شنو فيه بايا انتا تعبان ؟
    ابوعبدالله : اقولج نادي العيال فراس ولا عبدالله 
    وكانت حالته تعبانه شوي ومب قادر يتكلم من زود الالم 
    يات رحمة تركض عند فراس 
    رحمه : بابا واجد تعبان .. اكو في غرفة يقول نادي بابا فراس وبابا عبدالله 
    فراس وهو يفز من مكانه بخوف : ابوي .. !! روحي نادي عبدالله بسرعه 
    وركض فراس لغرفة ابوه .. وراحت رحمة تنادي عبدالله 
    رحمة تطق الباب : بابا عبدالله .. بابا كبير يبي انتا .
    عبدالله من الغرفة وهو يقول بقلبه .. اكيد بيفتح هالموضوع مرة ثانيه ياربي تعيني : فراس وينه ؟
    رحمه : عند بابا كبير .. هوا واجد تعبان 
    عبدالله اخترع وركض الي الباب : ابوي انا شفيه ؟ يله جاي 


    بوعبدالله كانت حالته وايد تعبانه ونقلوه الى المستشفى والكل كان خايف لان الكية الينى بطلت تشتغل وهذا خلا الدكتور يحرص عليهم اكثر بالاهتمام بمواعيد الغسيل الكلوي والدوا بانتظام 


    الدكتور : حاولو ماتزعجونه بالاخبار الشينه لانه يأثر على حالته العصبيه وهذا يخلي الجهاز الكلوي يتعب اكثر 
    عبدالله : طيب هو الحين ليه تعب دكتور مع انه ياخذ الدوا بانتظام
    الدكتور : مااخبي عليكم حالة كليته اليمنى في تدهور ومحتاج لعنايه اكثر .. وغسيل مرتين في الاسبوع 
    عبدالله بخيبه : والحين كيفه بعد الغسيل ؟
    الدكتور : يقدر يرجع البيت باجر .. بس اليوم لازم يكون تحت الملاحظة .. والله يشفيه 
    عبدالله يكلم فراس : يعني بيبات الوالد هنا اليوم ؟
    فراس : الظاهر كذا 
    عبدالله : خلص ارجع انت البيت وانا بنام معاه 
    فراس : زين انا راجع البيت 
    عبدالله : انطر بجي معاك اجيبلي كم شغله واجيب لابوي ملابس وارجع مره ثانيه 
    فراس : يله 










    وفي السيارة 
    فراس : عبدالله .. سمعت وش قال الدكتور 
    عبدالله : أي يقول ان الكليه اليمنى تعبانه 
    فراس : وماسمعت وش قال بعد .. قال خلوه بعيد عن الاخبار الشينه .. 
    عبدالله باستغراب : وليش انا اللي اجيبله الاخبار الشينه يافراس ؟
    فراس : انا ماقلت كذا .. بس اذا فتح معاك موضوع الزواج لاترده وتزعله ياعبدالله .. ابوي هالحين كبير وماعاد بصحته زي اول .. أي خبر يزعجه ويكدر خاطره ويأثر عليه
    عبدالله : فراس .. تبغوني اوافق بالغصب .. انا مابي بنت بوضاحي يافراس .. انا مب معترض على فكره الزواج 
    فراس : وشفيها البنت انت شايف عليها شي؟
    غبدالله بقلبه .. ليتكم تفهموني بس .. ليت اقدر اقول اني مااشوف بنت غير نور ومن بعدها مافيه في الدنيا احد : لا
    فراس : اجل ارضي ابوك ولاتكدره وتزعله ووافق على الزواج ..
    عبدالله : اوافق مستحيل 
    فراس : وراضي تشوف ابوك في هالحاله ؟
    عبدالله بيأس : فراس سكر الموضوع خلص ماعاد ابي اتكلم فيه 
    فراس تم ساكت وهو حاس انه عبدالله مايبي بنت بوضاحي الا لانه في باله بنت معينه .. بس مع هذا لازم يضحي عشان ابوه


    اليوم الثاني في الكويت 
    في بيت بوراشد 
    الكل مجتمع على الغدا .. راشد وهشام وفرح ونور وابوراشد وعايشه 
    نور كانت لاصقه باخوها راشد .. 
    بوراشد يكلم نور : مابغيتي تنزلين ؟
    نور اسكتت ولا ردت بحرف وتمت ساكته ومنزله راسها 
    راشد انقهر من اسلوب ابوه وقال : صحيح يبا سمعت ان خالد متقدم لنور صج هالحجي ؟
    ابوراشد : ايي والله صج .. قول لاختك مب عاجبها خالد 
    راشد : واذا مو عاجبها شلون بتاخذه ؟
    بوراشد : راشد هالموضوع بالنسبه لي منتهي سمعت . .لاتحاول تفتحه معي مره ثانيه
    عم الهدوء على المكان .. الا من نظرات راشد لابوه الغير مفسره .. وعناد بوراشد واصراره على رايه 
    راشد : يبا .. اذا انت تحسب انه عمي بيزعل اذا رفضت نور خالد فانا مستعد اكلمه صدقني راح يتفهم الوضع 
    ابوراشد بنبره عاليه : اسعوني كلكم .. كلمه انا اقولها مابي اثنيها مرتين .. نور بتاخذ خالد يعني بتاخذه برضاها ولا لا 
    نور هني انهارت من البجي ماتدري هل اهوا خوف من ابوها ولا من تهديده ونظراته ولا من الوضع المكهرب بينه وبين راشد .. ولا من ضياع حبها اللي كانت متعلقه فيه 
    ام راشد بنبره حازمه : وانا قلت ماتاخذه يابوراشد 
    بوراشد بصدمه التفت لعايشه : والله وقمتي تكسرين كلمتي ياعايشه ؟
    ام راشد : نور ماراح تاخذ خالد دامها ماتبيه والله يابوراشد لو غصبت البنت على شي اهيا ماتبيه والله مااقعد دقيقه واحده عندك 
    بوراشد كان في قمه الغضب ساعتها وقالها : ووين بتروحين عند مرت ابوج ولا ابوج اللي يموت فيج هاا ؟ ..
    عايشه اكسرتها كلمه بوراشد وتجمعت دموعها في عينها : تعايرني بعد كل هالسنين .. تعايرين بابوي ..!! انتا اقرب الناس لي عشت معك 30 سنه وماعمري جرحتك بكلمه وتحملت ضيمك وبعدك عني .. تعايرني يدام عيالك ؟
    صح انا ماعندي سند .. بس عندي ربي بيكون معاي ومع عيالي 
    ابوراشد كان كلشي يهون عنده الا عايشه .. كان يحبها وايد لكن الدنيا ومشغالها وعمله وسفره الدايم خلاه بعيد عنها وطبيعه شغله خلاه يبتعد عن عياله ويقسى عليهم .. لكن مع هذا كانت عايشه عنده غير وحس بالقهر ليش جرحها وعايرها وتم ساكت وهو يشوف دموعها 
    ام راشد وهي تبجي : قول اللي تبيه بس بنتي ماتغصبها على شي 
    وراحت عايشه تحظن نور وخذتها لغرفتها .. 
    وهشام وراشد منصدمين من الوضع اللي صار 
    فرح كانت تبجي وركضت ورى امها 
    وابوراشد مكسور من داخله بس مابين هالشي لاحد .. وراح لغرفته 


    في نفس اليوم 
    ريم من ثلاث ايام وهي تدق على نور لكن ماتحصلها .. واليوم بالذات تمت تدق على تلفونها لكنها ماترد خافت عليها 
    وفكرت تزورها بعد ماشاورت مشعل وايدها 
    ريم تكلم خالد : غريبه هشام مادق عليك اليوم 
    خالد : أي ولله انا مستغرب بعد ريم .. ماادري اخاف صاير شي ؟
    ريم : لا ان شالله .. قوم خل نروح لهم 
    خالد : الحين ؟
    ريم : أي الحين .. تدري جم مرة دقيت انا على نور ؟
    خالد بخوف : نور ماترد عليج ؟
    ريم : صارلي ثلاث ايام ادق ولاترد علي 
    خالد اللي شاف ان الموضوع وصل لنور وماقدر يصبر : يله بس اغير ملابس ونمشي 


    راح خالد يغير ملابسه .. وريم لبست عباتها وتنطره بالصاله 
    بوخالد : ها ريم اشوفج لابسه .. بتطلعين مع مشعل يبا ؟
    ريم : لا يبا بنروح بيت عمي بوراشد .. 
    بوخالد : مع من وبتروحين ؟
    ريم : مع خلود . .راح يلبس والحين ياي 
    بوخالد : عيل انطروني اشرب ستكانه الجاي وايي معاكم .. 
    ريم اللي ارتاحت ان ابوها بيي معاهم .. على الاقل ماتحس انها غير غريبه دام ابوها بيي : صار يبا 
    بوخالد : زين قومي سويلي جاي ولا تزوجتي وبتكشتين بابوج من الحين ؟
    ريم : هههههههههههه حشاك يايبا .. اسفه بس ماانتبهت .. احلى جاي لاحلى بوخالد فديته 
    بوخالد : هههههه الله يعطيج العافيه يابنيتي ويوفقج .. وان شالله نشرب الجاي ببيتج 
    ريم بحيا : ان شالله 
    بوخالد : الا تقولي حصه انكم جدمتوا موعد العرس ؟
    ريم : أي والل همشعل يحن يبي الوقت مبجر يقول ماله داعي نأخره اكثر 
    بوخالد : والله زين ماسويتي . . ليش هالطواله في فتره الملجه .. وانا اقول جذي بس اهم شي محتاجه شي يابنتي .. ناقصج شي 
    ريم : لا يبا .. انا للحين مهري ماجسته كله مشعل اللي يصرف علي ويشتريلي 
    بوخالد : أي اذا ناقصج شي لا يردج الا لسانج .. انتي تامرين ياريم ابوج ..
    ريم : هههههه الله .. لايسمعك خالد بيموت من الحرة 
    بوخالد : ههههه عاد كلش ولا ولدي هذا سندي من بعدي .. الله يخليه
    ريم : امين يارب .. يله اروح اسويلك الجاي 


    بوخالد كان ناوي بهالزيارة .. يسمع موافقه نور ويتفقون على موعد الملجه والشغلات الثانيه وشافها فرصه حلوة يروح مع عياله 


    في السعوديه 
    عبدالله جالس يم ابوه بالسرير 
    وبوضاحي وبوفهد ربع بوعبدالله زايرينه 
    بوضاحي : سلامات يالغالي غدى الشر 
    بوفهد : مأجور يابوعبدالله .. ماتشوف شر 
    بوعبدالله : غداك اللاش .. الشر مايجيكم ان شالله 
    بوضاحي يكلم عبدالله ويسأله عن حاله ابوه 
    بوضاحي : لا يامحمد نبيك نهتم بصحتك وانا اخوك .. حنا كبرنا ولازم نحط بالنا على روحنا الصحه ماعادت زي اول 
    بوعبدالله : الكبر شين وانت صاج 
    بوضاحي وبوفهد : ههههههههههههه 
    بوفهد يكلم عبدالله : ومتى نفرح فيك ياولدي عبدالله 
    عبدالله يقهويهم ويقول بقلبه .. اوووف وربي مب ناقصك انت : الله كريم ياعمي 
    بوعبدالله : قريب ان شالله بنفرح فيه وبنت بوضاحي 
    بوفهد والابتسامه على ويه : صدق والله ؟ مبرووك مبرووك 
    عبدالله حس وده يطلع من الغرفه باي طريقه ماكان عارف وش يرد او يقول .. يقول لا هالشي ماراح يصير وابو البنت واقف جادمه .. ولا يقول لابوه مابي اتزوج ويكسر كلمته يدم الريايل ويزعله .. 
    حس بروحه مشتت غمض عيونه بالم شديد وطلع من الغرفه وقعد يدخن وجنه وده يفرغ الالم والغضب اللي فيه كله بالسجاره 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:50

    في بيت بوراشد 
    الجو مشحون .. بوراشد في غرفته وام راشد وفرح مع نور .. 
    هشام وراشد في الصاله وكل واحد فيهم مستغرب من الوضع .. عمرهم ماشافوا امهم توقف بويه ابوهم بهالطريقة .. ولا شافوا ابوهم يسكت ولا يرد .. تعودو على ان تكون كلمته مسموعه ومحد يكسرها 
    لكن اللي صار يدامهم قلب الموازين ..
    راشد : هشوم . تتوقع ابوي بيطيع امي ومايزوج نور لخالد ؟
    هشام : هاا .. والله ماادري .. اسكت رشود انا بروحي ملخبط
    راشد : زين انا رايح لهم فوق .. 


    ولما راشد كان بيصعد رن جرس الباب .. رجع وفتح الباب وانصدم 
    بوخالد : السلام عليكم .. 
    راشد بصدمه : هلا .. هلا عمي .. هلا والله تو مانور البيت حياك الله تفضل 
    دخل بوخالد وخالد وريم 
    خالد : قوة راشد شلونك ؟
    راشد : هلا والله خالد تفضلوا حياكم البيت بيتكم .. 


    هشام وهو في الصاله ومتجه لمدخل الباب 
    هشام : خلوود ... ماقلتي بتيي يالدب ؟
    خالد بصوت واطي : روح شوف جم مرة دقيت عليك وانتا ماترد 
    هشام : ايي .. زين بعدين اقولك .. 
    هلا عمي شلونك .. ايي من زمان مانورت بيتنا والله .. شلونج ريم .. حياج
    ريم : الا وين البنات وخالتي 
    راشد وهو يطالع هشام : امم .. الحين اناديهم حياكم الله 
    بوخالد : راشد .. ابوك هني ولا طالع ؟
    راشد : ابوي .. !! .. لا ابوي هني .. بس بغرفته الحين اناديه بعد
    خالد وهو يكلم هشام : شفيكم ..!! مو طبيعين هشام صاير شي ؟
    هشام : ماادري خلود .. لا موصاير شي
    خالد : اخاف يينا بوقت مو مناسب بس ..!!
    هشام : شنو هالحجي وهالخرابيط .. البيت بيتكم باي وقت تشرفون.. دقايق انادي الوالده والبنات
    خالد : شفيك .. راشد راح يناديهم
    هشام : هاا .. أي صح .. عيل اقول للخدم يسون شي تشربونه 
    بوخالد : الا نور وينها .. !!
    هشام قلب لونه هني وماعرف شنو يرد على عمه .. وريم كانت تنتظر الاجابه بعد وخالد التفت له اول ماسمع اسم نور : نور .. مم .. نور يمكن نايمه او قاعده .. ماادري الحين راشد يشوفهم 


    وفي غرفة نور 
    راشد : يله يما فشله عمي وبنت عمي قاعدين تحت .. والوضع مو طبيعي جذي احد فيكم ينزل 
    ام راشد : زين انا نازله الحين 
    راشد : يما وابوي ؟
    ام راشد : شفيه ؟ 
    راشد : عمي تحت ويبي يشوفه .
    ام راشد : روح كلمه انتا 
    راشد : يما روحي انتي .. اخاف اروح ويثور بويهي مالي خلق 
    ام راشد من غير نفس : زين انتا انزل وانا لاحقتك 
    واتجهت ام راشد لغرفتها 
    ام راشد ومن غير ماتحط عينها بعين ريلها : بوخالد ينطرك تحت 
    بوراشد اللي كان لابس ومفكر يطلع : اخوي بوخالد تحت ؟
    ام راشد : ايه 
    والتفتت تبي تمشي 
    بوراشد : عايشه ..!!
    ام راشد من غير ماتلفت له : نعم ؟
    بوراشد : اسف على الكلام اللي طلع مني قبل شوي .. 
    ام راشد سكتت ولا ردت ونزلت تحت عند بوخالد وعياله 


    ام راشد : هلا والله بوخالد .. شلونك شخبارك ان شالله طيب .. !!
    بوخالد : هلا والله ام راشد .. احنا بخير دامج بخير وشلون بوراشد ؟
    ام راشد : بخير الحين ينزل .. تو مانور البيت والله .. جذي بيت اخوك ماتييه الا دور السنه يابوخالد شدعوه
    بوخالد : والله صاجه .. يله الحين فرحتنا بخالد ونور بتعوض اللي راح 
    ام راشد انتهزتها فرصه .. : بوخالد ممكن اكلمك شوي بالصاله الثانيه .. راشد يب عمك هناك .. وانا بروح ايب الجاي 
    راشد : حياك عمي ..نقعد هناك والحين ابوي ياي 
    راح بوخالد وراشد الصاله الثانيه بعيد عن هشام وخالد .. وصعدت ريم عند فرح بالغرفه لانهم خبروها ان نور نايمه 
    عايشه : والله ماادري شلون ابدى معاك .. 
    بوخالد : بشنو ياام راشد قولي .. اخوي فيه شي .. محتاج شي ؟
    عايشه : لا مافيه الا العافيه .. بس تدري انت شكثر انا اعز خالد واحسبه واحد من عيالي بالضبط 
    خالد رابي مع هشام ولدي واعزه اكثر من عيالي والله .. وصدقني اني ماكنت اتمنى لبناتي الا خالد 
    بوخالد : وان شالله هذا اللي بيصير اذا الله كتب 
    عايشه : بس ..
    بوخالد : بس شنو ؟
    عايشه : الزواج قسمه ونصيب .. وخالد ماينعاب والله .. الف بنت تتمناه بس نور ..!!
    بوراشد بصوت عالي : عايشه !! 
    الكل التفت للباب وللغضب اللي كان ظاهر على بوراشد وهوينادي ام راشد بهالصوت 
    بوخالد : حصل خير والزواج مثل ماقلتي قسمه ونصيب .. يله انا ماشي 
    بوراشد : وين يااخوي .. والله ماتروح ولاتطلع من هني الا وانتا راضي .. نور بنتك واذا تبي نملج فيهم اليوم مااردك 
    بوخالد : الزاواج مو بالغصب يابوراشد 
    بوراشد : هذا دلع بنات وانتا تعرف سوالف البنات .. واللي تبيه انتا بيصير ان شالله 
    بوخالد : لا يابوراشد .. اذا البنت ماتبي ولدنا .. ماراح نغصبها على شي .. يله انا اترخص 
    راشد .. روح ناد خالد وريم خل نمشي 
    راشد : وين ياعمي توكم يايين ..
    بوخالد : اليايات اكثر 
    طلع بوخالد وهو ماخذ على خاطره هذي ثاني مرة يردونه فيها وخالد وريم اللي استغربوا من الزيارة القصيرة والغريبه اللي كانت لبيت عمهم اليوم .. 
    بالسيارة : 
    خالد : يبا ليش ماقعدت .. مو تقول مشتاق لاخوك ؟
    اوبخالد بصوت هادي شوي : لين نرد البيت بخبرك 
    ريم : والله انا مستغربه من اللي قاعد يصير .. الوضع مو طبيعي .. خالد شنو قالك هشام ؟
    خالد : سألته قالي مافيه شي بس كنت مشغول وتلفوني حاطه سايلنت ومدري ايش .. بس تبين الصج ماصدقته 
    ريم : انا اللي مخوفني .. نورماشفتها وكل الوقت اللي كنت قاعده فيه مع فرح ماعرفت منها شي وكل ماسألتها عن نور تقول تعبانه ونايمه ترتاح
    خالد بخوف : توقعين مريضه ولا فيها شي ؟
    ريم : لا .. شي اكبر من المرض خالد 
    وكل هالمناقشات اللي تدور وابوخالد ساكت ويطالع الطريج .. ويتمنى يوصل بسرعه عشان يريح خالد وريم .. 
    وهو يفكر باللي صار ومتضايق من رفض نور وموعارف شلون بيقول لولده


    في السعودية 
    طلع بوعبدالله من المستشفى بعد توصيات كثيرة من الدكتور لعبدالله وفراس يحطون بالهم على ابوهم وماينسون مواعيد المراجعات والغسيل الكلوي 
    عبدالله قاعد بغرفته وتعبان .. وحاله كل ماله للاسوء .. وصحته في تدهور من هالتدخين .. 
    وصله مسج من نور .. ((عبدالله انتا بخير طمني عنك !!))
    وعلى طول رد عليها (( بخير ياقلبي لاتحاتين بس هاليومين مشغول شوي .. بس افضى بكلمج ان شالله ))
    نور(( الحمدلله .. الله يعطيك العافيه )) 
    شاف عبدالله المسج .. وحس بضيقة مالها حدود .. حس انه قاعد يخدعها .. ويخدع نفسه .. حس انه بعالم ثاني غير العالم اللي كان راسمه لنفسه مع نور .. قام وفتح كل المسجات اللي كانت نور تدزها حقه .. تذكر شلون كان طاير من السعاده وهو وياها ويتمنى ان تكون له اليوم قبل باجر .. تذكر احلامه معاها .. ضحكاتها وناستها .. فرحها 
    شلون يقدر يتخلى عنها بسهوله .. شلون يقدر ينهي حياته معاها ويبداها مع حرمة ثانيه .. شلون بيصدمها بهالخبر .. 
    مسك راسه بالم وحس بصداع شديد .. 
    وهو على هالحال .. دق عليه تركي 
    تركي : مساء الخير والاحساس والطيبة .. مساء القاطعين 
    عبدالله : هلا تركي مسا (( النور )) 
    قالها بامتعاض 
    تركي بخبث : ههههه وليه مو مسا الخير ها ؟
    عبدالله : لان المسا يحلى بنور .. والمسا من غيرها مابه سرور 
    تركي : ياعيني ياعيني هههههه ايش هذا صاحبنا قام يقول قصايد 
    عبدالله : خلها على الله 
    تركي : بشرني عن ابوك ؟
    عبدالله : ابوي ..!! بخير 
    تركي : وموضوع زواجك عسى انهيته معاه
    عبدالله بصوت مجروح : قريب بتكون الملكه .. كذا قال ابوي ووعد الجماعه 
    تركي بصدمه : أيش .. !! 
    عبدالله : تركي .. انا تعبان ومب عارف وش اسوي 
    سكت تركي شوي .. وعقب قال 
    تركي : عبدالله .. اعمل وش يقول ابوك وتوكل على الله ماتدري يمكن مع العشرة تنسى نور 
    عبدالله : ايش .؟ انساها .. وش تقول ياتركي .. نور قطعه من روحي .. نبض قلبي .. اسألك بالله في حد يقدر يعيش من غير نبضه 
    تركي : عبدالله .. حسبتك اكبر من كذا واقوى .. انتا عرفت بنات كثير ولا عمرك تعلقت بوحده فيهم 
    عبدالله : تجيب نور لباقي البنات .. ياتركي انا لوبيدي كنت خطبتها من اول يوم شفتها فيه .. لو الظروف كانت تسمح كان مانطرت حد ياخذها مني .. بس الظروف اقوى مني ومنها .. حاولت ياتركي .. حاولت بس ابوي ..
    تركي : الحين ماعاد ينفع الكلام .. ابوك تعبان والزواج قسمه ونصيب 
    عبدالله بالم : .. ونور ..!!
    تركي : حاول تفهمها بشويش .. والله يرزقها واحد يسعدها ان شالله 
    عبدالله وهو مغمض عيونه يحاول يشيل صورة فقده لنور .. يحاول يزيح صورتها من باله بس ماقدر .. تذكر يوم قالها .. انت لي ومستحيل تكونين لاحد غيري .. والحين هو اللي بيتخلى عنها 
    تركي : عبدالله .. !!! الو ؟
    عبدالله : آآه ياتركي تعبان
    تركي : ادعي ربك يوفقك ان شالله ويوفقها .. والحين دق عليها وخبرها باللي صار بشويش 


    عبدالله : من صدق تتكلم .. تبيني اذبحها ..!!
    تركي : لاتخدعها وتوهمها زياده .. خبرها الحين احسن 
    عبدالله : مدري 
    تركي : الحين كلمها حرام عليك لاتعلقها فيك اكثر وتعيشها بحلم 
    عبدالله : طيب .. انت سكر الحين وانا اشوف 
    تركي : عبدالله .. صوتك مو عاجبني .. انت للحين تدخن 
    عبدالله سكت شوي وعقب قال : ايه 
    تركي : انت جنيت ولا صاحي .. مب زين عشانك ماتدري ان هالشي يضرك مايفيدك
    عبدالله : تركي دخيلك مالي نفس محاضرات .. اكلمك بعدين .. باي 
    تركي : زين .. خبرني وش يصير .. باي


    في بيت بوخالد 
    بوخالد : مافيي نصيب ياوليدي .. الله يوفقك باحسن منها .. هم الخسرانين مب احنا 
    خالد وقف .. ورد عقب قعد .. ريم مصدومه .. وبوخالد يتحجى بصوت جدي وفيه نبره حاده
    بوخالد : خالد .. انتا عاقل .. والدنيا مليانه بنات .. اذا مو نور .. الف بنت تتمناك غيرها انت بس أشر 
    خالد كان متضايق وحس بالقهر .. لكنه مانطق بولا كلمه 
    ريم : تبي الصج يبا . .انا كنت حاسه .. لان نور من عقب ماخطبناها وهي كانت مو طبيعيه 
    بوخالد : معليه .. والله انا اللي زعلني انه هذي ثاني مرة يردني فيها اخوي .. 
    خالد : كلشي قسمه ونصيب .. 
    ومشى متثاقل يسحب ريوله متجهه الى الديوانيه 
    بوخالد : خالد ..!!
    خالد التفت لكن من غير لايحط عينه بعين ابوه : نعم 
    بوخالد : خلك ريال .. هالامور ماتهز الريايل 
    خالد بقلبه .. نور تهز جبال مب رجال : ان شالله 
    ومشى وهو باين عليه الضيق لكن ماحب يبين هالشي لابوه او لريم اخته 
    بوخالد : يبا ريم .. روحي لاخوج خففي عليه مابي اشوفه متاضيق .. 
    ريم : طيب يبا 
    راحت ريم ولا تلفونها يدق 
    المتصل مشعل 
    ريم غيرت طريجها وكملت صوب غرفتها 
    ريم : هلا مشعل 
    مشعل : هلا حبيبتي .. ها بشريني عسى الاوضاع بخير 
    ريم : اوو شقولك مشعل .. نور رفضت خالد وابوي طلع زعلان والوضع متأزم
    مشعل : ليش عاد كل هالزعل والضيق ؟
    ريم : اقولك رفضوا خلود اخوي .. حرام لو تشوفه باين عليه الضيق .. تحسه مكسور بس مايبي يبين هالشي حقنا 
    مشعل : ريم .. كلشي قسمه ونصيب .. يعني اذا البنت مو موافقه ميصير يغصبونها عدل 
    ريم : بس خالد ماينعاب 
    مشعل : لانه اخوج .. لكن يمكن اهيا ماتشوفه يناسبها 
    ريم : مادري 
    مشعل : يعني لو انا كنت مو مناسب لج ومو عاجبج بترضين تاخذيني غصب 
    ريم : ومن قالك انا اهلي ماغصبوني عليك ؟
    مشعل بصدمه : نعم ؟
    ريم وهي ميته من الضحك وودها تلعب باعصابه شوي : يعني انا ماكنت ابي اقولك بس انت حديتني شسوي .. انا كان خاطبني واحد قبلك وكنت موافقه عليك بس ابوي مارضى .. وعناد فيني وفيه قال اول ريال بيخطبج راح ازوجج وطبعا انتا خطبتني بهالوقت 
    مشعل وهو مصق السالفه وبصوت اشبهه بالمصدوم : وبعدين ؟
    ريم : عاد انا كنت ابجي ماكنت ابيك .. بس ابوي قالي مو على كيفج تتزوجينه يعني تتزوجينه .. ورضيت بعد شسوي 
    مشعل تم ساكت 
    ريم : الو .. الو .. شفيك 
    مشعل : مافيني شي
    ريم وهي مو قادره تسكت اكثر : شفيك مشعل خلاص انتا صرت ريلي .. راضيه بنصيبي انا لاتخاف 
    مشعل : من صجج تتحجين ؟
    ريم : عيل شنو اتغشمر معاك انا .. الصراحه انا ماكنت ابي اقولك . .بس تدري بين الريال وزوجته مافيه اسرار 
    مشعل : ونعم الاسرار 
    ريم : ههههههههههههههههههههههههههههه صدقت انتا ؟
    مشعل : ريموووووووووووووووه والله بذبحج .. هيين 
    ريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا لا قول والله صدقت ؟
    مشعل : شدراني انتي تتحجين من صجج .. انا بالاول شكيت بعدين حسيتج تتكلمين جد 
    ريم : ههههههه حسافه كنت بكملها معاك .. 
    مشعل : ههههه هيين والله يايج اليوم ان ماخليتج تندمين على اللي تسوينه 
    ريم : ههههه شبتسوي يعني ؟
    مشعل : معليه .. مردوده يالدبه .. مانسالج ياها 
    ريم : ههه خفت هاا ؟
    مشعل : تبين الصج والله ضاجت فيني الدنيا ..
    ريم : بعد قلبي والله .. فديت اللي قاعدين يشربون عصير 
    مشعل وهو مبطل عيونه : يماا .. انتي شنو ساحره ؟ شدراج ؟
    ريم : ههههه انتا قلتلي هههههههه
    مشعل : اييه صح .. الله يرج عدوج من عقب سالفتج نسيتي شنو قلت شنو ماقلت .. بس والله اردها لج ريوم 
    ريم : ههه زين يله انا بروح عند خالد شوي بتم معاه وعقب اكلمك 
    مشعل : أيه زين تسوين .. يله تبين شي ؟
    ريم : سلامتك .. مع السلامه 
    مشعل : مع السلامه 


    في بيت بوراشد 
    بوراشد بعصبيه حاده يكلم عايشه : زين لج الحين .. ارتحتي 
    ام راشد : اهم شي راحت بنتي 
    بوراشد : والله ان طلع اخوي زعلان .. والله ياعايشه ان نور ماراح تاخذ غير خالد .
    ام راشد : خلص الموضوع انتهى الحين .. بتروح تعرض بنتك لاخوك ؟
    بوراشد : ا رتاحي انتي وبنتج الحين .. 
    وطلع وهو معصب بصورة اذهلت راشد .. وهو يقول بقلبه .. : ياااه يايبا .. ماتغير فيك شي .. ياليتني تميت بلندن وايد احسن 
    هشام كان متعود على عصبيه ابوه .. وفرح في هاللحظات تلزق بامها وهشام فكر انه يروح لخالد ويقعد معاه شوي مهما يكون هذا رفيج العمر لايمكن يخليه متاضيق 
    نور كانت بغرفتها ومن بعد مابشرها راشد بالخبر وفي بالها تقول لعبدالله وتبشره بعد


    في بيت بوخالد .. 
    الديوانيه .. 
    خالد قاعد يلعب بليس تيسشن .. وقعد يفرغ ضيقه كله باللعبه 
    دق عليه هشام ..
    خالد : هلا هشام
    هشام : افتح باب ديوانيتكم .. انا عند الباب 
    خالد : زين .. يله باي


    قام خالد ومن غير أي كلمه .. فتح الباب ورجع يكمل لعبته 
    هشام : شنو قاعد تلعب ؟
    خالد : مباراة 
    هشام : خالد .. والله ماكنت اتمنى لنور غيرك
    خالد : كلشي نصيب 
    هشام : زين حط عينك بعيني لما تكلمني .. ماحسبتك ضعيف وموضوع مثل هذا بيهزك 
    خالد التفت لهشام وهو مكسور .. وهشام حس انه خالد يبي يفضفض اللي بقلبه بس مالقى احد قريب منه 
    هشام كان حاس بالضيقه .. صحيح نور اخته بس خالد مثل اخوه وزود .. ومايحب يشوفه متاضيق 
    هشام : اضحك اشوف .. مافي شي يستاهل تزعل عليه 
    خالد : صح كلامك 
    هشام بضحك : زين خلني العب معاك 
    خالد شاف هشام وابتسم له : تدري انا من غيرك اضيع 
    هشام : هههه ليش قالولك انا ادل الطريج ؟ 
    خالد : ههههههههههههههههههههههه مالت عليك .. زين مني امدحك 
    هشام : اييه زين شفنا هالضحكه .. ان شالله ربي يكتبلكم اللي فيه الخير وماتدري يمكن مع الايام نور تغير رايها فيك








    خالد بلهفه : والله ؟ .. اقصد .. تتوقع 
    هشام : الله العالم .. بس انت لاتحط املك فيها وايد .. شوف حياتك وخل كلشي على الله 
    خالد بقلبه .. : والله كنت ابيج يانور 
    هشام : الو .. احم احم نحن هنا 
    خالد : زين تعال العب معاي ابي اغلبك 
    هشام : هههههههااي من زمان شكلك محد غلبك .. عطني اشوف 


    خالد لما يقعد مع هشام ينسى همومه كلها .. رفض نور ماكان سهل عليه .. بس بعد لما يفكر ان الرفض منها هالشي يخليه يحاول يشيلها من باله 


    في غرفة نور


    رن تلفونها المتصل عبدالله 
    نور بفرح : والله والله كنت ناويه ادق عليك الحين .. 
    عبدالله : هلا نور 
    نور : ييي عبدالله عندي لك خبر يسوى ذهب
    عبدالله اللي ماقدر يتحمل اكثر ويكلمها وهو يدخن ويكح : نور !!
    نور بوناسه : عيون نور 
    عبدالله : .......
    نور : شفيك عسى ماشر ؟
    عبدالله : ابوي خطبلي بنت صاحبه .. والملكه قريبه 
    نور : ........... 
    عبدالله : والله ماادري شلون اكلمك واخبرك بالموضوع .. شهر وانا احاول ارده وافركش السالفه بس مافي امل .. نور لاتتوقعين اني تخليت عنك بسهوله .. لاتتوقعين اني فكرت العب فيك وبقلبك .. بس وش اسوي قوليلي .. ابوي توه طلع من المستشف 
    نور بصوت مليان دموع : خذلتني ,,!! 
    عبدالله : كفايه ارجوك . .لاتصيحين انا اموت وربي 
    نور : خذلتني ياعبدالله .. خذلتني 
    عبدالله : صدقيني موبيدي .. والله مو بيدي 
    نور : انا ... انا كنت يايه ابشرك اني رفضت ولد عمي خالد 
    عبدالله : نور .. والله احبك 
    نور : لاتنطق بهالكلمه مره ثانيه .. فمان الله 
    عبدالله : نور ..... طوط طوط 


    من الجانب الاخر 
    نور سكرت من عبدالله .. ودموعها ماوقفت صارت تبجي بصمت مؤلم .. وتتمنى انه يكون حلم او كابوس وتصحى منه 
    عبدالله تم يدق عليها فوق العشرين مرة لكنها ماردت .. وتمت كلمته تدور في بالها (( ابوي خطبلي . والملكه قريبه )) 
    ودموعها في هالليله اغرقتها واغرقت حياتها .. صارت تبجي على قلبها وعلى حبها وعلى عبدالله .. صارت تبجي على القدر اللي خلاها تحبه .. وتبجي على حظها .. 
    حست ان الدنيا ضاقت عليها .. وقلبها ماعاد يتحمل صدمات اكثر 
    وصارت تردد 


    على صوت الغرام اللي .. سكت في لحظة التوديع 
    جلست اجمع فرح عمر ... وسنين ٍ ما لها تجميع 
    انا كيف اتركه يرحل .؟. واهيم برحلة التلويع
    وانا ما ظن ّ لي قلب ٍ ... على هم الفراق ايطيع
    اروح اعاتبه .؟ وألا .... اعيش بواقع الترويع 
    انا اشهد لحظة الفرقى .... بها كل العلوم اتضيع 
    ترافق ضيعة اعلوومي .... دموع ٍ مابي ترجيع 
    تعال اطلق عنان الدمع ... مدام بدمعنا تمتيع 
    هموم ٍ جااالت بصدرري ... تقطّع بالأمل تقطيع 
    أمل قربي مع إنساااان ٍ .... تربّع بالحشا تربيع 
    ترى هالخوف والريْبه ... حشاا ما هي ب للتوديع 
    على درب الفراق .. ودمعة المحروم وآآهااته
    واقول الله على غاااالي .. تبي تبعد مسافاته
    وكيف اترك وليف ٍ لي ... وارضى في نهاااايااااته
    وانا ماظن ّ به قلب ٍ .... يعييييييش ابدون نبضااااته
    وانا وشلون اعااااتب .؟ والعيووون اتشوف دمعااااته .؟
    يتوه الهرج في حلقي ... و نوب اتموووت كلماته 
    معاها حرقة ٍ تصرررخ ... تدكّ الصمت و اسكاااااااته
    مدام الوقت ظالمنا .....؟ فلا تغريك ضحكااااااااته 
    وانا هالوقت يصدمني .... تضيّعني متاااااهاااته
    بعد هذااا يا كيف الرجل ..؟ تمشي في نهاااايااااته
    اخاف ان غادر الغالي تسوق الرجل خطواته

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:51

    اسبوع كئيب مر على نور وعلى عبدالله .. 
    نور كانت حابسه روحها بالغرفه ومو عارفين شفيها .. عبدالله نفسيته كل مالها وتصير للاسوء وصحته في تدهور اكثر .. باليوم يدق على نور اكثر من عشر مرات لكنها ماترد عليه وهالشي خلاه يحس ان نور ماعادت تبي تسمع صوته او تحاجيه .. كان وده في هالاسبوع لو يسمع صوتها ويتطمن عليها .. بالاخير فكر يدق على سارة ويخبرها باخر الاخبار لكن بعدين شال هالفكرة من راسه .. شنو بيقول لسارة .. بيقولها انه بيتزوج .. ونور ..!! ليش لعبت بعواطفها وبقلبها .. ليش كلمتها دام شوري مو بيدي .. 
    بالاخير .. شال عمره وطلع من غرفته يبي يطلع من البيت وهو طالع مر ابوه في غرفته يطمن عليه 
    عبدالله : ها يبا اكلت الدوا ؟
    ابو عبدالله : أي الحمدلله .. تعال عبدالله جيت بوقتك 
    عبدالله : هلا آمرني 
    ابو عبدالله : ترى انا خبرت بوضاحي ان الملكه بتكون يوم الخميس الجاي شرايك؟
    عبدالله اللي عرف ان مافي امل من رفضه : سو اللي تبيه .. انا ماعاد لي راي 
    بوعبدالله : ايه خلك كذا وانا ابوك .. انا ابيلك السعاده .. الين متى بتم عزوبي .. الحين تتزوج وتصير عنك عايله ..شوف اخوك فراس ماشالله عليه .. اصغر منك لكنه متزوج وعنده مرته وبنته وعايش مرتاح 
    عبدالله : ماعاد ينفع شي يايبا .. انت سويت اللي براسك وخلص .. جاي تشاورني على ايش ..!! 
    بوعبدالله : اجل كلم اختك سارة ورجلها وخبرهم .. وعقب دقلي على بوراشد وبوخالد ابي اكلمهم 
    عبدالله : ان شالله .. انا بكلم سارة .. وعندي كم شغله اخلصها واجي ادق لك على بوراشد وبوخالد 
    تبي شي قبل ماامشي ؟
    بوعبدالله : لاتتأخر .. الله وياك 


    طلع عبدالله من البيت .. وتم ماشي بالسيارة من غير أي وجهه .. حس انه يبي يبتعد وبس .. حس بروحه ضعيف ماقدر يدافع عن حبه او يتمسك فيه .. ونور البنت الضعيفة اللي مابيدها شي .. قدرت توقف بويه اهلها وترفض خالد 
    سند راسه على السكان وشغل اغنيه الاماكن لمحمد عبدو وتذكر احلى ايام حياته مع نور .. 


    الاماكن كلها مشتاقه لك 
    والعيون اللي انرسم فيها خيالك 
    والحنين اللي جرى بروحي وجالك 
    ماهو بس انا حبيبي 
    الاماكن كلها مشتاقه لك 
    كلشي حولي يذكرني بشي 
    حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي 
    لوتغيب الدنيا عمرك ماتغيب 
    شوف حالي آآه من تطري علي 
    الاماكن كلها مشتاقه لك 


    خذا تلفونه ودق على سارة 
    عبدالله : الو 
    سارة : هلا عبدالله .. 
    عبدالله : كيفك وكيف علي والعيال ؟
    سارة : بخير الحمدلله .. عبدالله .. صحيح اللي قاله لي فراس ؟
    عبدالله : زواجي ؟
    سارة : اجل الموضوع صحيح ؟
    عبدالله : شفتي ياسارة وش سوو باخوج .. ابوي خطبلي من غير لايشاورني 
    سارة : انا كلمته عقب ماكلمني فراس .. وحاولت افهمه انك تبي بنت بوراشد .. لكنه يقول اني عطيت الرجال كلمه 
    عبدالله : حاولي فيه ياسارة ارجوك .. دخيل قلبك اذا تحبين اخوك وتحبين مصلحته .. انا مافيني اعيش من غير نور .. مافيني اخذلها ياسارة
    سارة : عبدالله .. ابوي قالي ان كلمتيني بهالموضوع بزعل منك .. 
    عبدالله : تدرين وش قايللي .. قالي اكلمك واخبرك ان الملكه بتكون يوم الخميس الجاي 
    سارة بصدمه : أيش ؟
    عبدالله : سارة ليه ابوي يسوي فيني كذا ؟
    سارة حست بمدى الم اخوها وماكان ودها تلومه على اللي صار هي تدري انه مابيده شي : نور درت ؟
    عبدالله هو يذكر كلمة نور له : قلتلها واغلقت التلفون بوجهي .. وماعادت ترد علي 
    سارة : حرام يانور .. ليتك ماكلمتها ياعبدالله .. ليتك ماكلمتها ولا خليتها تتعلق فيك
    عبدالله : دخيل قلبك ياسارة .. طمنيني عليها اسبوع وانا ادق بس ماترد علي .. 
    سارة : باحاول اطمنك عليها ان شالله .. بس انت هدي روحك
    عبدالله بصوت يقطع القلب : كلشي انتهى ياسارة .. صح ..!! 
    سارة : .... 
    عبدالله : ماعمري حسيت بطعم السعاده الا مع امي .. ويوم راحت .. ابوي كان بعيد عنا ولاهي بزواجه .. والين مالقيت نور .. حسيت روحي بدنيا غير ياساره .. دنيا غير وربي كنت ابيها .. بس كلشي اقوى مني .. كلشي 
    سارة اللي ماعادت تتحمل تشوف اخوها بهالحاله : تعوذ من ابليس عبدالله .. انت رجال .. وان شالله ربي يوفقك مع زوجتك وتقدر تنسى نور .. بس دخيلك لاتسوي بروحك جذي 
    عبدالله : كلمني ابوي مرة ثانيه 
    سارة : طيب .. خلص بحاول فيه الحين .. يله تبي شي ؟
    عبدالله :سلمي على علي والعيال .. الله وياك 


    في بيت بوراشد 
    ام راشد : راشد الله يخليك روح شوف نور .. مو راضيه تاكل شي .. من اسبوع وهذذي حالتها .. ماادري شفيها 
    راشد : في حد مزعلها 
    ام راشد : لا والله .. بس حالها مو عاجبني .. 
    راشد : طيب انا بروحلها الحين 


    وصعد راشد لغرفة نور وطق الباب 
    نور : منو ؟
    راشد : انا راشد .. معليه ادخل ؟
    نور : لحظة شوي .. 
    فتحت الباب ..
    نور : هلا راشد .. تفضل 
    راشد : عسى ماشر ؟.. تقول امي انج تعبانه وماتاكلين وحابسه روحج 
    نور : انا .. لا مافيني شي .. بس تعب عادي 
    راشد : والدموع اللي ماليه عينج هذي ؟
    نور وهي تمسح باجي الدموع المغطيه عيونها : مافي شي راشد 
    راشد قرب من نور : قولي يانور .. في احد مضايقج ولا مزعلج ..
    نور : راشد ..
    راشد : هلا 
    نور : تقدر توديني الشاليه اقعد يومين جذي 
    راشد : اوكي .. تبين تغيرين جو ؟
    نور : أي ياليت .. 
    راشد : ولايهمج انتي تامرين .. نور هانم 
    نور : ههه مايامر عليك عدو 
    راشد : ياربي دوم هالضحكة .. يله نزلي عشان تتغدين معانا 
    نور : مابي والله 
    راشد : نزلي ولا ماكو شاليه
    نور : ييي ههه طيب خلص نازله 


    على الغدا 
    راشد : يما ترى انا ونور بنروح الشاليه يومين جذي 
    ام راشد : الشاليه هالحزه .. ليش ؟
    راشد : نبي نغير جو .. تبون تيون حياكم 
    ام راشد : لا وين نروح .. انا مااقدر اهد البيت واخوانك قاعدين .. وهشام عنده مباراة هاليومين وابوك ماقلتله .. 
    راشد : على راحتكم .. زين شبغيت اقولج .. ترى انا بعزم رفيجي عيسى واهله على يوم عندنا على الغدا او العشا .. والله يما اهما ماقصروا معاي بلندن .. ميصير من رديت وماعزمته ولا مرة 
    ام راشد : خلص ياوليدي .. خبرني قبلها بيوم .. حياهم الله باي وقت 
    راشد : تسلمين يما .. عاد نبي الطباخ السنع .. ترى انا متشيحط يدامه بطباخج 
    ام راشد : ههههه ولا يهمك انت اعزمهم وبتشوف شي يسرك ان شالله 
    راشد : يابعد قلبي ياعواشه انتي 
    نور ضحكت على كلمه راشد : ههههههه .. 
    ام راشد : هذي سوالف هشوم .. تعلمت منه رشود ؟
    راشد : هههههههههه .. من عاشر القوم يما 
    الا وين ابوي وفرح وهشام
    ام راشد : ابوك بيتغدى بره اليوم عنده اجتماع وفرح رايحه بيت رفيجتها وهشام بيت عمك كالعاده 
    راشد ونور : فرح وينها ؟
    ام راشد : بيت رفيجتها ؟
    نور بصدمه : اول مرة تتغدى فروحه من غيرج ؟ 
    ام راشد : يحليلها هذي رفيجتها بالمدرسه وانا اعرف امها خوش بنيه دقت علي وقالتلي خلي فرح تتغدى عندنا اليوم عاد انا مارديتها ولو اني مااعرف اتغدى من غير فروحه حبيبة قلبي 
    راشد : والبنت هذي شلونها زينه ؟
    ام راشد : أي خوش بنيه اسمها سلوى
    نور : ولامرة كلمتني عنها فرح 
    ام راشد : خلها تطلع وتشوف الناس .. مو هذا كلامج نور 
    نور : ايه بس لازم نعرف رفيجاتها منوا واهلهم منو .. عشان نطمن 
    ام راشد : ولاتحاتين . اهلهم انا اعرفهم وحده وحده 
    نور : دام جذيه .. الحمدلله






    صعدت نور غرفتها بعد الغدا اما راشد طلع مع ربعه عازمينه على طلعه يخت لجزيرة فيلجا وام راشد راحت تسير على جارتها 
    فكرت نور تدز لريم مسج .. ريم مهما يصير بتم بنت عمها .. وهي ماكانت ترد عليها فتره خطوبتها على خالد عشان ماتنحرج معاها .. 
    دزتلها (( تلف هالدنيا على الناس وتدور .. بس الزمن عندك توقف ولا دار .. ادري اني مقصر ولكني مجبورودي تسامحني على حكم الاقدار كني بدونك عقد لاصار منثور ..وش يجمع المنثور دام الزمن جار ؟ )) 


    وعقبها قامت دقت على بشاير تطمن عليها .. لانها بعد ماكانت تبي ترد على احد خلال الاسبوع اللي فات ..
    نور : الو 
    بشاير : الو هلا نور .. طمنيني عنج اسبوع وشوي وانا ادق ومااحصلج عشى ماشر 
    نور : عندج شي الحين ؟
    بشاير : لا 
    نور : تعالي زين .. لاني بالليل بروح الشاليه والحين مافي احد بالبيت 
    بشاير : اخوج المليق بالبيت ؟
    نور : اوو صج انج فاضيه .. ماكو احد اهوا ببيت عمي .. تعالي 
    بشاير : اوكي بس اقول لامي واييج .. 
    نور : اوكي ناطرتج 
    بشاير : صار .. بيباي 
    نور : بياي 
    بعد ماسكرت نور من بشاير وصلها مسج من ريم 
    (( وحشتيييييينيي )) 
    بعد ماقرت نور المسح دمعت عيونها .. وهي تقول بقلبها .. اصيلة يابنت عمي .. اصيله ياريم وراحت دورت رقمها ودقت عليها .. 
    نور : .... 
    ريم : الو 
    نور : ريم انا .. والله والله خالد ماينعاب بس .. !!
    ريم : اششش لاتقولين شي .. الزواج نصيب يانور .. بس لوكنتي مصارحتني من قبل 
    نور : خفت من ردة فعلج .. وو 
    ريم : خلص ماله داعي نعيد الموضوع .. قوليلي جهزتي روحج ؟
    نور : حق شنو ؟
    ريم : احم احم .. عرسي بعد اسبوع 
    نور بفرح : ايي ملابسي صارلها اسبوع بالخياط وكل شوي يقولي ماما ليش مايجي الحين اكو بروفه 
    ريم : ههههههه .. وليش مارحتي ؟
    نور تذكرت الاسبوع الكئييب اللي مر عليها : كنت .. ولا شي بس تعبانه شوي 
    ريم : زين سمعيني اخوج عندنا بدز معاه بطاقه حق رفيجتج بشاير وامها .. حرصي عليها تيي 
    نور : اوكي زين لان اهيا الحين بتيي بيتنا 
    ريم : صار حبيبيتي ..... نور !!
    نور : هلا ؟
    ريم : استانست وايد انج دقيتي .. من زمان ماسمعت ضحكتج 
    نور غمضت عيونها تبي تمسح كل لحظة جمعتها مع عبدالله .. تبي تبدى من يديد : ان شالله بتشوفيني دايم اضحك لاتخافين 
    ريم : نور .. ممكن اطلب منج طلب ؟
    نور : تفضلي ؟
    ربم : مابي نظره الحزن اللي تغطي ويهج والدموع اللي ماليه عيونج .. ابي اشوف نور اللي دايم تضحك ومستانسه 
    نور بتنهيده يتناثر معاها بقايا ذكريات عبدالله : ان شالله 
    ريم بضحك : قلبناها فلم هندي هههههه
    نور : ههههههههههه 
    ريم : يله عيل سلمي على خالتي وفروحه طيب 
    نور ان شالله وصل .. مع السلامه حبيبيتي 
    ريم : مع السلامه 


    سكرت ريم من نور ودقت علي حصة عشان بروفة فسان عرسها اليوم .. وبتروح تاخذ بعض الشغلات اللي ناقصتها مع اختها لانها اهيا ومشعل اتفقوا مايكلمون بعض هالاسبوع الين وقت العرس 


    ريم بقلبها : يي خل اروح اعطي بطاقه بشاير حق هشام قبل مااروح 
    لبست عباتها وتجهزت وراحت الديوانيه 
    ريم تطق الباب 
    خالد : منو ؟
    ريم : انا ريم .. هشام عندك خالد ؟
    خالد : اييه عندي .. دخلي مافي احد 
    دخلت ريم : شلونك هشام شخبارك ؟ 
    هشام : هلا هلا ريم انا بخير.. شلونج انتي ومشعل ؟
    ريم : بخير عساك بخير .. بغيتك تعطي هالبطاقه حق نور لما ترجع البيت 
    هشام بطفاقه معتاده : اوو بطاقه عرس .. يه يه يه .. مايصير نيي احنا ؟
    ريم : هيييييي .. ودها من غير اسئله يله انا بروح 
    قرى هشام الاسم المكتوب على البطاقه وهويقول حق ريم : ترى بغير الاسم وبكتب اسمي بدال بشاير وو.... 
    هشام بصدمه خلت ريم توقف : بشاير ؟؟؟ هذي بطاقه بشاير ؟
    ريم : أي شفيك ؟
    خالد : مافي شي بس اهوا مطفوق ماتعرفينه ؟
    وخالد يغمز لهشام بس هشام ماهمه 
    هشام : اقول ريوم تبيني اودي البطاقه الحين ؟
    ريم : أي لان البنيه ببيتكم الحين .. قلت عشا ا ا .. 
    هشام : بشاير ببيتنا .. هياااااا 
    خالد مات من الضحك : ههههههههههههههههههههههههههه
    ريم وهي تبتسم : شسالفه شفيكم 
    هشام فز من مكانه وهو يرقص : اقول خلود يايك بعد شوي .. بس الحين لازم اودي البطاقة حق الحبايب 
    خالد وهو موقادر يتحجى : تعال يالمينون وين رايح ؟
    ريم يات حق خالد : وراسك تقولي هالميون شسالفته 
    خالد وهو يضحك : مافي سالفه مينون بس 
    ريم : وانتا ليش تضحك ؟
    خالد : هههههه ماكو شي 
    ريم : الحمدلله والشكر .. اللي يثبت علينا العقل .. اثنين ميانين .. يله انا رايحه 
    خالد : الله وياج ههه


    ريم وهي تركب سيارة حصة اختها 
    حصة : ساعه انطرج شتسوين 
    ريم وههي تضحك : اخوج المينون وولد عمج 
    حصة بنبره ضبق : وهشام شيسوي هالحزة عند خالد مو رفضوا اهله ومايبونه 
    ريم بنبره صارمة : اهله اللي تقولين عنهم عمج ومرت عمج .. والزواج نصيب ياحصه 
    حصة : اييه هذا يزانا اللي نبي عيالنا ماياخذون من بنات غير بناتنا .. صرنا احنا الغلطانين 
    ريم : مو غلط بس مافي شي بالغصب .. 
    حصه باستغراب : وانتي ليش تدافعين عنهم جذي ؟ والله طلعلج صوت ياريم
    ريم : حصه الله يهداج وانا شقلت .. بس انتوا المفروض تهدون ابوي مو تزيدون النار حطب .. 
    حصه : اووف خلص خلص .. سكري الموضوع 
    ريم : مابي اسكره الين ماتقولييلي مقتنعه باللي قلته ولا لا 
    حصه : وممكن انتي تقوليلي خالد اخوج شفيه عشان يرفضونه .. وبنت خالتي سلوى شفيها بعد ؟
    ريم : مافيهم شي بس مافي شي بالغصب 
    حصه : اهما مايبون ياخذون منا وبس .. هذا كل شي 
    ريم : لاتقولين جذي حرام عليج .. لو مايبون جان ماشفتي عمي بوراشد يحرم راشد من الدراسه ويطرده من البيت الين ماتدخل ابوي وخلاه يكمل دراسته بره بعيد عن ابوه .. وجان بعد ماقال لابوي ان نور موافقه من غير مايسألها 
    حصه بصدمه : عمي ؟
    ريم : اييه عمي .. ياحصه كلشي في هالدنيا نصيب .. واذا الله كاتب نور لخالد بيتكون له .. مانبي نقطع بعضنا بعض احنا مالنا غير بعض .. كفايه السنين اللي مرت واحنا بعيدين عن بيت عمي .. لاتكررون هالشي مرة ثانيه 
    حصه : ريم .. من وين متعلمه كل هذا .. اسلوبج وحجيج متغير وايد .. والله كبرتي ياريم 
    ريم بابتسامه : مشعل علمني اشيا كثيرة .. بس اهم شي انتي تكونين مقتنعه باللي قلته لانج تقدرين تأثير على فاطمه وابوي 
    حصه : زين 
    ريم : شنو زين ؟ قوليلي انا مقتنعه باللي قلتيه
    حصه : ههههه مقتنعه خلص كليتيني 
    ريم : هههههههههههه .. زين الحمدلله 
    حصه : ترى وصلنا ماتبين تنزلين تقسين فستانج ؟
    ريم : والله ؟؟ ماانتبهت 
    نزلوا من السيارة .. وحصه تفكربكلام ريم .. كل اللي قالته اقنعها معقوله زواج ريم من مشعل غيرها جذي .. ريم قبل ماتتزوج ماكان لها راي .. كانت تسمع شوري .. حتى فاطمه بعد ماتزوجت ماتغيرت كثر ريم .. الله يكملج بعقلج 


    في سيارة هشام 
    حط الكرت على الكرسي اللي يمه بالسيارة وشغل اغنيه سود العيون حقت عيضة .. وهو يطالع الكرت وميت من الوناسه ويقول بقلبه .. هيين يانورو ماتقولين انه الحبايب عندج اليوم .. 
    طلع ورقه وقلم من درج السيارة وفكر يكتب لها شي ويحطه داخل الكرت .. لكن بعدين تردد ورجع القلم مكانه وفكر انه يكون عاقل اليوم ومايننها مع انه كان ميت يطرفرها كالعاده .. بس خاف انها تزعل هالمرة صج 
    هشام بقلبه : ع لله اقدر امسك روحي لما اشوفها .. وربي هالبنت يننتني 


    في بيت بوراشد 
    بشاير : يابعد قلبي نور كل هذا صايرلج وانا ماادري 
    نور : خذلني يابشاير .. بهالسهوله يتخلى عني 
    بشاير : بس بيني وبينج .. أي واحد بيكون مكانه بيحتار بين قلبه وبين ابوه 
    نور بصرامه : ماله عذر ومافي شي يشفع له على اللي سواه .. ماعاد له مكان بقلبي 
    بشاير : من صجج تتحجين ؟
    نور : على كثر ماكنت احبه .. على كثر مااكرهه الحين 
    بشاير بصدمه .. اول مرة تشوف نور تتحجى جذي : نور .. انتي بس للحينج تحت تأثير الصدمه عشان جذي هالحجي يطلع منج .. بقولج شي .. انتي للحين تحبينه وهذا كله غضب على اللي سواه فيج .. انا مابيج تعيشين على ذكراه بس ابيج تنسينه او حتى تتناسينه وتبدين حياه يديده 
    نور : ماعاد لي حياه ..
    بشاير : لاتقولين جذي .. ان شالله بتنسينه وتبدين حياة يديده 
    ورن تلفون نور على مسج فتحته وكان من عبدالله 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:51

    (( سامحيني عن خطاي وعن جروحي .. واعذري قلبن صار لعبة بيدين القدر )) 
    بشاير : للحين يدزلج مسجات 
    نور : ويدق باليوم اكثر مرة .. بس انا ماارد عليه 
    بشاير : زين تسوين .. اهوا بيكون لغيرج الحين .. حاولي تنسينه نور 
    نور آلمتها هالكلمه وادمعت عيونها : بيكون لغيري ..!! 
    بشاير : اسفه اذا جرحتج نور .. بس هذي الحقيقه 
    نور هني انفجرت بجي وارتمت بحظن بشاير : آآآآه يابشاير .. ليتني اقدر انساه واكرهه ليتني 
    بشاير اللي كانت متأكده من شعور نور : معليه حبيبتي .. ابجي وريحي روحج .. الايام بتنسيج ياه 
    بس بس مابي هالدموع .. رفعي راسج وامسحي كل قطرة حزن مليانه هالعيون 
    وشوي شوي حاولت بشاير تطلع نور من جو الحزن اللي للحينها عايشه فيه 


    وصل هشام البيت 
    هشام : روز .. روز..!!
    روز : نعم بابا
    هشام : ماما هني ؟
    روز : لا ماما روح 
    هشام : نور وينها 
    روز : اكو في غرفه مع صديق مال اهيا 
    هشام : فديت صديك مال اهيا والله 
    روز : سنو قول بابا ؟
    هشام : اقول سويلي عصير 
    روز : زين بابا 


    واتجهه هشام لوين ماغرفة نور كانت وطق الباب 
    نور : منو ؟
    هشام وهو وده يشوف ويه بشاير لما يقول اسمه : هشام 
    نور : هشام ؟ انتا شيايبك ؟
    هشام : اكو اخت تقول لاخوها شايبك .. ممكن اخش ؟
    نور : هههه لا مش ممكن عندي زوار 
    هشام ماقدر يمسك روحها : عارفين منو عندج شفنا سيارتهم بره 
    بشاير بصوت واطي : نور واللي سلمج انا بروح .. اكيد الحين بيفشش تواير سيارتي ..
    هشام : نور فتحي الباب زين 
    نور فتحت الباب شوي : شتبي ؟
    هشام : هذا الكرت عطيه حق الجياكر اللي داخل 
    بشاير : اووووف .. شووووفييييه 
    هشام : هههههههههههه قوليلهم لا يوون العرس من غير مكياج عشان لاتخرع المعازيم 
    نور هني ضحكت وهي تدزه بره : ييب الكرت واطلع بره يالدب .. صج ماتستحي 
    هشام: لا لا والله اضحك .. بشور والله اضحك 
    نور بصدمه : هيي شنو بشور .. مطيح الميانه انتا .. عيب عليك 
    هشام استحي مايدري شلون طلعت هالكلمه منه : اسف ماكنت اقصد .. يله انا ماشي 
    بشاير كانت منصدمه .. ونور فيها الضحكه بس تحاول تبين انها معصبه عليه 
    نور : والله زفيته لاتعصبين
    بشاير : مو معصبه 
    نور : اووو .. اول مره ؟
    بشاير : عادي .. يله كملي شنو كنا نقول 
    نور : سبحان مغير الاحوال .. العاده تشبين نار من هشوم .. شسالفه اليوم
    بشاير وهي تضحك : ماهمني .. يله كملي 
    هشام طلع وهو منحرج .. اووف انا ليش جذي مااعرف امسك روحي .. فشله اكيد تضايقت .. شنو بشور ..!! لاهي بنت خالتي ولا شي .. .. اهيا بس .. غاليه علي حيل 








    طلع من البيت ورجع لخالد وهو يقوله علي صارله وخالد ميت من الضحك ..: والله انتا نكته نكته .. فلم ماصار ههههههههههه
    هشام : اووو انا مااخذ منك غير الضحك والتطنز 
    خالد : قلعتك احسن .. والله اكو واحد يسوي سواتك .. ممكن اعرف انتا ليش تسوي معاها جذي ؟
    هشام : ماتصدقني اذا قلتلك استانس اطفرها .. انتا لوتشوف شكلها واهيا معصبه والله تموت من الضحك 
    خالد : بس جذي ؟
    هشام : ماادري .. احس بمتعه لما تكون اهيا موجوده
    خالد : ههههههههههههههههه
    هشام : خلود اووف ياملقك والله اتكم جد
    خالد بضحك : وبعد ؟
    هشام : احبها 
    خالد قام يضحك اكثر : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    هشام : اوو انا اقوم اروح بيتنا احسن 
    خالد وهو حاط ايده على بطنه : حسبي الله على ابليسك هشوم .. والله قمت تحب 
    هشام : ليش شايفني بدون قلب ؟
    خالد : لا بس اخر واحد توقعته يحب انتا 
    هشام : هههه حتى انا .. عيل انا ويهي ويه حب .. بس شكلي طحت ومحدش سما علي 
    خالد : عيل تحبها هاا ؟
    هشام بتنهيده : أي والله 
    خالد : زين وبعدين ؟
    هشام : شنو يعني وبعدين ؟
    خالد : يعني اهيا ماتحبك .. شنو يفيد ؟
    هشام : منو قال ؟
    خالد : انتا قلت اهيا قالتلك جذي 
    هشام : ماعليك دلع بنات اسألني انا 
    خالد : هههههه ... زين وشنو ناوي تخطبها يعني ؟
    هشام : من صجك ؟ وين اخطبها وانا باجيلي سنه على التخرج تبي ابوي يذبحني 
    خالد : زين عيل خل البنت بحالها وبعد ماتخرج اخطبها دامك تحبها 
    هشام : تتوقع توافق ؟
    خالد : مااعتقد
    هشام اللي كفخ خالد بالكوشيه : مالت عليك زيين 
    خالد : وانا صاج .. على البلاوي اللي سويتها فيها ياي تقول باخطبها .. والله لو انا مكانها احذفك بالطماط بره السكه 
    هشام اللي ضاق خلقه : زين شسوي ؟
    خالد : مو تقول اهيا رفيجة نور ؟
    هشام : ايه 
    خالد : خلص خل اختك تسألها 
    هشام : زين بس انا اخاف البنت تطير من ايدي ..!! 
    خالد : مم خلني افكر شوي 
    هشام : يله ياابو الافكار ..
    خالد : شوف روح قول لامك انك تبي تخطبها مجرد خطبه وعقب ماتتخرج تملجون واذا وافقت قول لاختك تسألها عنك
    هشام : لا اخاف اقول لامي وعقب تقول لابوي ويسويلي سالفه انتا بعدك صغير ومدري ايش 
    خالد : ومنوا قال انتا صغير ..!! 
    هشام : لا دخيل قلبك .. دورلي حل ثاني 
    خالد : زين ليش ماتقول لاخوك راشد .. اهوا بيتفهم اكثر 
    هشام : صح .. انا ليش مافكرت فيه 
    خالد : هشوم ليش راشد مايفكر يتزوج ؟
    هشام : والله ماادري بس اتوقع امي ماراح تخليه .. اكيد بتحن عليه على هالموضوع 
    خالد : زين واهوا شلون تخرج من الطب بخمس سنين ؟
    هشام : اهوا تخرج من الكليه البريطانيه بخمس سنين من غير سنه التدريب المقررة .. وسوا انتداب لشهادته بحيث ياخذ سنه التدريب بالكويت .. 
    خالد : اهاا .. يعني اهوا الحين شبهه متخرج ؟
    هشام : ايي .. الحين خلنا بموضوعي 
    خالد : ههه والله صرت تحب ياهشوم 
    هشام وهو يغمز لخالد : والله غيري مو احسن مني
    خالد وبنظره منكسرة واكتفى بابتسامه
    هشام حس انه ضايق خالد بكلامه : خلود والله اتغشمر معاك ماقصدت 
    خالد : معليه هشوم .. ولا يهمك 
    هشام : زين ترى انا بنام بيتكم .. يعني خابر الواحد لاصار عنده ضيف ييبله فراش .. مخده .. شي ينام عليه 
    خالد : هههههههه .. زين يله قايم ايبلك . شغل الفلم اللي بالجيس توني يايبه ترى 
    هشام : اوكي 


    في بيت بوراشد 
    نور : يله يما تبين شي ؟
    ام راشد : اخذتي كلشي تحتاجينه ؟
    نور : أي يما .. يله راشد ينطرني بالسيارة مع السلامه 


    طلعت نور مع راشد بالسيارة متجهين الى الشاليه وقرروا في البدايه يقعدون اسبوع لكن راشد ا عازم عايلة عيسى رفيجه على الغدا ببيتهم بعد ثلاث ايام ونور بتشوف فستان عرس ريم المقرر يتم الخميس الياي فاتفقوا يتمون ثلاث ايام بس 


    في سيارة راشد البي ام دبليو 
    شغل راشد اغنيه انجليزيه 
    ونور ماعلقت .. 
    راشد : اول مرة ماتمدين ايدج الطويله ووتحطينه على الاف ام 
    نور كانت سرحانه وماترد عليه 
    راشد : نور ..؟
    نور : هلا .. هلا راشد سوري ماسمعتك تناديني ؟
    راشد قام وغير الاغنيه وحطه على الاف ام وصدفه كانت اغنيه الاماكن لمحمد عبدو .. 
    نور ماكانت تبي أي شي يذكرها بعبدالله .. حست بالام والقهر والدموع .. حست انه خذلها بس ماتدري ليش للحين تحس انها تحبه .. صارت تكرر اكرهك بقلها وهي مغمضه عيونها الين ماقال بونورة (( كل شي فيني يذكري بشي .. حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي )) ومن غير لاتحس قامت وسكرت الرادوا 
    راشد : ليييش خابرج تحبين اغاني محمد عبدو 
    نور : مااحب هالاغنيه 
    راشد : نور .. احنا رايحين الشاليه عشان نغير جو .. مانبي نرجع بويه حزين وعين مليانه دموع .. ماني عارف سبب ضيقج واذا انتي ماتبين تقوليلي ماراح اغصبج .. بس ابيج تريحين اعصابج .. 
    نور بقلبها ماتدري شلون راشد يحس فيها اهوا من بين هشام وفرح وحتى امها : ان شالله 
    راشد : وانا بعد ابي اغير جو 
    نور : انتا توك راجع من بره .. مامداك تزهق وتمل 
    راشد : تصدقين ماادري .. بس تمنيت لو اني ماتخرجت 
    نور : تحب دراستك رشود ؟
    راشد : المسأله مو مسأله احب دراستي ولا لا .. المسأله اكبر من جذي 
    نور : شنو ؟
    راشد : شلج عاد بعوار الراس .. احنا رايحين نغير جو .. بس هاا نبي نفرفش ونرد 
    نور : ههههههه زين 
    يله الحين ابي اغنيه على ذوقج .. حطي شي عدل .. 
    نور بفرح : هههه زيين ممم هذي حلوة 
    وحطت اغنيه ياغايب لفضل شاكر 
    وقعدوا يسولفون الين ماوصلوا الشاليه بلييل متأخر راشد راح ينام بس نور ماياها النوم ونزلت البحر شوي 


    الدمام 
    بيت بوعبدالله 
    المجلس 
    بوعبدالله : شلون يعني نأجل الملكه الين يوم الاثنين ؟
    فراس : عرس مشعل الخميس الجاي وسارة تقول لوتأجلون الملكه الين يوم الاثنين لانها ماتقدر تجي 
    بوعبدالله : طيب انا بكلم بوضاحي اليوم مو مشكله .. 
    فراس : بس يبا لازم نسأل الطيب اذا تقدر تسافر معنا ولا لا 
    بوعبدالله : والله انا ماودي تدري تعبان ومب زي اول بس بوخالد حرص الا اجي .. وبعد علي رجل اختك 
    فراس : كلشي يعتمد على اللي يقوله الطبيب اذا قال مافي خطورة .. نروح يومين وعقبها نجي عشان الغسيل 
    بوعبدالله : والله هالدكاترة مايفهمون شي انا اقول يومين مابيضروني وانا ابوك 
    فراس : الا يضرون .. ولا شرايك عبدالله 
    عبدالله ماكان معاهم : بشنو ؟
    فراس : باللي يقوله ابوك ؟
    عبدالله : وش قال ابوي 
    بوعبدالله عصب : انت بس لو تترك هالتدخين بتعرف وش نقول وش مانقول .. شوف وجهك وش شار فيه .. هذا وجهه واحد بيعرس بعد كمن يوم 
    عبدالله بعيون تخبي الكثير وراها : سويتوا اللي تبونه .. خلوني انا بحالي الحين
    بوعبدالله : حسبي الله ونعم الوكيل .. 
    فراس : عبدالله .. بتجي معانا الكويت عشان عرس مشعل ؟
    عبدالله فز قلبه يوم سمع الكويت .. اذا راح يعني بيشوف هشام وخالد وبوراشد وكلها وجوه بتذكره بنور زياده وهو مافيه .. راح يتعب اكثر
    عبدلله : مااعتقد شكلي تعبان وماراح اجي 
    فراس : ليه عاد .. علي بيزعل اذا درى 
    عبدالله طلع له عذر : عندي عمل مقدر 
    فراس على راحتك 
    عبدالله قام من عندهم وراح لربعه في الاستراحه يكمل سهرته هناك 


    في الشاليه 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:52

    نور قاعدة على البحر وتسمع صوته اللي كان ينادي كل جزء فيها ويحي ذكريات ماكان في بالها انها تحييها 
    كانت ماسكه نفس المحارة اللي عطاها ياها عبدالله .. وجلست على نفس الكرسي اللي خذتها منه .. تذكرت يوم يقولها نزلي في لج مفاجأة اهداء لج من قلبي .. 
    قعدت تشوف المحارة وشنو مكتوب فيها .. ((أحبك يانور القمر )) 
    قعدت تبجي الين ماملت المحارة بدموعها .. 


    وفي الجانب الاخر 
    عبدالله كانت نور مستحوذه تفكيره .. قاعد مع ربعه لكن مو معاهم 
    فكر لو انه الحين خطب نور او ملج عليها بتكون جيته هذي احلى ايامه .. 
    تنهد تنهيده زادت الام قلبه وصدره على كثر ماهو متألم 
    طلع بره الاستراحه وهومتضايق ودز لها مسج 


    في غيابك هل دمعي ..والليالي موجعه*** منهو غيرك في حياتي ..ترخص لعينه الدموع
    يا حبيبي لوبكيتك ..ما بكيتك من سعه***ضاقت وساع الفيافي ..والزمن عيا يطوع
    بح صوتي ينشدك.. كان ودك تسمعه***ويشهد الله حرف اسمك ناقشه بين الضلوع 
    تاهت خطاي بعدك ..والجهات الاربعه***في بعادك لا مكان ولا وطن ..والزمن جرحه يلوع
    الليالي اتعبتني..في سهرها مفزعه***لا رحمني بردها القاسي..ولا فادت هالشموع
    يا حبيبي هذا قلبي بين ايدينك اودعه***هذا قلبي لك تعنى ..ينشد بحضنك هجوع
    هذا قلبي من خفوقي لو بغيته انزعه*** كبريائه لك تعنى ..يحتري منك الرجوع 


    رن تلفون نور على مسج .. وكان هالمسج من عبدالله 
    قرت المسج نور واغرقت عيونها الدموع والحزن .. ودزتله 


    حبيبي والجروح اللي سببها ليلة الفرقا*** ضما يدها الوصال اليا ظما المحروم حرمانه
    حبيبي لو يسامحك البحر وتبيحك الغرقى*** أنا ما اسامحك لو لامني ملحه ومرجانه 


    ورمت المحارة من ايدها في البحر .. ودخلت الشاليه وهي تمسح اخر دموعها اللي بللت ويهها الابيض 


    في الشاليه اليوم الثاني 
    الساعه 8 صباحا 
    راشد قعد من النوم ويحس بنشاط غريب .. قرر ان ينزل المطبخ التحضيري ويزهب أي شغلة خفيفة له ولنور وعقب بينزل لحمام السباحه 
    راشد وهو يحرك البيض من على النار ويغني اغنية انجليزيه ومستغرب من هالنشاط والراحه اللي يحس فيهم ..
    يكلم روحه : اروح اقعد نوروه تتريق معاي 
    شوي ولا نور نازله المطبخ عنده : كاني كاني قاعده . . صباح الخير 
    راشد وهو يشوف ويه نور بصدمه : شفيه ويهج ؟
    نور : مافي شي .. ليش ؟
    راشد : متى نمتي امس ؟
    نور بعيون تعبانه : مانمت 
    راشد قرب من نور اكثر : ليش ؟
    نور بارتباك .. شنو تقوله .. : ماياني نوم .. 
    راشد : نور انتي تعبانه .. !! تشتكين من شي ؟ يعورج شي ؟
    نور : اووو ياراشد زهقتني من كثر ماتسألني .. مافيني شي .. خلص 
    راشد : زين عيل الحين تتريقين معاي مثل العالم والناس .. وعقب بنزل حمام السباحه وانتي بعد بتنزلين
    نور: هههه انتا مسوي ريوق ؟
    راشد وهو ماسك البيضه بيدينه : اييي شنو مو عاجبج .. ترى اخوج احسن طباخ في الشرق الاوسط 
    نور ضحكت والتفتت تبي تروح 
    بس راشد مسكها من شعرها وهي ماشيه من ورى 
    نور : آآآآآآآآآآآي رشووووود شعري 
    راشد : انا مو قلتلج بتتريقين معاي .. وين رايحه ؟
    نور : مومشتهيه 
    راشد : غصب طيب بتاكلن .. نور شقلنا احنا ؟
    نور اللي ودها ترجع مثل اول وتحاول تغصب روحها : زين 


    في بيت بوراشد 
    ام راشد قاعده تتابع المسلسل القطري عندما تغني الزهور 
    فرح نايمه على ريول امها ومتابعه معاها 
    هشام داش الصاله 
    هشام : اوووف يما هذي بنتج وينها عيزت وانا ادق عليها ماترد علي .. 
    ام راشد : دق على رشود 
    هشام : رشود بعد مايرد 
    ام راشد : تلقاهم نايمين او نازلين البحر 
    هشام : اوو مو وقته كلش 
    فرح : وانتا شبغيت من نور ؟
    هشام : عن اللقافه انتي ..مالج شغل ؟
    ام راشد : لاتصرخ على فروحه حبيبتي .. هذي محد يرفع صوته عليها 
    فرح وهي مستانسه تحر هشام 
    هشام : ياربي تعيني .. والله والله مو لايق 
    ام راشد : شنو اللي مو لايق ؟
    هشام : الدلع على الجياكر 
    فرح قامت من ريول امها وهي تطق هشام بالريموت اللي بيدها 
    ام راشد : زين لك جذي .. لاخليتونا نتابع المسلسل وازعجتونا .. وبعدين معاكم ؟
    فرح : يما شوفيه ليش يقول جيكره ؟
    ام راشد : اوووف فروح اخوج يتغشمر بس فكيني خل نشوف 
    هشام : يمااا ولي يسلمج دقي على نور يمكن ترد عليج 
    ام راشد التفتت لهشام : صج انتا شتبي فيها . مو كل يوم اهيا بويهك ماصارت عزيزة الا الحين 
    هشام : بغيتها بموضوع 
    ام راشد : موضوع شنو ؟
    هشام : بش بش .. اا لا اقصد شب شب .. لا ويي انا شقاعد اقول 
    ام راشد : شتخربط انتا ؟
    هشام : فرحوا سكري اذونج .. يما امم انا بسألج سؤال ممكن ؟
    ام راشد : بعد المسلسل 
    هشام : يماااا
    ام راشد وهي تقصر على التلفزيون : اووف قول شبغيت ؟
    هشام : اممم .. يعني .. انا لو طلبت منكم تخطبولي .. بترضون ؟
    ام راشد : هاا ؟
    فرح تضحك 
    هشام يكلم فرح : وانتي ليش تضحكين يالدلوعه هاا .. في شي يضحك ؟
    ام راشد : هشوم طوفت علي المسلسل عشان سوالفك البايخه 
    هشام : يما من صجي اتحجى .. مم يعني انتي شرايج؟
    ام راشد : والله تتكلم جد ؟
    هشام بتردد خايف من ردة الفعل : أي
    ام راشد : والله ماادري شقولك .. ودراستك ؟
    هشام : اول تتوقعين ابوي يوافق ؟
    ام راشد : تبي الصج .. مااعتقد .. رشود اخوك للحينه ماتزوج وبعدين انتا بعد باجيلك سنه على ماتتتخرج .. توك صغير وانا امك
    هشام : بس خطبه يما وبعد التخرج اتزوج 
    ام راشد : والله ماادري .. بس راشد ؟
    هشام : شفيه راشد ؟
    ام راشد : يعني ابوك ماراح يرضى يخطبلك واخوك العود للحينه ماتزوج
    هشام : يي رشود خلوه علي .. انا بقنعه 
    ام راشد : على ايدك .. لاني شايفتله ذيج البنت السنعه بس خل يوافق 
    هشام وهو رافع ايده بشكل مضحك : يااااارب 
    ام راشد : هشووووم ماني خابرتك مستعيل على الزواج .. ماكان هذا كلامك قبل جم شهر 
    هشام : مو مني .. من هالمينونه اللي هبلت فيني 
    ام راشد : منو ؟.
    هشام : شنو منو ؟؟ .. هاا .. ماقلت شي انا .. شفيج الله يهداج ياام راشد كبرتي وصرتي تتخيلين اشيا وكلام بعد 
    ام راشد : هشووووم وويعه 
    هشام : يماا .. لاتقولين حق ابوي زين .. اخاف يعفس المخططات 
    ام راشد : هههههه زين يله فارج الحين .. خلني الحق على الباجي .. فرووح شنو صار بزهور ؟ 
    هشام : افاا عليج .. مو بس افارج الا اذلف بعد ..
    هذي احلى بوسه على راس احلى ام في الدنيا .. يله مامي انا ماشي 
    ام راشد : وين بتروح ؟
    هشام : بروح النادي .. المدرب اليوم بيقول اسامي اللاعبين اللي راح يلعبون مع المنتخب 
    فرح : الله .. يعني انتا بتلعب مع المنتخب هالسنه 
    هشام : قولي ان شالله 
    ام راشد : وخالد معاك بعد
    هشام : اكيييد 
    ام راشد : زين يما الله يوفقكم .. لاتتأخر 
    هشام : انا ماراح اتأخر .. احم .. بس يعني انتي لاتنسين موضوعي 
    ام راشد : ان شالله 
    هشام : يله فمان الله 
    ام راشد : فمان الباري 


    في بيت بوخالد 
    الساعه 5 العصر
    حصة : ريوم شنو باقيلج الحين ؟
    ريم : ماادري .. اعتقد مابقى شي 
    حصه : حجزتي الكوشه والدي جي ؟

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:52

    ريم : أي امس انا وفاطمه رحنا 
    حصه : وزعتي كروت العرس كلها ؟
    ريم : أي مابقى غير اهل خالتي ام راشد 
    حصه : ترى برنامج العروس يبدى باجر مو تنسين ؟
    ريم : حصه ميصيرنأجله الين عقب باجر ؟
    حصه : ليش ؟
    ريم : حابه باجر اعزم رفيجاتي ونطلع نتعشى بمطعم كلنا .. تدرين مابقى الا ايام وودي اتم مع رفيجاتي شوي 
    حصه ابتسمت : خلص على راحتج 
    ريم : صج ؟
    حصه : ايي صج .. افاا اللي تامر فيه عروستنا بنسويه 
    ريم : زين عيل خل ادق عليهم وبدق بعد على نور اخبرها .. يااي ونااسه 
    قامت ريم ودقت على رفيجاتها كلهم وعقب دقت على نور 
    ريم : الو 
    نور : هلا هلا بالعروس .. 
    ريم : هلا فيج يالغلا .. نوروه انتي وينح ؟
    نور : انا بالشاليه 
    ريم باستغراب : شتسوين ؟
    نور : ماكو انا وراشد قلنا نقعد شوي ونغير جو 
    ريم : ومتى بترجعين ؟
    نور : باجر لاني بشوف فستاني ماادري عنه 
    ريم : خوش .. عيل باجر تيين بيتنا العصر لاني مسويه يمعه انا ورفيجاتي وعقب بنطلع نتعشى بمطعم كلنا 
    نور : بس فشله مااعرف احد
    ريم : عادي تتعرفين عليهم .. خوش بنات .. وبعدين انا ابيج وياي 
    نور : انتي تامريني .. جم ريم عندنا احنا 
    ريم بغرور : وحده ههههههه
    نور : هههههههههههه 
    ريم : مو تنسين نوروه .. وقولي حق فرح بعد 
    نور : ان شالله 
    ريم : يله مع السلامه 
    نور : مع السلامه 


    سكرت نور من ريم وراشد يمها 
    راشد : تدرين جم مرة داق علي هشوم .. خمس مرات 
    نور : وانا بعد داق علي .. ماادري شيبي .. تدق عليه انتا ؟
    راشد : اوكي .. 
    ويدق على هشام بس مايرد 
    راشد : مايرد .. دقي عليه انتي .. انا بروح مركز سلطان بييب شيبس وبيبسي وجلكسي وجم شغله .. لان معاي بالسيارة فلم يايبه بوريج ياه انما ايه فلم مو طبيعي 
    نور : لاتقولي طق وتكفخ وبوكسات 
    راشد : لا شغله تحبينها حييل 
    نور : لاتقولي فلم شاروخ اليديد
    راشد : هههههههههههههههههههههههههههه .. عدل 
    نور قامت تناقز من الوناسه : وناااااااااااسه 
    راشد بس هاا يقولون يبجي .. بيبلج علب كلينكس هههه
    نور : زين لاتطول .. ويبلي معاك عصير 
    راشد بقلبه مستانس لان نور مرتاحه وييتها الشاليه ردتها لحالها قبل .. وهالشي خلاه يرتاح من صوب نور 






    في النادي 
    خالد : الحين انتا ليش زعلان ؟
    هشام : وتسألني ليش خلود .. ليش ماقلتلي ؟
    خالد : الصراحه .. انا ادري ان قلتلك بتعفس كلشي وانا ابيهم ياخذونك ضمن المنتخب 
    هشام : وانتا ماتقدر تاخذ الدورة الا الحين ؟
    خالد : حاولت هشووم والله .. بس وقت الدورة ثلاث اشهر .. ومااقدر اغير الوقت على كيفي 
    هشام بضيق : خلص انا بعد بروح للمدرب الحين وبعتذرله .. خل يختار لاعب غيري
    خالد : ينييت انتا ؟ .. تدري ان هذا كان حلمي وحلمك من زمان هشووم .. لاتخرب كلشي
    هشام : بس انتا مو معاي 
    خالد : وجودك انتا بالمنتخب كافي .. جني انا هناك 
    هشام وهو يحظن خالد : والله راح توحشني بالدب .. انطر بس تخلص المباريات بييك على طول 
    خالد : ههههههههههه .. بتيي حقي ولا حق الشقر اللي هناك 
    هشام : هههههههه اكييد حق الشقر .. عيل عشان طلتك البهيه 
    خالد : مالت علييك هههههههههه 
    هشام : ومتى بتسافر ؟
    خالد : الدورة بتبدى مع الدوامات ومدتها ثلاث اشهر راح اتم في لندن في المعسكرات وان شالله مااطول 
    هشام اكتفى بابتسامه ومن داخله زعلان لانه خالد ماراح يكون ضمن فريق المنتخب .. هالشي كان حلم خالد وحلمه من يوم اهما صغار ولما تحقق وصار قريب طلعتله هالدورة 
    خالد : هشوووم عاد هالله هالله بالاقوال السنعه .. بيض الويه 
    هشام : الله كريم 
    خالد : انا بتابعك من هناك وادق عليك عقب كل مباراة ان شالله 
    هشام : اووف خلص لاتييب طاري السفر الحين .. امش خل نغير ملابسنا ونطلع شوي 
    خالد : هههههه ياابو الاحساس انتا .. زيين يلله مشينا 


    في الشاليه 
    الساعه 12 بلليل 
    راشد : هههههههه نوروه خلص ترى الفلم خلص من ساعه وانتي للحين متأثرة وتبجين 
    نور : اهي حراام كسر خاطري .. لاتييب افلام تبجي رجاءا 
    راشد : ههههههههههه .. زين
    رن تلفون راشد 
    راشد : اوو توه يدق هشووم .. وين كان هذا نايم ..!!
    راشد : الو 
    هشام : هلا راشد 
    راشد يعيب عليه : هلا هشام 
    هشام : بغيت شي ؟
    راشد : انتا اللي مكسر تلفوني وتلفون نور .. ماادري عنك انتا شبغيت 
    هشام : لاخلص ولاشي بعدين 
    راشد : شنو بعدين .. شفيك انتا بعد ؟
    هشام : متضايق رشود 
    راشد : حشى .. شفيكم انتوا ؟
    هشام : ..... 
    راشد : زين انتا وينك الحين ؟
    هشام : بالطريج رايح البيت 
    راشد : زين كمل طريجك الين الشاليه .. تعال وقولي شفيك
    هشام : انتوا قاعدين ؟
    راشد : ايه باجر الصبح بنرد ..
    هشام : زين عيل بخبر امي وايي 
    راشد : لحظة .. مر البيت ييب لك ملابس 
    هشام : وااي صج نحييس .. شنو حركات الانجليز هذي .. قولي اعطيك بجامه من عندي مالي خلق ارد البيت 
    راشد : ههههههههههههههههههههههههههههه 
    هشام ابتسم : زهبلي بجامتك .. يله باي 


    نور تكلم راشد : بيي الحين ؟
    راشد : yes 
    نور : ليش شفيه ؟
    راشد : وانا ادري .. كل واحد فيكم شايل هموم ومتاضيق وانا صاير مكتب الاستشارات 
    نور : وانتا مالك هموم ؟
    راشد ناظرها بعين جهلت نور اللي بداخلها : همي انكم تعيشون احسن مني 
    نور : رشوود .. مافكرت تتزوج ؟
    راشد : بل .. لاتفاولين الله يخليج .. من احد يبيبلي طاري الزواج اتذكر سلوى 
    نور : ههههه تدري انها تزوجت ؟
    راشد : صج .. الحمدلله الله رحم حالي 
    نور : هههههههههه .. وانتا بعد لازم تتزوج 
    راشد : لا انا خلوني بعييد .. جذي احسن
    نور : راشد .. معليه اسألك سؤال بس تجاوبني بصراحه 
    راشد : قولي 
    نور :ليش انتا وابوي دايما تختلفون 
    راشد انصدم من سؤال نور ماكان متوقع ان احد ملاحظ هالشي غيره وغير هشام وامه .. اهوا دايما يحاول ان مايختلف مع ابوه يدام خواته عشان ما يي يوم ويسألونه هالسؤال 
    راشد : مانختلف 
    نور : احس مرات انك تختلق معاه المشاكل بس عشان تخالفه 
    راشد : لانور انتي غلطانه .. احيانا الاباء مايفهمون شنو احنا نبي بالضبط .. يفكرونه سلع او العاب يلعبون فيها متى مابغوا ويحركونها مثل مايبون .. واحيانا احنا مانفهم تصرفات اهلنا يشوفونها في مصلحتنا 
    نور : كلامك متناقض مع افكارك وتصرفاتك .. لو اللي تقوله صح .. جان وافقت على زواجك من سلوى دامك تدري ان هالشي يمكن ابوي يشوفه من مصلحتك ؟
    راشد وبنظرة غريبه اول مرة تشوفها نور : سبب رفضي ماكان لاني مابيها اهيا بالذات وبس .. يمكن هالشي كان في البدايه .. بس ..!!
    نور : بس شنو ؟
    راشد تذكر الموضوع اللي عرفه في ذاك الوقت وانصدم منه وهو اللي كان سبب رفضه : مافي شي .. يله ماتبين تنامين ؟
    نور استغربت من راشد شلون سكر على الموضوع : راشد .. شنو السبب الثاني 
    راشد : نور هالموضوع راح وانتهى خلاص .. يله قومي 
    نور : مابي بنطر هشوم .. 
    راشد : على راحتج .. 
    وقام من الصاله وصعد غرفته وذكريات ذيج الليله كلها يت في باله مشهد مشهد .. وهو يقول بقلبه : شتبيني اقولج يانور .. شقول ..!! 


    نور تمت بحالها في الصاله تنطر هشام يوصل .. ومستغربه من راشد .. في موضوع اهوا مخبيه وماحد يدري عنه .. اكييد في شي .. شكله وهو يتحجى ويسولف ونظرته وكلامه كلها تدل على ان راشد مو خالي .. خل يي هشوم وكلمه 


    مرت ربع ساعه ونور متملله وفكرت تدق على بشاير 
    نور بقلبها : اخاف بشور نايمه هالوقت فشيله خل ادزلها مسج واذا ردت علي دقيت 
    وقامت دورت مسج مناسب بس مالقت .. واخيرا قررت تلعب معاها شوي وقامت دزتلها 
    (( لو نايمه عند احد من صديقاتج وشافج اخوها شنو بيقول عنج .. اختاري من 1 الى 12 ))
    وبعد ثواني ردت بشاير 
    (( ان شالله مو بيتكم بس .. 3 )) 
    نور يوم شافت اختيارها ضحكت وقررت تدق عليها 
    نور : مبروك ياعروسه 
    بشاير : الحمدلله والشكر .. نوروه راشد اخوج شنو مشربج هناك .. اخاف سكرانه الناس تقول مسا الخير والاحساس والطيبه .. نوم العوافي .. احلام سعيده .. وانتي تخربطين 
    نور : ههههههههههههههههههههه .. مو مني من الرقم اللي مختارته انتي 
    بشاير : شنو ؟
    نور : رقم 3 اهو (( والله لاخطبها )) ههههههههههه
    بشاير : طالع هذي .. وانتي ليش مستانسه جذي 
    نور : لانج انتي اللي اخترتي تصيرين مرت اخوي مو انا ههههههه
    بشاير : هههههههههههاااي يحليلج ضحكتيني لو تنطبق السما على الارض ماتصير 
    نور سمعت صوت الباب : زين عيل حبيت اسمع صوتج بس 
    بشاير : بعد قلبي والله .. دقي باي وقت 
    نور : ان شالله .. تصبحين على خير 
    بشاير : وانتي من اهله .. مع السلامه 


    هشام : منو هذي اللي تقوليلها تصبحين على خير ؟
    نور : مالك شغل .. تعال ابيك بموضوع 
    هشام : والله انا اللي مخي في الف شغله وشغله .. راشد وينه ؟
    نور : بغرفته .. 
    هشام وهو يغمز حق نور : كنتي تكلمين بشاير 
    نور : هههه اييه شتبي ؟
    هشام : نحييسه جان سلمتي عليها 
    نور : شكو ..!! 
    هشام : اووف وين رشود انتي ماتبردين القلب 
    نور : هههههههههه .. تعال صج باسألك عن راشد 
    هشام : شفيه ؟
    نور قالتله السالفه كلها وشنو صار وشنو رد عليها راشد
    هشام ارتبك : ماكو شي .. يعني ماكو شي وبعدين شنو هاللقافه 
    نور : تعال .. شكلك انتا بعد تعرف .. شسالفه ؟
    هشام : هاا .. أي سالفه .. قلنالج ماكو شي عن الطفاقه 


    وصعد هشام لراشد يكلمه 


    هشام : رشوود 
    راشد : هلا كاني هني .. تعال 
    هشام : انتا شقايل حق نور ؟
    راشد : اسكت مابغيت الا روحي 
    هشام : امسكتني والا تقولي راشد شفيه وشنو السالفه اللي مايبي يقولي ياها 
    راشد : انا ماادري شلون فلت لساني .. اهيا اسألتني عن علاقتي مع ابوي وبعدين يابت طاري زواجي من سلوى وهني ماعرفت شقول 
    هشام : حط بالك رشود .. ترى البنات ان دروا بتدري امي .. وبنطيح بمشاكل مالها اول ولا تالي 
    راشد : زييين .. انتا قولي شفيك ؟
    هشام : اسكت .. اليوم اختارني المدرب من اللاعبين اللي تم الموافقه عليهم لفريق المنتخب 
    راشد : صج والله ؟ .. وهالشي يزعل ؟
    هشام بضيق : خالد مو وياي .. طلعتله دوره بلندن
    راشد : هههه .. زين من جذي زعلان ؟
    هشام قام من عند راشد : رشود انت ماتدري خالد شنو يعني لي .. خالد اخوي وولد عمي وصاحبي وكلشي 


    راشد حس بالغيرة .. فعلا اهوا ماكان قريب من هشام مثل خالد .. : وانا وين رحت ؟
    هشام : موجود .. بس بعد خالد غير
    راشد : مثل هالدورات تكون مثل الحوافز للضباط .. يعني هالشي بيكون لصالح خالد والمفروض تفرح له مو تزعل وتتضايق 
    هشام سكت وماعلق 
    راشد : ههه بس هذا اللي مضايقك يالدب 
    هشام : ووفي شي ثاني بعد .. مم انا ناوي اخطبلك
    راشد : ههههههههههههههههههه .. لاياشيخ .. صاير خطابه بعد .. انت شنو بتاع كلو .. بعد سنه بتصير محامي وتلعب كرة .. وطالعلي الحين تخطب حق العالم ههههههههه
    هشام : ههههههههههه ايي اضحك .. شسوي .. قال شحادك على المر .. قال اللي امر منه 
    راشد : اوو مر .. !! 
    هشام : الله يسلمك انا ناوي اخطب .. 
    راشد : هههه ومن والمينونه اللي بتوافق عليك ؟
    هشام : خخخخ شدراك انها مينونه ؟ ههه
    راشد : الحمدلله والشكر .. ههههههه
    هشام : عاد انا قلت حق امي .. وقالتلي ميصير تتزوج قبل اخوك راشد .. وانا قلت حق امي خلي رشود علي 
    راشد : والحين انتا ياي تقنعني اتزوج ؟
    هشام : مااقنعك .. ياي اخبرك ان امي لقتلك بنت وناويه تخطبها لك 
    راشد : ههههههههه اقول اترك عنك هالموضوع الحين .. وين نور ؟
    هشام : انا يااي عشان هالموضوع .. تكفه رشوود قول موافق 
    راشد : مستحيل 
    هشام بخيبه : ليييش ..!! 
    راشد : ماافكر بالزواج 
    هشام : يعني بتحرم قلبين يحبون بعض من اللقاء .. ياواد ياقاسي 
    راشد : هههه لحظة لحظة .. قولي منو هذي اول ؟
    هشام : هذي الله يسلمك رفيجة نور .. والصراحه انا ابيها رشود تكفه لاتقتل حبنا بعدين يصير حالتي مثل قيس ابن الملوح
    راشد : ههههههه بس بس لاتشعر الحين .. خلص انا اكلم امي واقولها تخبطها وانا مو ناوي الحين 
    هشام بفرح : يعيييييييييش اخوي ههههه
    راشد : زين يله فارج الحين خل انام شوي 
    هشام : وين البجامه بالاول .. ولا تبيني انام بالجينز !!
    راشد : ههه افتح الكبت وخذها .. 
    هشام : اوكي دكتور 


    طلع هشام وراشد شاغلته امية فكرة وفكرة .. موضوع الزواج هذا وحال هشام ونور .. وذكريات موضوع مر عليه خمس سنين ومايدري شنو التطورات اللي صارت فيه يديده ..حس بالضغط .. كلشي على راسه .. واخيرا استسلم للنوم

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:53

    الساعه 11 الصبح 
    راشد يقعد نور : نوروه يلله قومي 
    نور بنعس : روح قعد هشوم اول 
    راشد : هشوم بخليه اهوا بيي لاني عيزت وانا اقعده مو راضي يقوم
    نور بكسل : زين يلله كاني قايمه 
    راشد : بسرعه لاتتأخرين 


    قامت نور سبحت على السريع وغيرت ملابسها ولا تدق عليها فرح 
    نور : هلا فروحه 
    فرح : انتوا وينكم .. كللكم بالشاليه ؟
    نور : هههه اييه 
    فرح : زين متى بتيوون
    نور : انا وراشد الحين بنرد البيت .. بس هشام نايم اول مايقوم بيي
    فرح : وييي انا معتمده على هشووم يودينا 
    نور : وين ؟
    فرح : اليوم بستلم فستاني مال عرس ريم 
    نور : امبيييييي تعاالي .. انا اليوم بروفتي الاخيرة منو يوديني بعد 
    فرح : شوفي راشد اذا ماعنده شغل مروني ونروح
    نور : ايي صح .. زين يله اقوله وابلغج
    فرح : اوكي لاتتأخرون .. بيباي
    نور : باي


    نزلت نور تحت في الصاله لقت راشد وبيده مفاتيح السيارة ينطرها وهشام نايم في الصاله 
    نور : هههههههههه ويي هذا شفيه نايم بالصاله 
    راشد : لا وبعد البجامه اللي خذاها مني مالبسها نايم بالجينز 
    نور : هشوم طول عمرة عفسه وفوضوي الله يعين اللي بتاخذه
    راشد : تعالي صج منورفيجتج هذي اللي يقول بيخطبها 
    نور طلعت عيونها : يخطبها !!! 
    راشد : ايي امس يايني ويكلمني انه يبيها ومسوي فيها قيس ههههه
    نور وهي تضحك : لايكون بشاير ؟
    راشد : والله ماادري عن اسمها بس قالي رفيجتج .. وقاعد يقنعني اوافق اتزوج لان امي قايلتله ماكو زواج قبل اخوك العود
    نور : هههههههههههه والله لو تدري بشاير بتنصدم 
    راشد : ليش اهيا ماتبيه ؟
    نور ماتدري شترد : تصدق ماادري .. اهيا من كثر مااذاها المسكينه تقول تكرهه .. بس الله اعلم بالقلوب 
    راشد : تكفيين نور شوفي شنو كان يطالع .. الفلم الهندي اللي يبته ذاك اليوم 
    نور :ههههههههه الحب عامل عمايلوه 
    راشد : قومي قومي لانتأخر بس 
    نور : ابي ادق على بشور اقولها 


    شوي ولا هشام يقوم 
    هشام : نور تكفيين .. اذا رفضتني لاتقوليلي
    نور مخترعه : بسم الله الرحمن الرحيم انتا مو نايم ؟
    راشد يضحك : يبي يطمن .. جذي الحب يحرمك من النوم .. والله حالتك ماتسر هههههههههه
    هشام : اووف انتوا مو فالحين الا بالطنازه .. وينك ياخلود انتا بس اللي فاهمني 
    اقول نور .. انتي تتوقعين توافق ؟
    نور تستغل الوضع : شوف اذا رضيت اليوم تودينا الخياط بقولك رايها 
    هشام فز من مكانه : مو بس الخياط .. اوديج القمر اذا تبيين 
    نور وهي تصفق مستانسه : عاااش هشوووم هههه زين انا بروح البيت الحين باخذ الفاتورة واجهزلي جم شغله وانتا لما تيي نروح 
    هشام : تامرين نور هانم .. أي اوامر ثانيه 
    نور : هههه لا تقدر تنصرف 


    ركبت نور مع راشد وردوا البيت واثنينهم تغيرت افكارهم من هاليومين 
    نور طلعت من حزنها شوي .. ولو ان عبدالله حاضر في كل خطوة تخطيها وكل نفس تتنفسه لكنها على الاقل قدرت تتخطى حالة الحزن اللي كانت عايشتها 
    الحب اصبح لها جريمه وماتبي تكررها ولاتخوضها مرة ثانيه بحياتها 
    راشد موضوع الزواج هذا شاغله .. وصورة شوق مرتبطه بهالموضوع .. ماايدري ليش كل ماطرى هالموضوع على باله ظهر ويه شوق الطفولي والبريئ يدامه .. راشد ماقدر يخبي حقيقه اعجابه بشوق بس يمكن ماوصلت حد الحب .. يمكن هدوءها وحياها شده لصوبها وايد 
    وبنفس الوقت حس راشد بالمسوؤليه اتجاه خواته واخوانه .. ويمكن حس بالراحه انه نور وهشام الجأوله يوم كانوا متضايقين .. وهالشي خلاه يلوم روحه .. وينه عنهم كل هالسنين .. لا ابو يدري عنهم ويحس فيهم .. وام بروحها تبي من يواسيها على ابوها واخوانها ومرت ابوها
    كان الطريج الى البيت فر صه لنور وراشد يفكر كل واحد فيهم بحياته اليديده ويخطط لها 


    في بيت بوخالد 
    الصاله كانت مليانه بالبنات 
    مها وابتساام وهيا ونورة وسعاد واسماء.. رفيجات ريم 
    نوروفرح 
    وحصه وفاطمه 
    مشاعل ومها بنات اخت زوج فاطمة 


    ريم اتفقت مع الكل انهم يلبسون جينزات وتوبات فيها حركه
    ريم كانت لابسه جينز اسود حلو وتوب اسود فيه قصات وسلاسل روعه وفاتحه شعرها الطويل وكان شكلها جنان 
    نور كانت لابسه جينز فاتح ومشكوك من طرف واحد بالتركواز مع توب تركوازي سمبل ومكياج ناعم ورافعه شعرها بطريقة تلوق على لبسها وكانت ملفته بشكل روعه
    البنات الباجي كانوا لابسين حلو .. لكن مشاعل كانت الاجمل بينهم 
    مشاعل كانت حلوة وناعمه بس ماتقارن بجمال نور الجذاب .. 
    كانت لابسه جينز ياي على الزيتي مع توب حلو وشعرها كان كستنائي فاتح وملامحها ناعمه 


    الكل كان فرحان ومستانس .. ونور ريم قبل لايوصولون البنات جهزوا المسجل وتموا البنات بين رقص ووسوالف وكانت القعده ماتنمل 
    حصه وفاطمه كل شوي يطلون عليهم وفرحانين لريم .. 
    حصه تكلم فاطمه : ماشالله هذي بنت سميه حماتج .. مملوحه وناعمه 
    فاطمه : منو مشاعل ولا مها ؟
    حصه : اللي لابسه زيتي
    فاطمه : تقصدين مشاعل 
    حصه : شرايج ماتناسب خالد ؟
    فاطمة : والله مشاعل خوش بنيه 
    حصة : جم عمرها ؟
    فاطمه : 20 وتوها تشتغل .. 
    حصة : زيين عيل خل اقول حق خالد اذا له نيه زواج نخطبها له شرايج 
    فاطمة : الله يسمع منج ان شالله 
    حصة : بس عاد فرق بينها وبين نور ..
    فاطمة : نور ماشالله عليها كاملة .. شوفيها شلون طالعه من بين كل البنات تقولين قمر 
    حصه : ومشاعل بعد ماعليها زود ..
    فاطمة : صاجه .. وان شالله تكون من نصيب خلود 
    حصة : ان شالله .. 


    في الصاله 
    كان الفرح عام المكان والكل يرقص ومستانيس .. باختصار كانت القعده حلوة ونور اختلطت مع البنات بسرعه واهما حبوها 
    ريم : بنات يله كل وحده تلبس عباتها بنطلع الحين عشان نرد مبجر مانبي نتأخر 
    قاموا البنات يلبسون وريم دخلت تاخذ عباتها 
    قامت اسماء بحكم انها الجريئه بينهم وقالت 
    اسماء : بنات عرس ريووم يوم الخميس .. لازم نسوي لها مفاجأة شرايكم ؟
    البنات كلهم وافقوا على كلامها ..
    سعاد : شرايكم نيبلها كيكه 
    ابتسام : لا فكرة قديمه نبي شي يديد
    نور : بنات .. انا في بالي فكرة بقولها لكم 
    اسماء : قوولي نور 
    نور قالت لهم الفكرة وراقتلهم ووصت كل وحده فيهم تلتقط احلى صوة لريم خلال هالقعده من غير ماتحس عليهم 
    اسماء : زين ومنو بينفذ الفكرة عقب 
    نور : ماعليكم انا اعرف رفيجتي شاطره بهالسوالف .. اقولها تسويلنا ياه 
    هيا : صار عييل .. 
    اسماء : شششش ياات ريم 
    ووصلت ريم والجيمع لبس وطلعوا بثلاث سيارات 
    سيارة ابتسام واسماء وفاطمة اخت ريم 
    وصلوا المطعم وكانت احلى قعده .. تعشوا واستانسوا وكانت ريم حاسه انها بتفقد هالقعده ويعز عليها فراقهم 
    اسماء : بنات قبل لاتروحون بيوتكم والمطعم فاضي خلونا نلعب لعبه على السريع 
    ريم : يله قولي 
    اسماء : كل وحده تسأل الثانيه سؤال او تطلب منها طلب والثاينه لازم تنفذة واذا مانفذته عقابها ترقص مصري على اغنيه خليجيه يوم العرس 
    ريم : ههههههههههههههههه خوش خوش .. ان شالله مااطلع انا بس 
    اسماء : بما انج العروس .. لازم نبدى فيج . . نبيج تنزلين من تحت الطاوله وتطلعين من الجهه الثانيه 
    ريم : يالنحيييسه هيييين يااسوم .. تشوفين اذا زوجتج اخوي 
    اسماء : لادخيل قلبج كلش ولا هالشي .. خلص هوونا 
    الجميع : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ريم : بسويها ترى سهله بس راقبولي المكان لحد يشوفني 
    وتموا يلعبون وهم مستانسين .. وراح الوقت واهم مو حاسين فيه 
    رجعوا البيت ونور ردت مع ريم بيتهم لان اخوها هناك
    ريم : نور لاتنسين البطاقات ملوت اهل امج 
    نور : اوكي .. يله تامريني على شي ؟
    ريم : لا ولا شي سلامتج ..
    نور : يله تصبحين على خير 


    طلعت نور مع هشام للبيت اماريم فماباجي على عرسها غير ثلاث ايام يادوب تقضيهم بين برنامج العروس اللي يبدى باجر ويخلص يوم الاربعا 
    وبنفس اليوم بلليل بيت بوراشد بيون يقضون السهره هناك حسب طلب بوخالد 


    الدمام 
    علي يكلم عبدالله : لا عبدالله مالك عذر تيي يعني تيي 
    عبدالله : علي والله مشغول صدقني 
    علي : شدعوة اذا كلش حاس روحك ماعندك وقت تعال الخميس بلليل واطلع اليمعه الصبح 
    عبدالله اللي انحرج ومايدري شيرد : خلص مثل ماتبي .. بس لاتقولي اقعد ولا شي .. يوم واحد احضر العرس وارجع 
    علي : اوكي .. يله هذي سارة تبيك
    عبدالله : هلا سارة ..
    سارة : هلا عبدالله شلونك وشلون ابوي وفراس 
    عبدالله : طيبين الحمدلله .. انتي كيفك ؟
    سارة : بخير فديتك .. اقول صحيح مرت فراس بتيي معاه ؟
    عبدالله : اعتقد هو قال 
    سارة : اووف الله يعينا عليها عاد هذي دايم شايفه روحها 
    عبدالله سكت وماعلق 
    سارة : يله عبدالله لاتتأخرون انا جهزت غرفة لابوي تحت وفراس ومرته جنبه وانت غرفتك موجوده 
    عبدالله : طيب سارة
    سارة تبتعد شوي عن علي : انسى عبدالله انسى 
    عبدالله : لو اقدر كان نسيت 
    سارة : حاول وبتقدر 
    عبدالله : الله كريم 
    سارة بيأس : طيب حط بالك على روحك 
    عبدالله : ان شالله .. مع السللامه 


    علي يكلم سارة .. 
    شفيج .. شكلج متاضيق سارة .. صاير شي 
    سارة : والله هالعبدالله حالته ماتسر 
    علي : ليش عسى ماشر .. خرعتيني 
    سارة اللي متاضيقه من حال عبدالله وحبت تقول لاحد يمكن يقدر يساعدها : اهوا ماكان يبي البنت اللي ابوي خطبها .. كان وده يخطب بنت بوراشد . .بس ابوي استعجل وخطبله من غير لايسأله 
    علي : الله يعينك ياعبدالله .. والله ماادري شقولج 
    سارة : اسكن علي .. احس روحي مخنوقه ودي ابجي 
    علي : سارة حبيبتي .. لاتخافين .. ان شالله بس يتزوج راح ينسى وترد حالته مثل قبل 
    ماتدرين يمكن هالزواج فيه خير له 
    سارة : ان شالله 


    يوم الثلثاء 
    الساعه 2 الظهر 
    بيت بوراشد
    ام راشد : حيا الله من يانا .. حياج الله ام عيسى تفضلي 
    ام عيسى واقفه هي وشوق وهي تدش داخل : الله يحيج ياام راشد .. تسلمين 
    ام راشد وهي تدخلهم غرفة الاستقبال : زين انه شفناكم وييتوا على كثر ماسولف لنا راشد عنكم 
    ام عيسى : يحليله راشد والله تعودنا عليه تصدقين 
    ام راشد تكلم شوق : شلونج يابنيتي شخبارج ؟ 
    شوق بصوت هادي وابتسامه : بخير خالتي الحمدلله
    ام راشد وهي تكلم ام عيسى : ماشالله هذي بنيتج الكبيرة ؟
    ام عيسى : لا عيسى اكبر عيالي وعقب شوق وعندي بدر الصغير 
    ام راشد : ان شالله استانستو بلندن ؟
    ام عيسى : ويييي ياوخيتي .. لندن ماتنبغى .. كلها هالاجانب واللي مطلعه ريولها واللي مطلعه يدينها .. انا ماادري الناس شحقة ميته عليها 
    ام راشد : هههههه .. الجو ياام عيسى .. الجو 
    ام عيسى : أي والله صدقتي كلش ولا جوهم .. تصدقين انا رحت هناك بيضيت هههههه
    ام راشد : هههههههههههههههه 
    ام عيسى : شنسوي حق هاليهال .. نبي نونسهم 
    ام راشد : صاجه .. عاد ليش مايه بوعيسى 
    ام عيسى : لا ويين .. بوعيسى رايح مع ربعه طالعين يحدقون 
    ام راشد : هذي الساعه المباركه اللي زرتونا فيها 
    ام عيسى : والله ساعتج ابرك .. انا قلت لراشد ماله داعي ياوليدي .. بس هو اصر الا انتعبكم
    ام راشد : ههههه شدعوه تعبكم راحه 
    وتدش نور وفرح ويسلمون 
    تغدى الجميع .. وام راشد استانست على ام عيسى .. وقعدوا على سوالف وجاي 
    نور كانت تسولف مع شوق وارتاحت لها حييل .. البنت حبوبه وهاديه وراكزة .. 
    نور : زين .. رحتوا محلات السلفريدج اللي باكسفورد ؟
    شوق : لا .. ليش حلو ؟
    نور : من صجج ؟ انا قايله حق راشد عن هالمحل .. الله يسلمج اهوا محل كبيير وفيه اغلب الشغلات اللي ندور عليها .. جناان 
    شوق : يي .. عيوس نحييس .. كل ماقلتله ودني السوق .. يقول انتوا ماتملون من السوق 
    نور : ههههههه مب بس اخوج .. كل الشباب جذي 
    شوق : أي والله صاجه .. 
    وعلى هالسوالف والقعده الحلوة .. ام راشد حبت ام عيسى .. وحستها مثل اختها بالضبط .. وشافتها الاخت اللي فقدتها ام راشد بحياتها 
    ام راشد وهي عند الباب تسلم على عيسى : زين ياوليدي كرروها كل مرة .. 
    عيسى وهو واقف يم راشد : مانبي نتعبج ياخالتي .. والله انتوا ماقصرتوا 
    ام راشد : ولا انتوا قصتروا يوم كان راشد عندكم
    ام عيسى : ها ياوخيتي بينا اتصال ان شالله 
    ام راشد : ان شالله .. سلمي على بوعيسى
    ام عيسى : يوصل ان شالله 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:54

    وطلعوا مع راشد الين السيارة 
    ام عيسى تكلم راشد : وانتا ياوليدي جنك نسيتنا .. ماتقول ولهت على طباخ خالتي .. ماوحشتكش على قوله اخوانا المصرييين
    راشد للي ضحك من قلبه : ههههههههههههههه .. بلى خالتي .. وفي حد مايشتاق لطباخج .. ان شالله قريب بس شسوي ولدج مايعزمني .. مابي ارز الويه
    عيسى يدز راشد بيدينه : انا يالدب ؟
    ام عيسى :عيوووس .. صج مافيك خير 
    عيسى : استانست .. هذي هي الحين بتثور فيني 
    راشد : هههههههههههههههه .. لا خالتي عيسى مايقصر .. ان شالله قريب بزوركم 
    عيسى ركب السيارة وهو يكلم راشد : يله تبي شي ..!! انا اكلمك ان شالله 
    وراشد حس ان عينه فاقدة شخص .. بس مابين بالسيارة .. قرب شوي من عيسى وعينه تدور على شوق 
    راشد بتردد حط عينه بعين عسليه جنان : شوق شلونج !! 
    شوق بصوت بشويش ينسمع : بخير انتا شلونك راشد ؟
    راشد بقلبه .. والله ياهشوم بتنفرج كربتك قريب .. شكلي بكلم امي اليوم : بخير .. الحمدلله .. 
    عيووس .. اكلمك اليوم طيب ؟
    عيسى : طيب .. يلا مع السلامه 
    راشد : الله وياك 
    راح عيسى .. وعين راشد للحينه تتبع الكرسي اللي ورى .. وين ماكانت شوق قاعده .. ورجع دخل البيت 
    ام راشد تكلمه : يحليلها ام رفيجك والله خوش مرة
    راشد : وعيسى بعد .. وشوق كلهم ماشالله 
    نور وهي تخز راشد : عيسى ومنو ..!! 
    راشد عرف قصد نور : هههههههه شتبين !!
    نور : بس حلوة !
    راشد : صج نور ؟
    نور : وحبوبه بعد .. 
    ام راشد : انتوا شتقولون ؟ 
    نور : هههههههه اقولها رشوود ؟
    راشد : لا نطري .. بعدي ماقررت 
    نور : والله محد بيستانس كثر هشووم .. بتفك ازمته 
    راشد : ايييه .. ههههه الا وين هشوم 
    نور : ماادري .. يمكن نايم 
    راشد : زين انا بمشي .. احد يبي شي ؟
    نور تغمز لامها 
    ام راشد : زيين زيين بقوله
    راشد : شنو ؟
    ام راشد : نور تبي تاخذ فستان عرس ريم من المشغل وتبي تشتري جم شغله ناقصتها حق العرس .. انا قلت يعني لو تقدر توديها 
    راشد : لازم يعني نوروه ؟
    نور : كيفك خلص 
    راشد تذكر ان اذا ماودها من بيوديها .. خواته ماعندهم احد .. : قومي يالله وقولي لفروحه بعد .. 
    نور بسعاده لاتوصف : ان شالله .. بروح ابدل 
    راحت نور .. تشوف شنو ناقصها وهي تكلم فرح : يله لبسي ترى الحين بنروح 
    فرح : اخذتي من امي فلوس ؟
    نور : مب لازم راشد معانا اهوا بيدفع 
    فرح : زين انا ناقصتني ساعه واكسسوار شعر 
    نور : ماادري انا جنه عندي ساع 
    وتذكرت نور الساعه اللي اهداها ياه عبدالله يوم عيد ميلادها تناسب الفستان تمام
    فرح : نور !
    نور : روحي فرح لبسي انا بعد بلبس 
    فرح : عندج ساعه ولا لا ؟
    نور : طلعي فرح الحين .. بشوفلج 
    طلعت فرح وسكرت نور الباب واستندنت عليه وتذكرت ذاك اليوم شلون فرحت بهديته .. بوجوده .. بصوته وبالورد وبكل شي .. شلون حياتها كانت مع عبدالله .. شلون كان يتذكر اقل كلمه هي تقولها .. وشلون كانت تفكر لهديه له يوم ميلاده .. 
    فكرت تلبس الساعه .. لكن بعدين شالت هالشي من بالها بس تذكرت فراقه .. شلون باعها برخيص وهي اللي شرته بالغالي 
    رمت الساعه من يدها ورمت كلشي يتعلق فيه من حياتها 


    خلاص الماضي ودعته 
    محيت ذكراه من قلبي 
    انا من باعني بعته
    ولا دربه يجي دربي 
    خلاص الماضي ودعته
    تعاند كل احاسيس 
    وابدا خطوة النسيان
    متى مازارني طيفك
    اقوله روح ياخوان 
    خلاص الماضي ودعته
    صبرت اكثر من اللازم
    صبرت ومابقى بي حيل
    وعمري صار بس ذا بك 
    بقايا للسهر والليل 
    خلاص الماضي ودعته








    الاربعاء 
    في بيت بوخالد 
    الساعه 3 ونص العصر 
    وصل بوراشد وفراس وزوجته اميرة وصبا بنتهم وعبدالله مطار الكويت 
    علي وسارة ومشعل كانوا في الاستقبال 
    علي : حيالله عمي تو مانورت الكويت والله 
    سارة : وربي وربي الدنيا كلها منورة بوصولك يبا 
    وسلموا على فراس واميرة وعبدالله
    سارة تكلم فراس : شدعوه يااخوي من العيد الين العيد اشوفك .. ماتقول اختي ازورها واتطمن عليها 
    فراس كان بيتكلم ولا ترد اميرة : وشنو فيها الكويت نجي نزورها ..!! حر مووت 
    سارة تخز فراس مستغربه وتقول بقلبها : بدينا من الحين 
    وتكلم اميرة : فيها اخته حبيبته .. مايتحمل الحر عشانها .. ولا شرايك فراس ؟
    فراس : هاا . .أي صح .. يله بتوصلونا ولا ناخذ تاكسي 
    علي : افاا عليك بس انت تامر . .. حياك الغالي 
    وهم متجهين الين السيارة .. ابو عبدالله كان بشويش يمشي ويسولف مع سارة ويطمن عليها 
    علي كان يكلم فراس عن أجارات السكن في الكويت مندمج معاه 
    عبدالله كان شايل صبا بنت فراس .. وفي عالم أخر ,,


    بيت بوخالد 
    بوخالد يكلم خالد : قوم يابوك شوفهم وصلوا ولا لا ؟
    خالد : انا قايل لعبدالله اول ماتوصلون كلمني ..معقوله تأخرت طيارتهم الحين الساعه 3ونص
    بوخالد : زين كلم علي ريل سارة .. اذا الطيارة عليها تأخير ولا شي 
    خالد : ان شا لله يبا 
    علي كان معاه عبدالله وبوعبدالله في السيارة ومشعل كان معاه فراس واميرة وسارة 
    ويدق خالد على علي .. وعقب جم رنه رد عليه 
    علي : هلا بالغالي ..
    خالد : السلام عليكم .. هلا فيك بومحمد
    علي : وعليكم السلام والرحمه .. شخبارك خالد شمسوي ؟
    خالد : نسأل عنكم .. والله ابوي يحاتي .. يقول طيارة عمي بوعبدالله ماوصلت للحين ؟
    علي بابتسامه : الا وصلوا وكاهم يمي الحين رادين البيت
    خالد : والله .. زين طمنتي يااخوك .. هذا وانا قايل لعبدالله وموصيه اول مايوصل يكلمني 
    علي يلتفت لعبدالله وقلبه مكسور على حاله .. من اول ماوصل ماتحجى ولا نطق بكلمه وهو سرحان وباين عليه الارق والتعب حيل 
    علي : لا الظاهر نسى ..
    خالد : زين عطني اتحمدله بالسلامه
    علي يكلم عبدالله : عبدالله ... عبوود .. 
    عبدالله : هلا علي 
    علي : خالد عالتلفون يبيك
    عبدالله : اوو هو قالي اخبره اول مااوصل .. عطني ياه
    خالد : جذي يالدب وانا اللي قايلك خبرني قبل ماتوصل
    عبدالله : ههه السموحه الغالي .. والله نسيت حقك علي 
    خالد : ولا يهمك اهم شي وصلتوا بالسلامه .. اقول ابوك يمك ؟ ابوي يبي يكلمه
    عبدالله : ايه لحظة شوي 
    عبدالله يعطي التلفون لابوه : يبا هذا بوخالد عالتلفون
    بوخالد : الو السلام عليكم
    بوعبدالله بصوت كله شوق : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته .. 
    بوخالد : الحمدلله على سلامتك الغالي والله نورت الكويت
    بوعبدالله : منوره باهلها والله 
    بوخالد : يعني ماتييون الا بالمناسبات .. شدعوه وانا اخوك وحشتونا 
    بوعبدالله : مايوحشك غالي والله .. وربي لو مو معزتكم ماجينا .. حنا اهل وهذا احنا جيناكم .. الجايه عليكم عاد 
    بوخالد : هههههه .. ان شالله يله اخليك الحين ... ترى ها مااوصيك اليوم العشا ببيتنا ومنها تشوف بوراشد والجماعه كلها 
    بوعبدالله : ان شالله خير الغالي 
    بوخالد : سلم على العيال .. مع السلامه 
    بوعبدالله : بحفظ الله .. الله وياك


    بوعبدالله كانت فرحته ماتوصف باتصال بوخالد .. طول عمرهم كانوا يروحون ويجون عند بعض .. بس من توفت ام عبدالله .. هولهى بزواجه .. والعيال كبروا وانشغلوا .. وصار الاتصال فقط بالمناسبات المحدوده 
    يوم الخميس 
    الساعه 11 الصباح 
    نور زايرة بشاير ببيتهم .. وقاعدين بالغرفه 
    بشاير : زين شرايج فيه الحين ؟
    نور : حلو .. بس نبي اغنيه حلوة تلوق على العرض 
    بشاير : مم شرايج بهذي ؟
    نور : أي حلوة .. زين حطي هالصورة بعد
    بشاير : وااااو نور .. هالصورة عجييبه .. كلكم فيها 
    نور : هذي يوم كنا بالمطعم خذيتها واحنا ناكل .. شوفي ريم هني 
    بشاير : بتفقدونها ؟
    نور : حييل والله .. يله الله يوفقها 
    بشاير : زين شوفي العرض كله 
    نور : روعه روعه بشور .. يله قومي دام خلصنا نمر البيت اخذ اغراضي وفرح وامي ونروح الصالون
    بشاير : خل اشوف امي زاهبه .. واييج 
    نور : اوكي 


    راحت ام بشاير وام راشد ونور وفرح وبشاير كلهم الصالون 
    نور وبشاير خلصوا مبجر واتجهوا الي الفندق عشان يظبطون المفاجأة لريم .. اما ريم فكانت في صالون الفندق 
    دخلت بشاير ونور على ريم بالصالون 
    نور : ريووم ماخلصتي للحين ؟
    ريم : باجي بس شعري .. نور وااااااو شنو هذا 
    نور بحيا : احم احم .. حلو 
    ريم : أأأأخ بس لو وافقتي على خلود 
    نور وهي تطق ريم : مالت عليج زيين .. 
    ريم : تطقيني وانا عرووس .. بدال ماتحظنيني وتبجين على فراقج
    نور : هههههه شدعوه رايحه القمر .. !! 
    ريم : هههههه .. بشور شلونج ؟
    بشاير : الحمدلله .. مبروك مقدما يالغاليه 
    ريم : الله يبارك فيج .. نوروه .. خلص هونا عنج .. والله رفيجتج صكت عليج نخطبها لخلود احسن
    نور : هههههههه لا عاد بشور محجوزة حق حبيب القلب 
    بشاير : ويييييييع
    نور : هههههههههه ماعليج منها مو من قلبها 
    بشاير اللي انحرجت : نوروه وبعدين معاج انتي ؟
    ريم تغمز لنور : صج صج ..!! 
    نور وهي تضحك : ايييييه
    ريم : أي واحد ؟
    نور : ولدكم .. هشووم
    بشاير : نوروه ويهد . لاتطلعين اشاعات زين 
    نور : زيين خلص لاتعصبين ههههههه
    ريم : بناات .. انا خايفه 
    نور : ليش .. مشعل قايل انه بياكلج ؟
    ريم : ههههههههههههههههههه .. حلوة 
    بشاير ونور : ههههههههه .. قومي يالله بلا دلع سوي مكياجج .. واحنا بننطرج بره 
    نور كانت لابسه سلفر حرير من النوع الغالي .. طويل ومخصر على جسمها وفيه فصوص سوار فسكي من الظهر على طول الفستان .. وكان له ذيل بسيط ومكياجها وشعرها زي نانسي في اغنيه انتا ايه 
    وكان شكلها ملفت وجمالها جذاب 
    اما بشاير فكانت لابسه اوف وايت .. طبقات قصير الين الركب ومعاه شحاطه ذهبيه ومزينه شعرها القصير الين جتوفها بورده زي اخر طلعه لهيفا وهبي 
    وكان شكلها حلو وروعه 
    العرس وكان متعوب عليه .. والكل مستانس مابين رقص ووناسه 
    ام راشد وفرح وام بشاير يوو عقب .. 
    نور تكلم امها : يما عطيتي بطاقات حق مرت ابوج واهل ابوج ؟
    ام راشد : دقيت ثلاث مراات وكل مرة يقولولي طالعه .. واخر مرة دقيت قالتلي عندي استقبال 
    نور : هههه يعني ماتبي تيي ؟
    ام راشد : تدرين شسويت ؟ عطيت كرتين لام عيسى وشوق والكرت الثاني عطيته لزوجة رفيج ابوج 
    نور : منو اعرفها ؟
    ام راشد : أي زوجه العميد عبد الوهاب تعرفينه رفيج ابوج بالشغل 
    نور : ايي عرفته .. زوجته صبيحه ؟
    ام راشد : ايي هذي اهي 
    نور بابتسامه : زين .تسوين .. انتي سويتي اللي عليج وتعزمين رفيجاتج احسن 


    دخلت ريم والكل معجب بجمالها ويحسد اللي بياخذها لانها طلعت روعه فوق مااهيا حلوة ونعومه 
    بشاير تنادي نور : نور نوروووه .. 
    نور : نعم كاني يايه 
    بشاير : يوو كل رفيجاتها ؟
    نور : ايي يله شغليه الحين 
    بشاير : طيب 
    وشغلوا الفلم اللي كان بدايته اهداء من رفيجات ريم لها 
    وكان يحوي صور تضم ريم من وهيا صغيرة مع رفيجاتها الين اخر يوم قبل الزواج .. ورافقته اغنيه لعبدالمجيد جناان 
    وكان الفلم مؤثر اللي خلا ريم تبجي يوم قاموا رفيجاتها كلهم يرقصون حوالينها والفرحه مو شايلتهم لرفيجة عمرهم رغم حزنهم بفقدانها .. 
    صار وقت دخول المعرس .. قاموا الحريم يتغطون 
    نور تكلم هشام بالتلفون : منو بيدش ؟ نغطيها ؟
    هشام : ايي اخو مشعل بيدش واحنا كلنا بندش بعد .. وعيال عمي بوعبدالله 
    نور من الازعاج ماسمعت زيين : يي هشوم ماادري شتقول .. زين حصه بتدق على خالد وتقولكم متى بتدشون
    هشام : زين يله باي 
    نور : باي 
    ام راشد تنادي نور : نور .. تعالي يما 
    نور راحت لوين ماامها كانت واقفه وشافت يمها وحده ويهها مو غريب عليها : هلا يما 
    ام راشد تكلم سارة .. : هذي نور شفتيها ؟
    نور بصدمه كانت تشوف سارة وتحاول تكون طبيعيه بس ماقدرت 
    سارة اللي سلمت على نور وهي تقول بقلبها .. الله يسامحك يايبا .. هالبنت ماتتفوت .. جمال واهل واخلاق 
    نور ابتعدت بسرعه وهي بصمت رهيب 
    ساره : شلونج نور ؟
    نور : بخير الله يسلمج
    سارة وهي تناظر نور وكان ودها لوتطمن عبدالله على نور : الحمدلله 
    نور تكلم امها .. : انا بروح عند بشاير 
    راحت نور عند بشاير بذهن شارد 
    بشاير : نور .. نوروه يله لبسي ترى الحين بيدشون 
    نور : هاا .. يله زين 
    راحت تلبس نور وعقبها دخلوا الرياييل 
    بشاير : نوروه .. اخوج هشوم هذا ؟
    نور : ههههه ايييه .. شوفيه شلون يخزج .. خل اروحله 
    راحت نور وسلمت على هشام وراشد .. 
    هشام يهمس لنور : ياحلووها ام البيج هذي منو ؟
    نور : وااي انتا مافيه اعير منك .. بس بس ذبحت البنت خز
    هشام : والله صح منو هذي ؟
    نور : يالمليييق .. 
    هشام : زين قوليلها طالعه اليوم ... شيفه .. اأأ اقصد قمر 
    نور : ههههههههههههههه هيين بعلمها 
    هشام : لا واللي سلمج الحين تبرطم وتزعل وتفركش الزواج .. مو وقته 
    نور : ههههههههههه
    هشام بصوت واطي : نوروه غطي ويهج ماتشوفين كله رياييل داشين ؟
    نور تبي تغيضه وهي تتلفت ورى .. : وين ماكوا احد غريييب 
    والتقت عيونها بعينه 


    في الطرف الثاني 
    عبدالله : علي مابغى ادش يعني مابغى ادش 
    علي : ادخل انتا مو غريب عبوود 
    مشعل : عبوود ان مادخلت معاي .. ترى ماادخل بعرسك 
    عبدالله انحرج بس ماكان وده يدش عشان مايشوف نور ونظراتها اللي بتذبحه 
    علي : يالله ياريال .. عزيمه اهي !!
    عبدالله بيأس : طيب 


    وهم داشين الصاله عبدالله مارفع عينه عن الارض .. كان وده لو يقدر يرجع ومايكمل الدرب مع باجي الرياييل 
    رفع عينه عبدالله يوم سمع حد يناديه 
    ساره : عبدالله .. علي وينه ؟!! 
    رفع عيونه عبدالله وقال : علي هناااك جنب خال 
    وتجمدت عيونه بعيون مافاارقته ولا لحظة بحياته 
    بس هالمرة هالعيون الحلوة المكحله .. كانت تبجي ومليانه دموع وتناظره وهي تخبي اشيا كثيرة 
    عبدالله ماقدر يتحرك من مكانه .. وريوله ماشالته وين ماكان واقف .. حاول يجر خيبته .. يجر حزنه .. يبعد عيونه او ريله بس ماقدر .. الين هالعيون فارقته وهي ترميه بسهم آلم قلبه وماقدر يتحمل مواجيعه 
    تحرك بدمعه محبوسه الين مامشعل كان واقف وسلم عليه ومادرى شلون هالاحرف طلعت منه وقال 
    مبروك !! 
    وعقبها حس انه كان اسرع من الريح .. طلع من الصاله وماكان وده يفارقها .. بس ماقدر يتحمل نظرتها .. كانت مؤلمه حيل 
    طلع ولحقته سارة 
    سارة : عبدالله .. عبدالله 
    عبدالله من غير مايلتفت لها وقف : نعم 
    سارة : شفيك ..!! 
    عبدالله : الله يخليكم اتركوني .. كفايه مب قادر اتحمل ياسارة مب قادر .. قلتلكم مافيني ادخل واشوفها مافيني 
    سارة : هدي روحك الحين بالبيت نتحجى خلص 
    عبدالله ناظرها بنظره والتفت وطلع من هالمكان 
    خذا تلفونه ودز لنور .. (( حاولت اجمع في غيابك شتاتي .. بعضي معك عيا يفارق خويه ))
    بشاير اللي كانت تدور نور وتدق عليها لكن ماترد واخيرا شافتها بغرفه البوفيه 
    بشاير : نوروه انتي وينج .. عيزت وادق علييييي 
    وانصدمت بدموع نور وهي تراقب الدريشه وبيدينها تلفونها وتبجي 
    بشاير : نور .. نور شفيج شصاير ؟
    نور اللي حضنت بشاير وتمت تبجي وهي تقول : شفته بشور .. شفته .. كان داخل مع الرياييل .. 
    بشاير امسكت نور من جتوفها : وشنو يعني شفتيه .. هالشي المفروض يخليج قويه مب بهالضعف اللي انتي فيه 
    نور .. اللي تسوينه هذا مو زين لج . . دموعج ماراح ترد شي .. كلشي انتهى مثل ماقلتي .. حاولي تنسينه 
    نور بصوت يقطع القلب : ياليت 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:54

    بشاير وهي تسمع صوت رنه مسج من تلفون نور : اكييد اهوا 
    نور وهي تفتح المسج اللي كان فعلا من عبدالله وعقب ماقرته غمضت عينها بالم وبصورة تدل على تعب هالقلب الصغير بشاير اللي قلبها متقطع على نور .. واحضنتها بقوة .. 
    بشاير : انسي كلشي .. كلشي .. وامشي نروح نستانس 
    نور مشت مع بشاير جسد .. لكن روح وقلب ماقدرت الا تتركهم معاه 
    حاولت كثير انها تنساه .. لكن حبها له اكبر من مجرد شي ينسى .. لانها عاشت فيه وعاش فيها 
    البنت الجميله اللي ظهرت هالليله في العرس .. والكل كان حاط عينه عليها .. كانت مجرد ورده حلوة المظهر .. لكنها من الداخل تنزف .. وتنزف بقوة والم 


    مر على عرس ريم ثلاث اشهر .. وخلال هالاشهر .. تقدم هشام لبشاير وخطبها بعد ماتم الاتفاق على انه يكمل هالسنه وعقبها يتزوجون 
    راشد كلم امه عن شوق وامه فرحت من الخاطر .. لانها حست ان هالبنت دخلت قلبها وبنت ناس واهلها زينين 
    لكن ماتم الاتفاق رسمي .. مجرد كلام بين راشد وامه عنها الين مايخلص راشد سنه التدريب مالته اللي بدت من شهر 
    اما نور .. فبعد عرس ريم .. كثروا خطاطيبها .. لكنها في كل مرة تتعذر باي عذر .. كانت شايله فكرة الزواج من راسها .. او بالاصح فكرة كونها مع ريال .. رغم محاولات امها وتدخل اخوانها الا انها كانت مصرة على موقفها وتمت عايشه على امل وخيال عبدالله وذكراه بس بصمت 
    بشاير كانت رافضه خطبتها من هشام .. لمجرد الاستمتاع في تعذيبه .. ولو انها من الداخل عرفت انها تمووت فيه .. لكن طبعا مانست اللي سواه فيها .. عشان جذي .. ماوافقت على الخطبه الا بعد شهرين وكان وقتها هشام يحاول يرضيها باي طريقه 
    عبدالله ملج على مضاوي بنت بوضاحي ... والزواج بيتم بعد شهر حسب كلام ابو عبدالله 
    وطبعا اهوا مافكر يشوفها ولا حاول .. رغم محاولات سارة في كثير من المرات بانها تخليه يشوف صورتها لكن رفض عبدالله خلاها تعرف انه للحين مانسى نور .. لكنها بقلبها تقول .. مصيرك ياعبدالله بتنسى 
    ريم ومشعل .. اجمل زوجين في الدنيا 


    في بيت بوراشد 
    غرفة نور 
    هشام : زين .. ليش غيرت وقت محاضرتها ؟
    نور : اوووف هشووم زهقتني .. قلتلك ماغيرتها .. اهيا دكتورها اعتذر مرتين .. وانا عرضت عليها ترد معاي لاني اخلص بهالوقت بس 
    هشام بضيق : ودكتورها ناوي يداوم طول هالكورس ؟
    نور : ياااربي الله يعيني عليكم واحد بالبيت ووحده بالجامعه 
    هشام :زين نوروه .. اختي العزيزة 
    نور اللي هدت الكتاب من ايدها : نعم
    هشام :شكثر تحبين اخوج؟
    نور: ماعندي اسلفك .. 
    هشام :شدعوه انا اخذ من اختي فلوس .. افااا
    نور :هاا شتبي ؟
    هشام : مم يعني لوباجر تقولين لبشاير انج بتردينها .. 
    نور : محاضراتي تخلص قبلها بساعه 
    هشام : معليه قعدي نطريها .. ولا انتو مو رفيجات طفوله ؟
    نور : ههههه نصااب وبعدين ؟
    هشام : مم .. انا بيي اخذكم 
    نور : ماراح ترضى 
    هشام : عاد انتي لاتقولين لها اني انا اللي باخذكم .. قوليلها السايق 
    نور : نو .. ماتعودت اجذب عليها 
    هشاام : اوووف .. حراام عليكم خطيبتي وممنوع اشوفها يعني .. بالخش مثل الحراميه 
    نور : ههههههه هشووم اخاف تزفني .. ترى بشور مو هينه .. اخاف من لسانها والله تحقد علي 
    هشام : ماعليج .. انتي بس وافقي وخلي الباجي علي 
    نور : زين .. زين يله اطلع الحين خلني ادرس باجر عندي كويز 
    هشام : فديييت هالاخت .. يااربي انا شلون اعيش من غيرج
    نور : يماا منك انت .. سكر الباب وراك


    في بيت بوخالد 
    ريم : والله بتعجبك .. انتا روح شوفها وعقب احكم
    خالد بقلبه .. يعني مافي امل يانور : ماادري ريم
    حصه : خلنا نروح وان ماعجبتك سو اللي تبيه
    خالد : ونور ؟
    حصه بعصبيه : ردينا على نور .. يبا البنت ماتبي تتزوج ليش مو راضي تفهم ياخالد 
    خالد بيأس : خل ريم تسألها .. اخر مره 
    حصه : البنت قالتلي مابي خالد .. مابيه مو عاجبني .. 
    خالد بصدمه : هي قالت جذي 
    حصه : ايه .. اقص عليك انا ..!! 
    خالد : خلص سو اللي تبونه 
    وطلع من الصاله وهو متاضيج .. معقوله نور ماتبيني انا بالذات .. بس ماكان هذا ردها 


    ريم تكلم حصه باستغراب : ومتى كلمتي نور ؟
    حصه ببرود وهي تصب لنفسها جاي : ماكلمتها 
    ريم : يعني تجذبين ؟
    حصه : عشان اخوج
    ريم : بس مب زين تتبلين على البنت .. حرام عليج
    حصه : فكينا انتي الثانيه .. يعني شنو سبب رفض نور لخالد دامها ماتبيه اهوا بالذات 
    ريم بنبره حاده : لو ماتبيه اهوا بالذات جان مارفضت كل اللي تقدمولها من طرفي وطرف فاطمه 
    حصه : طيب .. رفضت خالد لا غيره .. ليش نخليه يتعلق بامل ضعيف .. 
    ريم : بس مو على حساب غيرنا .. مانجذب ياحصه ونتبلى على بنات الناس 
    حصه : وييييه .. سويتها جريمه وقصه .. 
    ريم : ويمكن خالد وافق رده فعل للكلمه اللي قلتيها 
    حصه : اووو .. خلصينا انتي الثانيه .. ودقي على فاطمه خلينا نحدد وقت نزور حماتها سميه 
    ريم قامت ولا علقت على كلام حصه .. : ودقت على فاطمه وكلمتها وعقب عطت التلفون لحصة و دقت على مشعل يي ياخذها 




    في الطرف الثاني 
    فاطمة : كلمتي خالد ؟
    حصة : ايه وقال سو اللي تبونه
    فاطمة : زين عيل متى تبينا نزورهم ؟
    حصه : اول دقي وسأليها .. 
    فاطمة : ويييه .. من بيلاقي مثل اخوي خالد .. كامل والكامل وجهه سبحانه 
    بس الصج ينقال .. خلود الف بنت تتمناه
    حصه : الا نور 
    فاطمه : البنات تارسين الديرة .. ونصيبهم مو لبعض
    حصه : ادري .. بس اخوج يبيها .. تصدقين لليوم يقول لريم كلميها 
    فاطمة : تدرين .. !! ياكثر اللي شافوها بعرس ريم واخطبوها بس اهي ترفض
    حصه : وشنو السبب عاد ؟ 
    فاطمة : تقول تبي تكمل دراستها 
    حصه : وعمي شلون مطاوعها ؟
    فاطمه : من صجج .. والله لو يدري عمي تلقينه ماخلاها .. بس الظاهر ان مرت عمي عايشه ماتقوله ان نور ترفض كل اللي تقدمولها 
    حصه : المهم .. خلينها من نور الحين .. نبي الخميس الياي نزورهم
    فاطمه : خلص انا بكلمها واردلج خبر 
    حصه : صار .. يله سلمي عليهم .. مع السلامه
    فاطمة : مع السلامه 


    في الدمام 
    المستشفى 
    الدكتور : انا الحين احذرك .. ترى صحتك في تدهور والتدخين هذا بيضر التنفس عندك
    عبدالله : دكتور .. احس بحرقة واختناق اذا مادخنت
    الدكتور : طبيعي لانك تخلص علبة كامله يوميا .. اخ عبدالله ترى حالتك الصحية ان ماحطيت بالك عليها ترى اهيا بخطر 
    عبدالله يضحك .. وعقب قال : طيب 
    وكتب الدكتور شويه مضادات للحرقه : بالسلامه 


    طلع عبدالله من الطبيب وتركي كان ناطره بره 
    عبدالله : قلتلك مافي شي انتا بس متخوف مدري من ايش ..!! امش يله 
    وهم يمشون
    تركي : انا ياعبدالله .. وربي لو ماجريتك جر ماجييت هناا .. الصحه ماتتعوض 
    المهم شقال الدكتور ؟
    عبدالله : عطاني مضادات للحرقه وقالي وقف تدخين
    تركي : سمعت ..!!
    عبدالله : ليت الفعل زي الكلام 
    تركي : والله محد خسران غيرك .. ياعبدالله الحبن بديت حياة جديده وبعد شهر بيكون لك زوجه وعايلة .. ان مااهتميت بصحتك عشان نفسك .. اهتم فيها عشان اهلك وزوجتك واصحابك واللي يحبونك
    عبدالله : اللي يحبوني ماعادوا يبوني .. وشله اهتم بصحتي 
    تركي : لازم تنسى .. وتبدى حياة جديده
    عبدالله سكت .. كلام تركي صحيح والكل يعيد عليه نفس الكلام .. ابوه .. فراس .. وسارة .. بس ليش هو مب قادر ينسى .. 
    تم طول الطريج ساكت .. حس ان ممر السمتشفى طول اكثر من اللازم .. تعب من التفكير ومن الواقع ومن الحرمان 
    تعب حتى من المستقبل اللي للحين مايدري وش هي بيكون حاله


    رجع البيت 
    عبدالله : يله تركي تبي شي !! 
    تركي : ايه .. ابيك تهتم بصحتك .. وترد عبدالله اللي اعرفه .. مبسوط ويضحك رغم آلامه وحزنه كل الربع فاقدينك .. كلهم ينتظرون عبدالله الاولي .. 
    عبدالله ناظر تركي بنظره وعقب قال : تدري .. احس ربي ماجمعني باللي احبها عقاب لاني لعبت بقلوب كثير من البنات .. بس وربي ياتركي .. اني حبيتها من قلبي .. ولا عمري حبيت حد كثر ماحبيتها 
    مااحس ان حياتي لها طعم من غيرها .. الواحد ليبغى يتزوج الدنيا ماتوسعه من الفرحه .. الكل يباركله وهو مستانس 
    وانا احس الناس تعزيني .. وترثي حالتي من دونها 
    تركي ماعرف شيقول .. عبدالله كان صاج بكل كلمه قالها لكنه علق : الله يوفقك ان شالله .. ادعي ربك ينسيك ياعبدالله 
    عبدالله : اذا بدعي رب العالمين .. ابدعيه يجمعني فيها 
    تركي : عندك للحين امل ..!! 
    عبدالله : الين اخر نفس فيني .. فمان الله 


    اليوم الثاني 
    في الجامعه 
    نور : اما دكتورج هذا نكته نكته ههههه.. اول مرة اشوف دكتور شعر عربي ودمه خفيف هههه
    بشاير : هههه والله موتنا من الضحك .. 
    نور : زين خل ادق على هشام .. اأأ اقصد السايق اشوفه وصل ولا لا 
    بشاير : هييي .. انتي قلتليلي بتعزميني على الغدا .. مو تحزرين فيني . .ترى انا مييته يووع 
    نور : ههههههه افاا علييج .. خليني ادق بس 
    وتدق نور على هشام 
    نور : الو .. مسا الخير محامينا
    هشام : هلا هلا .. براعيه الصوت وباللي يمها 
    نور : احم احم .. يسلمو ههه .. اقولك السايق بره ؟
    هشام : هاا . .ايي اخذكم الحين 
    نور اللي تسوي روحها ماتدري : وليش انتا ؟
    هشام يلقنها شنو تقول : قولي ان سييارة البيت وقفت بالشارع 
    نور اللي تكرر اللي يقوله هشام : ويييه سيارتنا وقفت .. شلون نرد البيت الحين ؟
    هشام : هههههههههههه وربي اموووووووت علييج يااحلى اخت .. ياايكم طيران 
    نور : لا اخاف بشاير تستحي .. هاا .. زين يله تعال باي 


    بشاير وهي فاتحه عيونها على الاخر .. : شنو يله تعال ؟؟!! 
    نور : بشوور شسوي سيارتنا واقفه .. تبينا نرد بتكسي ؟
    بشاير : وليش هشام اللي يي ياخذنا .. ليش مو ابوج ؟
    نور : هههه حلفي !!! متى ابوي اخذني من الجامعه ؟
    بشاير بخجل : لا مابي .. شنو يقولون عنا البنات ؟
    نور : مايقولون شي .. انتي مو بروحج انا معاج وبعدين هشام خطيبج ولا نسيتي ؟
    بشاير : لا مانسيت ... بس للحين ماصار شي 
    نور : ششش بس لا تزيدين حجي وايد .. يله امشي نوقف عن الشمس الين مايي 
    بشاير بتردد : طيب .. ادق على امي اول 
    نور : اوكيه 


    بشاير تدق على امها اللي ماعارضت الفكرة .. وعقب عشر دقايق وصل هشام بسيارة الجييب 
    نوروبشاير وهم متجهين للسيارة 
    نور بخبث : ههه بشور شوفي البنات شلون يخزون باخوي فديته .. مزيون
    بشاير بغيره : وييه .. ماعندهم سالفه مادري على شنو !!
    نور : هههههههه انا ادري .. جيكر وشيفه 
    بشاير : انتي هيييي . .لاتقولين شيفه 
    نور : هههههههههه الحين توج تقولين ماعندهم سالفه 
    بشاير وهي تضحك : بس انا اللي اقول ههههه
    نور : امبييي هذي بتدش معانا السيارة .. 
    بشاير بعصبيه : واخوج يخزها .. الحين ببط عيونه 
    نور : ههههههههههههههههه .. قاعد يخزج يالحوله .. 
    بشاير باحراج : لاتجذبين .. خلص ماني يايه 
    نور : يله فشلتينا الحين احد ينتبه علينا .. بطلي دلع 


    دخلت نور وشاير السيارة .. وسلمو 
    عقب قال هشام : شلونج بشاير ؟
    بشاير من ورى : بخير الحمدلله
    هشام : سامحينا السيارة كانت عطلانه واضطريت انا اييبكم 
    بشاير : معليه .. بس لوقايلتلي نور جان اخذت سيارتي وماتعبناكم 
    هشام : شدعوه تعبكم راحه .. احنا نتشرف والله 


    نور كانت منصدمه من هالانسجام الغير طبيعي .. وتقول بقلبها .. اول مرة مايتهاوشون فيها .. الحمدلله يارب 
    هشام قام حط اغنيه عبدالمجيد عبدالله .. اهتم فيني 
    وعقب قال : بشاير .. هالاغنيه شتذكرج فيه ..!! 
    نور ضحكت : احم احم نحن هناا ههههههههه 
    بشاير كانت منصدمه : عادي .. 
    وقامت ودزت مسج حق نور (( اخوج استخف وقعد .. اخاف مريض ولا فيه شي .. دخيلج مو طبيعي هذا مو هشام ))
    نور قرت المسج وضحكت حييل .. 
    هشام : الحمدلله والشكر .. شفيج تضحكين ؟؟
    نور : ماكو شي روميو .. خلك مندمج مع الاغنيه 
    هشام مااهتم لكلام نور .. لانه مايستحي منها وبعدين الفرصه ماتتكرر وعقب قال : ياليت نسمع ضحكات ناس اللي ترد الروح 
    بشاير هني انحرجت حييل ودزت لنور )) ودوني بيتنا .. اخوج باعها )) 
    نور تكلم هشام : هشووم شنو صار على خطبه راشد اخوي ؟
    هشام : ماكو كلم امي واهي ناويه تكلم ابوي هاليومين ان شالله ويخطبونها رسمي لانه اهوا يبي يملج قريب 
    نور : اووو تطورات ماادري عنها 
    هشام : اييه .. بعد خالد بيخطبون له قريب يوم الخميس الياي 
    نور : والله ؟
    هشام : اييه .. خبرج خلود كلشي اسويه لازم يسوي نفسي .. يغااار هالدب .. 
    نور : الله يوفقه يارب خالد خوش واحد 
    هشام : واشوفج وافقتي عليه 
    نور بضيق : شياب هالموضوع الحين 
    هشام : ماادري عنج .. انتي تقولين خوش واحد
    نور : وانا صاجه 
    هشام : عيل ليش رفضتيه .. حسافه كنت ابيه يكون لج .. خلود مافيه منه
    نور سكت وحست انها بتبجي .. ليش هشام يقول جذي .. اهي موبيدها .. ليش مايحس ان الموضوع اكبر مو موافقتها او رفضها .. تذكرت كلشي صار بعد رفضها لخالد .. وتمت ساكته وهي ملتفته صوب الددريشه 
    بشاير حست بنور .. وتقول بقلبها .. صج رياييل مايحسون وقامت دزت لها مسج (( ماعليج منه نور .. هشوم لسانه متبري منه ماتعرفينه ..!! )) 
    قرت المسج نور وسكتت 
    هشام : انتي شسالفه تلفونج كل شوي وصلج مسج ؟
    نور وهي تبي تحره : بشور تبي تقولي اشيا ماتبيك تسمعها .. 
    هشام التفت الين ورى ورد عقب : عسى مو قاعده تحش فيني بس 
    نور : هههه بلى .. اصلا كل موضوعنا عليك 
    هشام : هيين انتوا الثنتين .. ان ماغديتكم فلافل ماكون هشام 
    بشاير : انا بروح بيتنا 
    هشام : لا لا مايصير وشنو تقولين علينا بعدين قليلين اصل مانغديج .. عيب 
    بشاير : نور بلييز مابي اتغدى .. ودوني البيت 
    نور : سمعت شقالت .. يله لا تسوي فيها حاتم الطائي 
    هشام : تامرين امر يانور .. جم نور احنا عندنا .. وحده ومطلعه الشيب براسي 
    نور ضحكت لان الحجي كان موجهه لبشاير والاثنينين في انسجام 




    رجعوا البيت 
    نور : والله شكلها متحلفه فيني 
    هشام :آآآآه ياحلوها وهي معصبه .. هذا اللي يحليها 
    نور : الحمدلله والشكر .. الله يتمم علينا العقل 
    هشام : نوروه ماتسمعين صوت عالي ..!! 
    نور : بلى .. صوت ابوي وامي .. من الصاله
    هشام : شصاير ؟
    نور :ماادري .. تعال خل نشوف 
    واتجهوا الاثنين للصاله ..
    هشام : عسى ماشر .. شفيكم يما !! 
    ابو راشد : قول حق اخوك رشود هذا .. خل يشيل هالبنت من راسه احسن 
    هشام مو فاهم : شسالفه ..!! يما 
    ام راشد : اسأل ابوك .. من قلتله ان راشد يبي يتزوج بنت شاهين العيسى وهو حمقان ومعصب 
    هشام : ليش يبا .. ألبنت فيها شي ؟
    ابوراشد : انا قلت لا .. يعني لا !! 
    نور منصدمه .. : معقوله انتا ابو .. شهالقساوة .. ليش دايم تفرق الناس وماتجمعهم مع اللي يحبونهم 
    تمت ماسكه هشام بقوه ودموعها تنزل بصمت .. ليش وشنو السبب ماتدري .. 
    دخل راشد فجأة .. ويه يركض صوب الصاله بعد ماسمع اصوات عاليه 
    راشد : شفيكم .. صوتكم واصل اخر الدنيا يبا ؟
    ابوراشد : اسمعني انت .. البنت هذي شيلها من راسك .. 
    راشد منصدم : أي بنت ؟
    بوراشد : بنت شاهين العيسى 
    راشد : لييش ؟
    بوراشد : بس جذي .. ماكو سبب 
    راشد ناظر ابوه بنظرة غريبه وعقب قال : مايكفي عليك انك ابو بالاسم .. حتى هالشي ماتبينا نحسسك فيه .. انت حرام تكون ابو.. حراااااااااااااام 
    بوراشد وهو يطق راشد طرااق على خده : جب ..!! 
    راشد وهو حاط ايده على خده : طقني .. كفخني .. خلني اصحى .. يمكن اللي قاعد اشوفه حلم ماهو بحقيقه .. هدمت حياتنا واحد ورى الثاني .. ومادريت عنا لا واحنا صغار ولا واحنا كبار .. يتمتنا وانتا موجود .. والحين ياي تحرمنا واحد واحد .. من حياة ثانيه بعيده عنك .. انت شنو ..!! في قلب بهالقساوة 
    مو كفايه عليك مخبي بلاوي عن امي وعن اخوك .. مو كفايه عليك الصدمه اللي عيشتني فيها انا وهشام طول هالسنين .. صدمه معرفتنا بابونا الظابط .. اللي مخوف الكل وهو في الحقيقه يعيش حياة مع وح 
    هشاام : رااشد ..!!! 
    سكت راشد .. بس بعد مافرغ كل اللي بقلبه طول هالسنين .. بعد ماقال كل اللي كان لازم يقوله من سنين كثيرة .. 
    دمعت عيونه .. وطلع من البيت وهو في حاله مايعلم فيها الا رب العالمين 


    عم الهدوء المكان كله 
    بوراشد وهو يوجهه كلامه لهشام وام راشد : راشد مستحيل يتزوج بنت شاهين .. سمعتوني ..!! 
    وطلع اهو الثاني من البيت عقب ماقالهم انه مايبي يشوف راشد مرة ثانيه 


    مر شهر على ذيج السالفه وكان راشد ساكن في بيت عمه بوخالد والوضع للحينه متأزم بينه وبين ابوه
    بوخالد يكلم راشد : اسمع بعد ثلاث ايام عرس عبدالله بالدمام .. وابو عبدالله محرص علينا نروح .. وانا ماودي نروح وانت ابوك للحينكم متزاعلين .. روح وانا عمك له واعتذرله واذا على سالفه الزواج انا بكلمه وان شالله بيوافق
    راشد : عمي انتا ماتعرف ابوي .. تقدر تسأله شنو السبب .. خل يعطيني سبب واحد مقنع وانا مستعد اصرف النظر عنها 
    بوخالد : خلص اليوم ان شالله نروح انا وانت له في البيت وتعتذرله ونفهم منه سبب رفضه 
    راشد : ماراح يستقبلني 
    بوخالد : بس انا معاك هالمرة مو مثل المرات اللي فاتت 








    راشد : طيب . .بس اخر مره راح احاول فيها ياعمي 
    بوخالد : ان شالله بيصير كل الخير ياوليدي 




    في بيت بوراشد 
    ام راشد تكلم نور : روحي يماا شوفي كلشي زاهب بالديوانيه لان اخوج راشد وعمج وولد عمج بيون الحين 
    نور : يماا .. تتوقعين ابوي بيستقبله 
    ام راشد وهي ضايق خلقها : ان شالله .. وجود عمج معاه بيخليه يستقبلهم .. والله ماادري ليش تسوي جذي يابوراشد .. هذا اكبر عيالك وشايل اسمك .. وايدك اليمين .. طول عمره يمشي على شورك .. ليش تسوي جذي 
    نور اللي دنت يم امها وهي تمسح دموعها : لاتبجين يماا .. ان شالله بيصير كل خير 
    ام راشد : بس لو افهم ليش مايبي بنت شاهين .. شنو العيب فيها او في ابوها ؟
    نور بقلبها .. : العيب مو بالبنت يما .. العيب في ابوي 
    نور تهدي امها .. : عمي بيتفاهم زين مع ابوي يما .. وكلشي بيرد طبيعي وراش بيرد البيت هني لا تبجين 
    ام راشد : ان شالله ..


    راحت نور تجهز اللي وصته عليها امها .. وهي فكرها بعييد عن كلشي بيدينها .. 
    غيرت ملابسها ولبست حجابها وراحت المطبخ توصي الخدم يزهبون الجاي والقهوة 


    فرح توها نازله من غرفتها : نور شقاعده تسوين .. !! ووين بتروحين ؟
    نور : ولا مكان .. بس عمي واخوي راشد بيون الحين 
    فرح بصدمه : والله .. !! وابوي ؟؟ 
    نور : ماادري فرووح الله يستر 
    فرح : طيب وليش لابسه شيلتج ؟
    نور : لان خالد ولد عمي بيي 
    فرح : زين .. انزل انا ؟
    نور : لا امي قالتي اقولج لاتنزلين .. الين مااناديج انا .. 
    فرح : احسن بعد ..
    نور : فرووحه .. اسمع تلفوني يرن .. روحي شوفي منو بلييز
    فرح : زين 
    راحت فرح تشوف تلفون نور .. وعقب ياات وبيدها التلفون 
    فرح : هذي ريم تبيج 
    نور بوناسه ..: هلا وغلا بالريم .. زين سمعنا هالصوت انتي وينج ؟
    ريم : ههههه موجوده يالغاليه .. بس انتي المختفيه 
    نور : أي والله .. تدرين كويزات وامتحانات ودوام متعب 
    ريم : ممم زين بغيت اسألج بتروحون عرس عبدالله بالدمام ؟
    نور بصدمه شلتها عن النطق .. او بالاصح كانت غير مستوعبه الاسم اللي سمعته 
    ريم : الو .. نور ؟؟
    نور : ه .. هلا .. معاج ..
    ريم : بتروحون ؟
    نور : ماادري .. خلينا الحين بسالفه راشد اخوي 
    ريم : تعالي شصار ؟؟ خلود قالي انه للحين مو راضي عمي يكلمه 
    نور بذهن مشتت : ايه .. اليوم ياي عمي واخوي .. وان شالله يصير خير 
    ريم : ان شالله .. طمنيني نور شنو بيصير .. ويارب يكون اليوم خير 
    نور : يارب 
    ريم : زين .. نوروه . . تتوقعين امج بتروح العرس ؟
    نور وهي تغمض عيونها بالم : ماادري ريم 
    ريم : والله وناسه .. العرس بيكون الخميس ماعندج دوام .. والصراحه كلنا بنروح وحجزنا من قبل يومين ونقعد كلنا بنفس الفندق .. تعالي والله سفرة ماتتفوت
    نور : ماادري .. يمكن مااقدر .. السبت عندي امتحان 
    ريم : شوفي الامتحان يمديج تدرسيله يلله نور 
    نور ماقدرت تنطق اكثر : ريم حبيبتي بعدين اكلمج .. يمكن عمي يه .. تبين شي ؟
    ريم : لاسلامتج .. دقي عاد 
    نور : ان شالله .. مع السلامه 
    سكرت نور من ريم .. وهي بشبه صدمه وكملت تحضيرالقهوة وهي تبجي بهدووء وتمسح دموعها بهودء بعد 
    وفي كل دمعه تنزل من عينها واللي تقرر انها تكون اخر دموعها .. تجر وراها سيل طويل ماله نهايه 


    رن جرس البيت .. ودخلوا بوخالد وخالد وراشد وهشام وابوراشد كان بالديوانيه ومو باين على ويهه أي تعابير 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 11:55

    بوراشد : حياك الله يااخوي .. تو مانور البيت والله 
    بوخالد وهو ماسك راشد بيده : بوجودكم وان شالله بينور اكثر لما نشوف راشد رجع لبيته 
    بوراشد : والله ان ماتسنع وصار ريال .. ماابيه ببيتي 
    راشد انحرج من كلام ابوه .. وخالد انصدم من اسلوب عمه 
    بوخالد : راشد طول عمره ريال وانا اخوك .. والانسان خطاي وكلنا نخطي عدل .!!
    بوراشد : صحيح 
    بوخالد : وهذا انا يايبه يعتذر منك ويبوس راسك 
    قرب راشد من ابوه وباس راسه ببرود وعقب ابتعد ورجع لوين ماكان عمه قاعد
    ابوخالد : اييه وانا ابوك .. هذا راشد اللي نعرفه كلنا .. طول عمره ريال .. الحين خلنا نقعد ونتفاهم يااخوي ونحل المشكله 
    بوراشد : هالبنت لا .. يعني لا ؟
    بوخالد بعصبيه : قلنا نتفاهم مانصارخ ونفرض راينا وبس .. ماتعودت منك هالاسلوب يابوراشد
    بوراشد : السموحه بوخالد .. ماكان قصدي .. بس هالسالفه انا منتهي منها ومابي احد يناقشي
    بوخالد : وليش هالبنت بالذات مب راضي عليها .. ميصير الرفض من غير اسباب
    بوراشد وقف بعصبيه : ابوها .. ابوها خذا صفقه مني قبل جم شهر ورست لشركتهم واللي المفروض ترسي لنا بس ايوها تم ورى الموضوع الين ماخسر الشركه ملايين كنا المفروض نربحها .. وتبيني بعد هذا كله ازوج ولدي لبنته؟ 
    راشد انصدم .. وبوخالد اكثر 
    بوخالد : وتربط مصير عيالك بسبب تافهه مثل هذا ؟
    راشد : بوخالد ؟
    بوخالد : لا تقول بوخالد .. معقوله الكلام اللي تقوله ولا انت تضحك علينا .. صفقه وخسرتها .. عيالك يدفعون الثمن ليش ؟
    بوراشد : أي ثمن واي خرابيط .. والدنيا متروسه بنات .. يعني مافي غيرها ؟
    بوخالد : حسبت ان اخوي يفكر بعياله قبل مايفكر بروحه .. هذا اللي ربيتك عليه ..!! هذا اللي علمنا ياه ابوي سنين طويله ؟
    بوراشد : انت مكبر الموضوع عالفاضي .. وحاط اعتبار لكلام اليهال 
    راشد ماتحمل اكثر .. واتجهه الين الباب يبي يطلع لكن بوخالد مسكه من ايدينه 
    بوخالد : انطر ياراشد .. بوراشد .. ولدك ولدي .. واذا انت ماتبي تخطبله .. انا بخطبله البنت 
    بوراشد : من صجك انت ؟
    بوخالد يدز راشد يروح لابوه ويستعطفه شوي 
    وراح راشد لوين ماكان ابوه واقف 
    راشد : يبا .. انا اسف على الكلام اللي طلع مني .. والبنت مالها ذنب باللي بينك وبين ابوها .. وصفقه راحت تيي وراها صفقات .. يبا عشان ولدك .. ماعمري طلبت منك شي وهذا انا اطلبه .. دخيلك لاتردني 
    خالد انبهر من قساوة عمه .. هو يعرف انه صارم وغير مبالي بعياله .. بس ماتوقع يكون قلبه قاسي بهالطريقة 
    اللي يشوف راشد بهالطول والعرض مايتوقع انه انسان مكسور فاقد حنان الاب ..
    بوراشد وهو لاف ويهه الصوب الثاني : خلاص سو اللي تبيه .. بس انا ماروح .. عندك عمك خل يروح معاك 
    راشد ابتسم ابتسامه بارده وعقب قال : مشكور يبا .. 
    وباس راسه مرة ثانيه وببرود اكثر 
    بوخالد : رشوود يله قوم من عند ابوك اشووف .. وسولنا طريج .. نبي نشوف ام راشد ونشرب عندها استكانه جاي 
    بوراشد بابتسامه لعمه اللي في نظره اغلى من الاب : ان شالله 


    نور وام راشد بالصاله 
    راشد : هلا وغلا بام راشد والله والله ولهت عليج 
    ويركض لامه يلمها وهي تبجي وقلبها متقطع على ولدها .. اللي شاف الهوايل من ابوه 
    نور : ويييه كل هذا زعل رشوود .. والله ولدج دلوع ههههه 
    راشد : شدعوه .. بيتنا اصلا كان ظلمه وتوه نور يوم ييت 
    نور : ههههههههههه
    راشد : يله زهبي الجاي والقهوة عشان عمي بيدش
    نور : من عيوووني 




    في الدمام 
    سارة وعيالها وريلها كانوا هناك من يومين
    سارة تكلم عبدالله : ياعيني شنو كل هذا ؟
    عبدالله : هههه ايش ؟
    ساره : وين رايح .. شنو هالكشخه ؟
    عبدالله : مافي بس جااين رجاجيل عند ابوي وبنزل تحت 
    ساره : ايه من قدك .. معرس جديد والكل جاي يباركلك
    عبدالله : معرس !! ... ليه وهو كل معرس لازم يكون فرحان والناس تجي تباركله ؟
    ساره : يعني تبي تقنعني انك مب فرحان ؟
    عبدالله : هههه .. وانا من متى اانتوا تحسون فيني .. خليها على الله
    سارة : حراام عليك عبود .. انا اختك حبيبتك مااحس فيك ؟
    عبدالله : سارة .. بيت بوراشد وبوخالد بيجون ؟
    سارة : كلمتني ريم وقالت ان اهما كلهم بيجون 
    عبدالله : بيت بوراشد بعد 
    سارة : اعتقد 
    عبدالله وهو وده يعرف اذا نور بتي ولا لا : كلهم ؟
    سارة : عارفة شتقصد .. ماادري 
    عبدالله سكت ومشى من عند سارة لكنها نادته 
    ساره : عبدالله .. بذمتك حرمه ثانيه الحين .. انساها وابدى من جديد 
    عبدالله : سارة .. بقولك كلمتين وماعاد تشوفيني افتح هالموضوع مرة ثانيه .. 
    انا بنساها .. صدقيني بنساها .. لكن تأكدي اني نسيت روحي وسعادتي وراحتي معاها .. 
    ومشى عبدالله لوين مالازم يكون موجود .. وكأنه لعبه يحركها ابوه زي مايبي يضحك ويوقف ويقعد ويسلم وهو جسد من غير روح 
    وعقب كل شي يصعد لغرفته وماينام الا وذكرى نور تكون اخر مايطري بباله .. وصورة ويهها الطفولي اخر ماتشوفه عيونه 


    اليوم الثاني
    في بيت بوراشد 
    بوراشد وام راشد وفرح ونور قاعدين يتغدون 
    بوراشد وهو متابع برنامج على الجزيرة : ماعندي وقت عايشه .. روحوا انتوا 
    ام راشد : دخيلك بوراشد .. منها نحضر عرس عبدالله ومنها تسافر معانا .. متى متى ماطلعنا يميمع كلنا 
    فرح : ايي يبا الله يخليك تعال معانا 
    ابوراشد : مااقدر .. الاجتماع مهم ولازم احضره
    ام راشد : يتأجل يوم او يومين ماراح يتأثر شي 
    ابوراشد : خلص .. بس نتم يومين ونمشي .. 
    ام راشد وهي مستاسه : الله يخليك يارب ويديمك .. هشام بيي بس بشوف راشد اذا يقدر ولا لا ..!!
    نور قامت 


    ام راشد : يما ماااكلتي .. احطلج فواكه شوي ؟
    نور : لا يما .. الحمد لله شبعت .. 
    وصعدت غرفتها وهي ماسكه راسها بالم وتقول بقلبها :شسوي الحين.. مستحيل اروح .. مستحيل 
    ودقت على بشاير 
    نور : الو 
    بشاير : هلا نونو حبيبتي .. اقولج بصلي وعقب ادق عليج
    نور : زين 
    بشاير : نور شفيج ..!! 
    نور وهي تبجي : مابي اروح عرسه 
    بشاير بصدمه : ليش خالتي ووعمي بيروحون
    نور بدموع اكثر : ايه
    بشاير سكتت .. وعقب قالت : شوفي انتي لازم تروحين عشان سببين .. اولا عشان تأقلمين نفسج على هالوضع .. يانور انتي راح تشوفينه بعدين وايد .. ومو بعيده تشوفين زوجته وتزوركم بالمستقبل .. لازم تتعودين على هالوضع 
    وثاني شي .. عشان تورينه انج مو مهتمه له .. 
    نور هدت شوي .. كلام بشاير صحيح .. بس ياترى تقدر تشوفه .. تقدر تصمد وماتنهار 
    بشاير : نور .. !!
    نور وهي تمسح دموعها : معاج ..
    بشاير : نور ادري الموضوع صعب .. بس لازم تتعودين عليه 
    نور:خلص بشاير .. بروح العرس
    بشاير : وتنسينه ؟
    نور غمضت عيونها بالم : اوعدج 
    نور كان في كلامها اصرار غريب .. صحيح هي بتقدر تنسى عبدالله وتبدى حياتها من يديد ؟.. اوبكلامها هذا تحاول تخبي حبها بكره مزيف؟ او هذا كله غضب مايطفيه شي بالدنيا ؟ 




    يوم الخميس 
    الدمام 
    عرس عبدالله 
    سارة واقفه عند باب الصاله وهي ترحب بالمعازيم يم اهل العروس 
    ريم وفاطمه وحصه دخلوا وسلموا على سارة 
    سارة : هلا وغلا .. حياكم الله 
    فاطمه : مبروكين الغاليه
    سارة : الله يبارك فيج 
    فاطمة : ام راشد مايات للحين ؟
    سارة بقلق : لا للحين .. تلقينهم قريبين
    حياكم الله .. تفضلوا 
    ريم وفاطمة وحصه كانوا كاشخين ولابسين لكن مو بشكل بارز وملفت 




    في الطرف الثاني 
    نور دخلت مع امها وفرح 
    نور حست ان الدنيا كلها تلف فيها .. ان الناس تدور والدنيا مقلوبه .. حاولت تتماسك وتبين انها بخير 
    هاليوم نور كانت حديث الحريم والخطابات .. كانت مصرة تطلع اجمل وحده في العرس .. مب عشان شي بس عشان تثبت له انه خسر وخسر كثيير 
    سارة : هلا والله .. تأخرتوا ليش ؟
    ام راشد : تدرين بنات يبون يكشخون ويلبسون .. 
    سارة وعينها على نور : ماشالله تبارك الله .. الله يبلغج فيهم ان شالله .. هذيل عرايس 
    ام راشد : الله يسلمج .. بس عاد بنات هالايام يتدلعون مايبون يتزوجون 
    سارة باهتمام : ليش ماشالله مو ناقصهم شي .. 
    ام راشد : يتعذرون بالدراسه والجامعه .. الله على زمانا من تكمل البنت 16 ولا 17 الا وعندها ولد ولا اثنين 
    سارة كانت تشوف نور وهي خايفة ان يكون سبب رفض نور للزواج اهوا عبدالله ..
    سارة : والله لو حمود ولدي كبير جان زوجته وحده من بناتج
    ام راشد : هههههههههههههه 
    نور التفت لساره وعقب راحت عيونها على الكوشه 
    ريم تنادي نور : نوروه .. 
    نور : هلا كاني يايه 


    دخلت العروس .. موضي 
    ونور كانت في صمت وهدوء مو طبيعي .. 
    ريم : نور تعبانه فيج شي ؟
    نور اللي كل شوي تمسك راسها : لا بس دوار بسيط .. عادي ولا يهمج 
    ريم : شنو مااكلتي شي من الصبح 
    نور : بلا اكلت بس مااعرف ليش والله 
    ريم : زين شرايج فيها حلوة ؟
    نور : منو ؟
    ريم : شفيج العروسه ؟
    نور رفعت عيونها وعقب قالت : حلوة 
    ريم : مم يعني عاديه .. توقعتها احلى 
    نور : مو مهم .. المهم هو يرتاحلها 
    ريم : بس مو مثلج 
    نور انصدمت : شنو ؟
    ريم : ههه شفيج .. اقصد اليوم انتي صاكه على الكل .. حتى على العروس شوفي الحريم شلون يخزون فيج .. وكل شوي يت وحده واسألت امج عنج
    نور : ريم .. متى بيخلص العرس ؟
    ريم :ههههههههههههه .. بسم الله تونا يايين ماصارلنا ساعه 
    فاطمه وحصه : قوموا يلله نرقص على هالاغنيه .. سارة تنادينا 
    ريم : يلله نوروه . .قومي 
    نور : مابي 
    ريم : قومي عن العيارة .. بعد قولي ماتعرفين ترقصين .. انتي تحبين هالاغنيه
    نور : لا ريم راسي يعورني 
    ريم :قومي شوي 
    نور : بقوم .. بس بعد شوي
    ريم : على راحتج 


    نور بقلبها ماتبي تظهر أي انكسار او ضعف .. كان ودها تقوم ترقص .. بس حست هالامر اصعب مما كانت تتصور تمنت وقتها انها ترد الفندق لان زاد عليها الصداع .. 
    ريم تجر نور : يله نوروه 
    قامت نور .. على اغنيه بكيتك لحسين الجسمي 
    ورقصت ووجنها ترقص بيوم كفنها .. كانت تتصنع الابتسامه وهي من الداخل بكل نغمة تنجرح الف الف خنجر 
    وتصيييح لالم من الداخل .. لكن ماحد يحس .. ولاحد يشوف غير قمر يرقص وماخذ الانظار كلها 


    ريم وفاطمة وحصة وام راشد وفرح يصفقون مبسوطين .. 








    فاطمة : بسم الله ماشالله عليها .. اقري على بنيتج خالتي ام راشد
    ام راشد : لا اله الا الله .. الف من ذكره 
    ريم بقلبها يلتنا نطرنا شوي وحاولنا فيج يانور .. وكنتي من نصيب خالد 


    وقت دخول المعرس .. تغطوا الحريم 
    ونور قلبها كل ماله ويدق .. خايفة انها تنهار .. خايفة 
    قعدت تقرى المعوذات وسورة الكرسي وتذكر الله وهالشي خلها هاديه شوي .. 


    في الطرف الثاني 
    سارة تكلم علي بالتلفون : يلله خمس دقايق ودخلوا 
    علي : طيب 


    دخل عبدالله .. وكأي معرس اول مايدش الصاله .. تكون انظاره ملتفته صوب الكوشه اللي قاعده عليها شريكة حياته اللي اختارها ورضى فيها ورضت فيه 
    بس وين كانت عيون عبدالله .. وتدور علي مين ..!! 
    تلتفت بين الويوه الين ماتشوف عيون مو غريبه عليها ابد .. عيون تمنت تكون يمه في هالليله .. 
    حس بالانكسار وبالضعف .. كان وده لو يقوم من مكانه الحين ويسحب ايدينها ويطلع فيها بعييد عن الكل 
    كان وده يمسح الدموع اللي غارقة عيونها والمحبوسه كبرياء .. 


    في الطرف الثاني 
    نور ماقدرت تتم اكثر .. خاصه بعد مادخل عبدالله وعيونه مافارقتها كلش 
    قامت ودقت على هشام 
    نور : الو هشام 
    هشام : هلا نور .. 
    نور : تقدر تردني الفندق الحين ؟
    هشام : ليش ؟ خلص العرس ماشالله ؟
    نور : لا بس راسي يعورني 
    هشام : ماادري ماعندي سيارة .. خلص باخذ سيارة خالد واييج
    نور : طيب .. دق علي اول ماتوصل
    هشام: زين يله باي 


    ريم : نوروه شكلج تعبان حيل
    نور : أي والله .. دقيت على هشام يي ياخذني برد الفندق
    ريم : زين تسوين .. اقول نوروه .. شفتيه ؟
    نور : منو ؟
    ريم : المعرس عبدالله .. تدرين انه اول مرة يشوف زوجته 
    نور بفضول : ليش ؟
    ريم : لان هني المتزوجين مايشوفون حريمهم مثلنا ويقعدون معاهم .. بس بالصور .. وتقول سارة انه حتى الصورة مارضى يشوفها 
    نور : ليش ؟
    ريم : ماادري .. 
    نور تصادمت عيونها مع عيونه مرة ثانيه وتم عبدالله يناظرها بشكل ملفت .. وهالشي خلا نور تقوم وتطلع
    ريم : يه هشام ؟
    نور : ياي بالطريج بس بدخل داخل عن الازعاج .. مافيني .. سلمي عليهم 
    ريم : يوصل 
    نور : يله اشوفكم .. باي 
    ريم : باي 


    عبدالله بقلبه وهو يشوف نور تطلع وتروح بعيد عن عيونه .. تخطيي وتجر خطواتها بعيد عن قلبه ..لكنها اقرب له من الوريد 
    حس انه كلشي انتهى .. ودنيته من غير نور بدت .. ياترى بيقدر يتحمل وينسى ..!!! 




    التفت ... 
    وتوها ... توها ما اختفت ... 
    ماكساها الليل ... باللون الحزين ... 
    التفت ... وتعالت صرخته ... 
    في نظرته ... 
    صاح ... لكن بالنظر ... 
    وانكسر .... شوفه عثر ... 
    حسايف .. تذبل الضحكه وهى بين الشفايف .. 
    تذبل الفرحه وتضيع ... 
    ويصبح الكون الوسيع ... 
    مايكفي خطوتين .. لاكساه الليل بااللون الحزين .. 
    يوم مدلها يده .. 
    كانت الرجفه لقا .. 
    ودعت فيها الشقا .. 
    وتركت بين الاصابع .. 
    عطرها .. 
    وعمرها ... ما جت على وقت الوعد ... 
    إلا ذاك اليوم ... 
    و عمرها ... ما بكت .. و ما ضحكت ... 
    ما حكت له .. واسكتت 
    مثل ذاك اليوم ... 
    كانت أجمل من خياله ... كانت انضر ... 
    كانت أكثر ... من أماني عمره الظامي حنين .. 
    و اختفت ... من كساها الليل باللون الحزين 
    اختفت في الطريق اللي معه ... 
    كانت تجيه ... 
    كيف دربٍ جمعه معها ... خذاه ... 
    ليتها اختارت سواه ... 
    تزرع القرقا لياليها ... عليه ... 
    وحسايف ... حسايف ...

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:01

    بعد عرس عبدالله باسبوع 


    بيت بوراشد 
    ام راشد تكلم راشد : ها يماا .. تبيني ادق على ام عيسى اليوم ؟
    راشد : ايي واللي سلمج ترى مافيني صبر .. يعني اقصد ليش نأجل الموضوع اكثر .. اخاف ابوي يطلع لنا بسالفه ثانيه 
    ام راشد: هههههه والله وكبرتوا وبتزوجون وتخلوني 
    ام راشد : ماعاش من يخليج يايما .. كل يوم غدا وعشا عندج 
    ويدخل هشام الصاله 
    هشام : مسا الخيرياست الحبايب 
    ام راشد : مسا النور .. شش اسكت بحاجي الحرمه 
    هشام بشويش يكلم راشد : أي حرمه ؟
    راشد : احم .. خالتي .. اقصد ام شوق 
    هشام : ومنو شوق ؟
    راشد : شفيك انت .. !! شوق اخت عيسى 
    هشام : هههههههههههههههههههههههههه
    ام راشد تخز هشام عشان يقصر صوته 
    راشد : ششش ماتشوف امي تكلم خالتي .. لاتزعجهم 
    هشام : ياعيني .. من الحين مايبي يزعجها .. والله مو هيين رشود
    راشد بابتسامه : شنو يعني .. بعض الناس مو احسن مني .. 
    هشام : هههه اصلا انا بتزوج عشان اريحكم من مصروفي بس 
    راشد : ههههههه ايييه صح .. ماادري منو اللي كان ماينام الليل وهو يفكر فيها .. ويسهر على اغاني عبدالحليم وام كلثوم 
    هشام : ههههههههههههه استر على والنبي يااخويا 
    راشد : ههههههههههههههههههه عاد اسكت لااطلع فضايحك .
    هشام : ههه زيين
    ام راشد وهي تتكلم بالتلفون : عيل احنا تأخرنا ..!!
    راشد وهشام التفتوا صوب امهم 
    ام راشد : لا عيل الله يوفقها .. مبروك 
    راشد بصمت اكثر وانتباه 
    ام راشد : زين عيل ياوخيتي .. سلمي على ابوكم .. فمان الله 
    راشد : شصاير يما ؟
    ام راشد مااعرفت شتقول : يماا .. البنت 
    راشد : شفيها ؟
    ام راشد : البنت مخطوبه من قبل اسبوعين جذي 
    راشد : ........ 
    هشام : يله الله يوفقها .. مو نصيب 
    راشد : .....
    ام راشد : ياوليدي البنات تارسين الديرة .. والف الف بنت تتمناك .. انت نسيت انك دكتور ومو ناقصك شي 
    راشد : خلص يما .. مو نصيب 
    وطلع من الصاله مكسور .. ومكسور حييل مب عشان ماقدر يخطب شوق .. 
    لانه حاس انه ماله حظ بالدنيا .. وكل ماقربت منه السعاده .. وقف شي بويهه 
    هشام يناديه : راشد .. راشد انطر بيي معاك 
    طلع راشد بره البيت . . وركب سيارته 
    هشام : وين رايج ؟
    راشد : ماادري 
    هشام : زين بيي معاك
    راشد : .... 
    ركبوا اثنينهم السيارة .. وعم الهدوء المكان 
    وبعد ربع ساعه .. وقف راشد عند البحر ونزل من السيارة ونزل وراه هشام
    هشام : عارف ان الموضوع صعب عليك .. بس كلشي نصيب رشوود .. ويمكن هالشي فيه خيره لك ولها 
    راشد : الموضوع مو موضوع نصيب ... الموضوع موضوع ابوي .. لو كان موافق عليها جان خطبتها من شهر 
    هشام : لو الله كاتب انها تكون لك بتكون لك .. لو خطبها الاف غيرك 
    راشد : ......
    هشام : حسبتك اقوى من جذي رشود 
    راشد وهو يغمض عيونه بالم : تعبان ياهشام .. تعبان 
    هشام حس انه اللي في راشد مو قضيه شوق .. اللي فيه اكبر من جذي .. هموم وحزن وغضب ومشاعر مختلطه .. حس انه محتاج لاحد يكلمه ويكون قريب منه .. تعودوا هم اللي يشكوله دايما .. بس مافكروا انه اهو بعد انسان وله مشاعر وقلب يحس فيه .. ويتضايق من امور كثيرة 
    اقترب من راشد وقال : رشوود .. ثق تماما ان انا وامي وخاوتي وعمي وحتى ابوي نبيلك الخير .. وان شالله ربي يرزقك اللي احسن منها 
    راشد : انت مو فاهمني 
    هشام : ابوي ..؟؟ .. ابوي هو اللي مضايقك 
    راشد : ......
    هشام : راشد .. يمكن انت غبت سنين عنا .. وماخالطت ابوي كثر ماانا والبنات خالطناه 
    انا معاك .. ابوي يمكن ظلمنا وايد .. حتى انا لا تتوقع اني سلمت منه .. دخلت الحقوق وانا كانت ميولي اني اروح الجيش مع خالد .. لكنه وقف بمستقبلي .. حملني مسؤليه خواتي وامي وانا توني متخرج من الثانوي واللي بعمري المفروض يشوفون حياتهم وروحهم .. كنت بعمري محتاج لابو يحسسني باهتمامه وحنانه مو استلم انا مكانه في البيت وفوق هذا كله .. كان دايما يتهمني بالتقصير والكسل واللامبالاه 
    نور كان راح يغصبها على واحد اهيا ماتبيه .. وبالزور اقتنع بعد ماحطيناه امام الامر الواقع 
    فرح فقدت حنان الابو قبلي وقبلك .. 
    كلنا قدرنا نتأقلم مع ابوي .. لسبب واحد بس .. لانه ابونا .. لانقدر نغيره ولانبدله 
    راشد : ....... 
    هشام : انا ادري ان اللي ابوي سواه معاك مو شويه .. لكن تقدر تقولي شنو نقدر احنا نسوي ؟ 
    هذا ابونا ياراشد .. وواجب علينا نتحمله ..بالعكس لازم نحاول نتقرب منه ونغيره ولو انه صعب بس لازم نحاول 


    راشد كان طول عمره محتاج لاحد يكلمه ويشكيله وياخذ بشوره 
    لكنه ماتوقع بيوم من الايام انه هالشخص هذا يمكن يكون اخوه .. اللي اصغر منه ودايم يلجأله في مشاكله
    حس بالراحه .. كلام هشام صحيح ليش اهوا بس اللي متذمر .. اخوانه وخواته كلهم عايشين نفس الحياة ويمكن اكثر 
    راشد : تدري .. يمكن السنين اللي كنت انت هني بروحك .. علمتك اشيا انا ماتعلمتها بلندن 
    هشام : ههههه لاتسويني حكيم الحين .. 
    راشد ابتسم وبقلبه مرتاح من كل كلمه قالها اخوه رغم الاشيا الكثيرة اللي خسرها بحياته .. رغم خسارته لشوق البنت اللي دخلت قلبه 
    هشام : زيين ترى انا نصايحي مو ببلاش .. بتعشيني اليوم ؟
    راشد : هههه ياويلي منك انت .. ماهمك الا بطنك
    هشام: ها بتعشيني ولا اسحب كلامي الحين ؟
    راشد : لا يبا بنعشيك يله اركب 
    ركبوا اثنينهم وانتبه راشد ان تلفونه كان فيه اربع مسكولات 
    اثنين من امه وواحد من نور .. والاخير من عيسى 
    راشد : امك داقه علي اهي ونور 
    هشام : حتى انا امي داقه علي بس 6 مرات 
    راشد : ههههه الحين انا اللي طالع متاضيق تدق عليك انتا اكثر مني ليش ؟
    هشام : طالع هذا .. وعبالك معزتك مثل معزتي عند مامي فديتها ام راشد 
    راشد : الا تدري ان المفقودات دايم تلاقيها عندك 
    هشام : هههههههههههههههه
    راشد ادق عليها واطمنها احسن
    ام راشد : هلا يماا خوفوتوني عليكم وينكم ؟
    راشد : هلا ام راشد .. احنا الحين يايين ناخذكم ونروح نتعشى يميع
    ام راشد بارتياح .. حست انه ولدها مو متاضيق ولازعلان : يما حبيبي الزواج نصيب ونذر علي لاازوج احسن منها 
    راشد : ان شالله .. زين كلمي البنات وانا الحين يايكم
    ام راشد : ان شالله ياوليدي .. حطوا بالكم بالطريج 
    راشد : ان شالله .. فمان الله 


    هشام : شهالكرم ياحاتم الطائي ..!!
    راشد : تستاهل ام راشد نطلعها وتغير جو 
    هشام : والله اذا فلوسك زايده .. عطونا الله يعطيكم 
    راشد : واااي منك انت .. ابوي كل شهر يحطلك 500 دينار وين توديهم ؟
    هشام : يااخوي المصاريف زادت .. وترى انا شاب ماني بنيه .. اطلع واروح وايي وعزايم ونوادي 
    راشد : اووف شكثر تتحجى انت .. زين يصير خير خلني ادق على عيسى اشوفه 
    ويدق على عيسى 
    راشد : السلام عليكم 
    عيسى : وعليكم السلام والرحمه .. هلا رشود 
    راشد : سامحني بس ماانتبهت على تلفوني 
    عيسى : رشوود .. الحين تخطب اختي وانا ماادري 
    راشد : هههه ليش ؟
    عيسى : جان قلتي علاقل فركشت الخطبه وزوجتها لك 
    راشد : كلشي نصيب عيووس ... الله مو كاتب 
    عيسى : على قولتك الله كريم .. انت وينك ؟
    راشد : والله بطلع اهلي اليوم جذي طلعه وتعشى يميع .. من زمان ماطلعنا 
    عيسى : خوش .. عيل باجر اشوفك بالديوانيه ... في سالفه ابيك فيها 
    راشد : صار ان شالله ..
    عيسى : ها تبي شي ؟
    راشد : سلامتك .. الله وياك
    عيسى : مع السلامه 


    في بيت بوراشد 
    بيب بيب 
    ام راشد : يلله قومو كاهم عند الباب
    نور اللي ماكان لها خلق تطلع من البيت : يله فروحه قومي 
    طلع الجميع وكانت الطلعه حلوة .. 
    احلى مما كان الجميع متصور 
    هشام اللي كان فرحان ويتحجى عن مخططاته بعد الزواج ومكتب المحاماه اللي مفكر يفتحه ومسقبله بالمنتخب 
    راشد اللي نسى حزنه وهمومه .. واستانس يوم شاف اخوانه كلهم مرتاحين ويضحكون وامه حبيبه قلبه مرتاحه 
    فرح مثل مايسميها هشام دلوعه البيت .. لكن بنفس الوقت هي حلات القعده ومن غيرها ام راشد ماتيي 
    نور اللي قعدتها مع اخوانها نستها جروح كثيرة متخبيه في قلبها .. نستها خسارتها لحبها وانكسار قلبها 
    وطلعت من جو الضيق اللي كانت فيه هالاسبوع 


    باختصار .. الكل رجع ونفسيته عال العال 


    في الدمام 
    رجع عبدالله وموضي من اسبوع العسل اللي كان المفروض يكون عسل 
    ابو عبدالله وفراس كانوا في انتظارهم بالبيت 
    بوعبدالله : الحمدلله على السلامه ياوليدي .. مبروكين 
    عبدالله : الله يبارك فيك يبا 
    موضي تسلم على عمها : شلونك عمي .. شخبارك ؟ 
    بوعبدالله : بخير عساج بخير .. الحمدلله على السلامه .. ها عسى استانستوا 
    موضي تطالع عبدالله : الحمدلله 
    فراس يسلم على عبدالله : مبروك بومحمد .. والحمدلله على سلامتك
    عبدالله : الله يسلمك .. يله انا بصعد غرفتي 
    بوعبدالله : الله وياكم ..
    صعد عبدالله وموصي غرفتهم واللي كانت عبارة عن جناح كبير فيه غرفه وحمام داخلي وصاله ومطبخ تحضيري وغرفته تبديل وكان كلشي مختارته له سارة قبل ماترد الكويت 
    موضي : احطلك شي عبدالله ؟
    عبدالله : لا مشكورة .. تعبان وابي انام 
    موضي : على راحتك 


    انسدح عبدالله في الغرفه اما موضي راحت تفتر في الجناح وتشوفه 
    وعقب دقت على امها 
    ام ضاحي : هلا وغلا موضي حبيبتي .. متى رديتوا ؟
    موضي : هالحين يما .. تونا وصلنا 
    ام ضاحي : الحمدلله على السلامه .. ها عسى استانستوا هناك ؟
    موضي : ايه 
    ام ضاحي : وشفيك تقولينها من غير نفس ؟
    موضي : ماادري يما .. عبدالله مدري شفيه ؟
    ام ضاحي بقلق : شفيه ؟
    موضي : مدري .. كلامه معي قليل .. ودايم سرحان وساكت .. هو ماقصر معي ابد بس احسه مب مرتاح 
    ام ضاحي : يماا معليه انتوا ماصارلكم اسبوع .. ان شالله بس يتعود عليك بعدين بيتغير .. اهم شي انتي مرتاحتله 
    موضي : والله مومقصر علي بشي .. بس 
    ام ضاحي : لا بس ولا شي .. بركه الغدا عندنا خبري عبدالله وانا بقول لابوك يكلمه 
    موضي : طيب .. تبين شي يما ؟
    ام ضاحي : ايه .. سويتي اللي قلتلج عليه كله بالسفر ؟
    موضي : أيه كلشي ..
    ام ضاحي : طيب .. يله انا اشوفك بكره 
    موضي : ان شالله 
    ام ضاحي : مع السلامه 
    موضي : مع السلامه




    اليوم الثاني 
    في بيت بوعيسى 
    ام عيسى قاعده تشوف برنامج افتح قلبك 
    وشوق قاعده يمها 
    ام عيسى : شواقه .. ماقلتج امس منو دقت علي ؟
    شوق : امس ؟ .. منو ؟
    ام عيسى : ام راشد 
    شوق بفضول : والله .. يحليلها .. شلونها 
    ام عيسى : بخير .. بس كانت داقه عشان شي معين 
    شوق : شنو يما ؟
    ام عيسى : تخيلي .. كانت بتخطبج لولدها راشد 
    شوق وقلبها يدق : زين .. وانتي شقلتيلها ؟
    ام عيسى : شقول بعد .. اعتذرتلها وقلت لها انج مخطوبه .. 
    شوق بخيبه : .......
    ام عيسى : تدرين عاد كان ودي ربي يرزقج واحد مثل راشد .. ماشالله عليه كامل والكامل وجهه سبحانه 
    شوق للحينها ساكته 
    ام عيسى : والله لو كلمتني ام راشد شوي بدري ..قبل خطبتج والله مارديتها .. بس يلله نصيب وان شالله ربي يوفقج 




    بعد ثلاث اشهر من الاحداث السابقة 


    في بيت بوخالد 
    حصه تكلم ريم : زين انتي لاتقوليها عشان ماترفض الفكرة 
    ريم : شسوي عيل ؟
    حصه : كلمي ام راشد .. وقوليلها 
    ريم : لا اخاف نور تزعل مني .. اهي قالتلي لاتيبين لي طاري الزواج كلش 
    حصه : بس والله هالريال مايتفوت والف بنت تتمناه .. 
    ريم : ولله مادري حصه .. انا بكلمها اول واذا رفضت مافي بيدنا شي 
    حصه : لا انا بكلم ام راشد واخبرها .. وهي بطريقتها تقول لنور وان شالله يصير خير 
    ريم : على راحتج 
    وتدق حصه على ام راشد 
    يرن تلفون البيت 
    تشيله فرح : الو 
    حصه : الو السلام عليكم 
    فرح : وعليكم السلام والرحمه .. 
    حصه : منو معاي ؟ فرح ولا نور ؟
    فرح : لا انا فروحه 
    حصه : فروحه شلونج حبيبتي .. امج هني ؟
    فرح : ايه .. دقايق اذ تسمحين اناديها لج 
    وتنادي فرح ام راشد اللي كانت بغرفتها وتشيل التلفون من فوق 
    ام راشد : الو 
    حصه : هلا ام راشد .. شلونج معاج حصه 
    ام راشد : هلا وغلا حصه انا بخير الحمدلله .. انتي طمنيني عنج وعن اليهال .. ريلج شلونه ؟
    حصه : كلهم بخير وعافيه .. والله انا يايتج بموضوع اليوم وان شالله ربي يكتب اللي فيه الخير 
    ام راشد : هلا والله امريني 
    حصه : الصراحه انا مكلميني ناس عن بنيتج نور .. وهما حابين يزورونكم .. وانا قلت في البدايه لريم تكلم نور بس قالتي انها بترفض والريال ماينعاب ياام راشد .. فقلت اقولج وانتي شوري عليها وربي يقدم اللي فيه الخير 
    ام راشد : والله شقولج ياحصه .. هالبنت مادري شفيها عالزواج .. مااجذب عليج مايمر اسبوع الا ويخطبونها لكن والله مابيدي شي .. عيزت معاها .. تقول ماتبي تتزوج 
    حصه : طيب شنو السبب 
    ام راشد : تتعذر بالدراسه .. بس وايد بنات متزوجين ويدرسون شنو فيها ؟
    حصه : خلص خليها علي انا بكلمها .. اذا مايضايقج 
    ام راشد : لا خل اكلمها انا بالاول وان مافاد انتي كلميها 
    حصه : خلص على راحتج .. الا ماقلتيلي شصار على ملجه هشام حددتوها ولا بعد ؟ 
    ام راشد : ايه .. ان شالله الخميس الياي الملجه والعرس عقب مايخلص هالسنه .. وكنت ناويه اخبركم بس انتي سبقتيني 
    حصه : زين عيل مبروك ويستاهل هشام .. الله يوفقه ويتمم عليه ويسعده 
    ام راشد : وخالد .. مو قلتو انكم لقيتوله بنيه زينه .. ماصار شي يديد بالموضوع ؟
    حصه : والله خبرج كل يوم اقوله نروح نكلمهم يقولي نطري الاسبوع الياي .. وهذا اهوا كل يوم يقولي باجر 
    بس ماعليج .. ان شالله بنروح خلال هالشهر 
    ام راشد : زين تسوون .. احسن شي للشباب بهالعمر .. الزواج يعقلهم ويخليهم يتحملون المسؤليه شوي 
    حصه : وانتي صاجه .. الفال لراشد ان شالله 
    ام راشد : الله يسمع منج يارب 
    حصه : شايفه .. والله صار هم الشباب اكبر من هموم البنات 
    ام راشد : صدقتي والله .. 
    حصه : زين عيل .. شوفيلي موضوع نور ورديلي خبر ان شالله 
    ام راشد : على خير يارب .. 
    حصه : سلمي على البنات .. فمان الله 
    ام راشد : يوصل .. مع السلامه 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:02

    سكرت ام راشد من حصه واتجهت لغرفه نور 
    طق طق طق 
    نور : لحظة شوي 
    وفتحت الباب وهي بثوب الصلاه 
    ام راشد : تقبل الله يابنيتي 
    نور : منا ومنج يما .. حياج 
    دخلت ام راشد وهي ماتدري شلون تقنع هالبنت اللي كارهه الزواج وكارهه انها حتى تشوف اللي متقدم لها 
    ام راشد : شوفي نور .. انتي الحين كبيرة وواعيه وفاهمه .. وابيج تسمعيني للنهايه .. في واحد متقدم لج ويبي يخطبج واهوا خوش ريال .. شرايج اكلمهم يوون .. شوفيه واذا مااعجبج نفركش السالفه 


    نور : يما لاتكملين .. هالموضوع انتي عارفه رااي فيه 
    ام راشد بعصبيه : أي رااي واي خرابيط .. شوفي انا مااقول لابوج عشان مايغصبج على شي .. مابيج تتزوجين وانتي مو مقتنعه .. بس سمعيني يانور .. وهذا انا اقولج ياها هالموضوع هذا لازم تلاقين له حل .. ولا ترى انا اعرف شلون اتصرف فيه 


    نور : ... 


    ام راشد : يعني شلون الحين ؟
    نوروبنظرة ماتحمل شي من الامل والسعاده : ماابي 
    ام راشد بليين اكثر : يابنيتي .. قوليلي طيب .. شنو السبب ؟؟
    نور : بكمل دراستي .. 
    ام راشد : بس ؟
    نور : ايه .. بس 
    ام راشد : الله يهديج بس ... ترى الفرصه يانور ماتتكرر مرتين .. واذا ياج واحد زين اليوم .. لاتتوقعين بييلج الاحسن منه بالمستقبل 
    وطلعت ام راشد من عند نور ..وهي ماتدري ان بنتها ماهمها هذا ولا ذاك .. اللي كان يهمها راح وتركها .. وخذى قلبها معاه ... 


    في الدمام 
    موضي : طيب ليش مانروح انا وانت ؟ 
    عبدالله : تبين تروحين .. روحي انتي .. انا مالي نفس 
    موضي : عبدالله . انتا شفيك ؟ .. ليه كل ماقلتلك نطلع انا وانت بروحنا تعذرت لي باشيا سخيفه 
    عبدالله : موضي لاتكبرين الموضوع .. قلتلك تبين تروحين عند اهلك روحي .. انا مانيب رايح 
    موضي : ليه ؟
    عبدالله : تعبان 
    موضي : من ايش ؟
    عبدالله : من العمل 
    موضي : بس انت رجعت بكير اليوم
    عبدالله : اوو .. وشو تحقيق اهو ؟
    موضي واللي بتبجي خلص : ممكن اعرف انت ليه تزوجتني 
    عبدالله : .... 
    موضي : ليه ماتجاوب ؟
    عبدالله : موضي .. انا مقصر عليك بشي ؟
    موضي باصرار : ليه تزوجتني ؟
    عبدالله : شهالسؤال ؟
    موضي : انا مااحس انك مستانس او مرتاح معي زي العالم والناس .. انت ماتبيني ولا ايش ..!! 
    عبدالله : مالي نفس اتهاوش .. تبين تروحين ؟
    موضي : ايه 
    عبدالله : قومي طيب .. عشان اوصلك 
    موضي قامت بهدوء وهي منصدمه : معقوله ثلاث اشهر ياعبدالله وللحينك بعييد عني .. وكأنك في عالم غير العالم اللي انا فيه .. 
    عبدالله : ايش تبغين قولي وانا اعملك !
    موضي : مابغى شي .. ابغى احس اني متزوجه .. ابغى احس انك تحبني !! 
    عبدالله غمض عيونه بالم وهو يقول بقلبه : الا هالشي ياموضي مقدر عليه 
    موضي تمت تناظر ويهه .. : ودني عند اهلي احسن 


    طلعوا الاثنين من البيت وكل واحد في قلبه افكار واشيا كثيرة .. موضي كانت مستغربه من ابتعاد عبدالله للحين عنها .. هو طبعه جذي ولا هي اللي مب قادرة تفهمه ..!! 
    عبدالله كان في جو غير ودنيا غير .. سؤال موضي اظهر جروح قديمه وحب كان يحاول ان يخبيه عن الناس وعن نفسه .. بس الظاهر ماقدر .. وهو يقول بقلبه .. ياليت الحب كلمة بهالسهلوله ننطق فيها ياموضي .. كان قلتها لك من زمان .. 


    وصلت موضي بيت ابوها 
    عبدالله : امرج متى ؟
    موضي : على راحتك .. 
    عبدالله : خلص انا عندي كم شغله اخلصها وعلى الساعه 11 امرك طيب ؟
    موضي من غير نفس : طيب 
    طلعت وسكرت الباب وراها 
    واول مااختفت عن عينه .. سند راسه على الكرسي .. وهو وده يرتاح من اللي اهو فيه .. وده لو يقدر يحبها .. على الاقل مب مثل نور .. بس يتقبل فكرة انها زوجته .. وتحتاج لانها تحس بالحب والموده .. بس وين !! هالشي كان اصعب مما كان يتصور 


    في بيت ام ضاحي 
    ام ضاحي : هلا ياابنيتي .. ها عبدالله بره ؟
    موضي : لا عنده شغل مانزل 
    ام ضاحي : وماقلتليله ان الليله عندنا عشا ؟
    موضي : الا يما .. بس عنده شغله مهمه ولازم يسويها 
    ام ضاحي بضيق : على راحته 
    ودخلت موضي الصاله الداخليه عشان لاحد يشوفها وقررت تدق على سارة تخبرها بكل شي 


    موضي : الو السلام عليكم 
    سارة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. هلا والله بمضاوي 
    موضي : هلا فيج يالغاليه .. كيفك ؟
    سارة : بخيرالله يسلمج وانتي شلونج ؟
    موضي : تمام .. شلون العيال والكويت ؟
    سارة : العيال بخير .. والكويت مشتاقتلكم .. وينه عبود الدب انا قايلتله يشوف له اجازة قريب وتجون تزورونا 
    موضي :.. سارة عبدالله مب جنبي .. الصراحه انا داقه ابي اكلمك بموضوع يخصه 
    سارة بقلق : ايش فيه موضي خوفتيني ؟
    موضي : لا مافيه .. بس 
    سارة : شفيج ؟ تكلمي !!
    موضي : عبدالله ياسارة .. مدري شفيه دايم ساكت وكلامه معي قليل .. مااعرف اذا هو يشكي من شي .. تعبان ولا لا .. بس احسه مب مرتاح او ؟
    سارة اللي فهمت ان عبدالله للحينه مب متأقلم بزواجه : موضي حبيبتي .. خوفتيني .. الرياييل كلهم جذي بس مع العشرة يبدون يتغيرون 
    موضي : يعني هو طبعه كذا ؟
    سارة مااعرفت شتقول : ايه عبدالله من النوع الهادي .. شوفي الريال ماتحسين انه بدى يتقرب من زوجته الا اذا ياب منها عيال .. ترى الولد يغيرالريال فوق تحت 
    موضي : بس هالشي مب بيدي ياسارة 
    سارة : انتي روح الطبيب وشوفي شنو يقولج .. طيعيني بس يدي انج حامل بتتغير معاملته وكلامه وكل شي .. واذا عليه اهو .. خلص انا مستعده اكلمه هاليومين .. واشوف شفيه 
    موضي : والله مب عارفه ايش اقولك . .بس انتي اخته ومااعرف اشكي او اقول لاحد غيرك
    ساره : زين ماسويتي .. ماعليك .. الحين سوي اللي قلتلك عليه والباجي خليه على الله ثم علي 
    موضي : ان شالله 
    سارة : ولاتحاتين .. 
    موضي : تسلمين .. تعبتك معي يله تبين شي ؟
    سارة : لاسلامتك .. سلمي 
    موضي : يوصل .. مع السلامه 
    سارة : مع السلامه 


    سكرت سارة من موضي وهي تقول بقلبها .. لازم احط حد لهالموضوع .. 
    وقامت ودقت على عبدالله وسلمت عليه وكلمته عادي .. ووصت انه يهتم بموضي بس ماحسسته انها دقت تشتكي لها 


    في بيت بوراشد 
    ام راشد : زين عيل كتبتي منو عندج ؟
    نور : مم بيت عمي وبيت يدي وام عيسى وصديقاتج وام ناصر ومرت عبدالوهاب صبيحه ..وو بس 
    ام راشد : زيين .. فكري بعد في احد نسيناه ؟
    نور : مم ماادري ..!!
    ام راشد : اييه بنت عم ابوج .. سارة 
    نور بهدوء : بتعزمينها ؟
    ام راشد : اكييد 
    نور : طيب .. جذي العدد اوكي .. بيت عمي ومرت يدي عندهم خبر عن ملجة هشام بس باجي ام ناصر وصديقاتج 
    ام راشد : هذيل سهلين .. الحين ادق عليهم واخبرهم ان شالله 
    نور : اوكي .. انا بروح مع ريووم نشتري جم شغله ناقصتنا .. وبدق على بشاير اذا ناقصها شي 
    ام راشد : زيين يماا .. روحوا مع السايق 
    نور : طيب .. اكلم ريم واخبرها 
    ام راشد : زين حبيبتي .. 


    وقامت نورتدق على ريم وخبرتها بتمرها بعد ساعه 
    وعقبها دقت على بشاير .. تشوفها اذا ناقصها شي عشان تييبه معاها بالطريج 


    عند بيت بوخالد 
    بيب بيييب 
    ريم من الدريشه : نطري نور .. دقايق وانزل 
    نور وهي تبتسم : انطرج .. لاتتأخرين
    يرن تلفون نور .. المتصل ام راشد 
    ام راشد : هلا يما نور .. انتي وينج ؟
    نور : انا عند بيت ريم ماما .. تبين شي ؟
    ام راشد : لا .. بس ابوج يبي اوراق ضروري ويبي احد يوديهم المكتب بالشغل .. اقولج ردي البيت خذوا الاوراق وعقب روحوا السوق 
    نور : يي يما .. جذي اخاف نتأخر .. وين هشوم ولا راشد ؟
    ام راشد : محد فيهم يرد علي .. وابوج يبي الاوراق ضروري 
    نور : طيب .. الحين يايه بيباي


    وتوصل ريم 
    ريم : سووووري نوروه تأخرت ؟
    نور : لا بس شوي خست بالحر .. ريوووم شتسوين عفيه .!.!
    ريم : ههههههههه لا بس توه مشعل يابني بيت ابوي .. 
    نور : زين ريووم .. شوفي بتعبج معاي شوي معليه 
    ريم : افااا عليج جم نور عندنا احنا .. وحده بس 
    نور : ههههه تسلمين .. بس ابوي يبي اوراق ولازم اوديهم له المكتب يعني بمر البيت وعقب بروح المكتب وبعدين نروح السوق 
    ريم : معليه .. ماوراي شي .. بس هاا عاد على هالحوسه تعزميني على عصير او برد 
    نور : هههههههههه .. زين من عيوني 


    بعد اسبوع 
    الخميس .. ملجة هشام وبشاير 


    بشاير : يي نور .. شوفي طيب شعري من ورى اوكيه ؟
    نور : والله والله حلو .. جناان 
    بشاير : نور .. شكلي اوكيه 
    نور : ههههه ياويلي والله بين هشام يوم يشوفج 
    بشاير : ههههههه .. لحظة خل افهم هذا مدح ولا ذم ؟
    نور : ههههههههههههه والله مدح .. ليش فيج اصلا شي ينذم ؟
    بشاير : فدييتج بعد قلبي والله 
    نور : زين انا بنزل اكيد في احد يه .. واشوفج بعد شوي 
    بشاير : نوروه وين رايحه .. بتخليني بروحي ؟
    نور : ههههههه .. دقايق بس وارجع 
    وراحت نور توقف مع امها وتسلم على المعازيم بفرح وسعاده ماتوصف .. مو هذا احلى يوم اللي تشوف اخوها وصديقه عمرها بيكونون في بيت واحد .. وهالشي حسسها بالسعاده ونساها اشيا كثيرة كانت سبب دموعها شهور وايام 


    يرن تلفون نور 
    المتصل هشام 
    نور : اووف ذبحتني هشووم ...
    هشام : زيين في وايد حريم ؟
    نور : هههه شنو خايف منهم انتا ؟
    هشام : أي والله .. كل وحده تخز من صوب .. شلون مااخاف
    نور : هههه زين الحين انتا خلك ريلاكس حبيبي .. ولاتدق كل شوي .. انا لما ادق عليك تدش 
    هشام : زين اوو لاتعصبين .. اقولج .. مايصير اكلم بشاير الحين ؟
    نور : لا قلتلها وقالتلي لا 
    هشام بخيبه : ليش عاد .. ملجنا احنا والحين صارت زوجتي رسمي 
    نور : ياعمي بتمل منها فكني الحين خلني اشوف شغلي 
    هشام : ايي روحي حبيبتي .. ضبطي عرسنا بعد قلبي 
    نور : ههههه طيب باي 


    دخلت بشاير وكانت طالعه جناان .. خصوصا ان تقاسيم وييها كانت جذابه والميك اب والفستان طلعها رهييبه 


    ام راشد تنادي نور : تعالي نور يما 
    نور : هلا ماما 
    ام راشد تكلم صبيحه : هذي هي .. شفتيها ؟
    صبيحه : ماشالله تبارك الله .. والله بنيتج كبرت .. خابرتها يوم كانت صغيره تلعب مع فهد ولدي تذكرين ؟
    ام راشد : ايي والله ايام .. الا فهد شخباره ؟
    صبيحه : الله يسلمج فهد يدرس بجامعه عجمان بالامارات وماباقيله غير سنه ويتخرج ان شالله عاد انا قلت هالمرة ماراح يسافر من غير مااازوجه 
    ام راشد : الله يبلغج فيه ان شالله 
    صبيحه وعينه على نور : وجني لقيت البنت .. عسى الله يكتبها من نصيبه 
    ام راشد فهمت وماعلقت لانها عارفه رد نور .. اما نور فكانت تسمع بصمت وهدوء ..ومن غير أي تعابير 
    وعلى هالموضوع وصلوا المعازيم كلهم تقريبا .. واخيرا يت سارة اخت عبدالله 
    سارة : شلونج ام راسد .. مبروكين 
    ام راشد : الله يبارك فيج .. ليش عاد تأخرتي ؟
    سارة : على مانام ناصر ييت على طول .. 
    والتفتت لنور .. : شلونج نور حبيبتي ؟ مبروكين على اخوج
    نور وبعيون مشتته بعيدا عن ويه ساره : بخير الله يسلمج .. الله يبارك فيج 
    ام راشد : ها بشري شلون علي والعيال 
    سارة : كلهم بخير والله 
    ام راشد : وعبدالله مع زوجته .. عسى مرتاح ؟ مايبي يزوركم 
    نور لااراديا التفتت صوب سارة وامها من اسمعت اسم عبدالله وكأنها بتسمع اخبار تنطرها من شهور .. 
    سارة بصوت مسموع وهي تشوف نور وتقصدها بالكلام : والله شقولج .. بس لو يتزوجون .. عشان غيرهم يرتاح 
    ام راشد ماافهمت : منو اهما ؟
    سارة ومصرة انها توصل اللي تبيه لنور : ناس يخربون حياة غيرهم .. لان حياتهم مختربه
    ام راشد وهي للحين مو مستوعبه : شنو هي حزايه ياسارة ؟ 
    سارة : لا ماعليج .. قوليلي انتي متى ان شالله عرس هشام ؟


    نور كانت في صدمه .. او شبهه صدمه ان الكلام هذا كان فعلا موجهه لها .. وكأن سارة تقولها انتي سبب تعاسه عبدالله .. انتي سبب حزنه وضيقه .. 
    كانت مومستوعبه الى الان .. ان الحجي هذا كان من سارة .. بس هي ابتعدت عنه ..!! ومن يوم ماتزوج ولا عمرها فكرت تكلمه او حتى تشوفه . . كلشي بينها وبينه مقطوع من سمعت انه بيتزوج .. ليش الحين يلمونها على اشيا هي مو سببها . مب كافي العذاب والحزن اللي اهي فيه ؟ مب كافي انها خسرت حياتها وقلبها .. مب كافي ان الفرحه مثل باجي البنات ماتقدر تفرحها ولا تحس فيها .. وشو اكثر يبون يسوون فيها ..!! 


    راحت لغرفة بشاير وقعدت تبجي من الخاطر .. حتى بفرحتها باعز الناس لها .. حرموها منها 


    ريم : خالتي وين نور !!
    ام راشد : والله ماادري .. كانت هني قبل شوي .. !! 
    ريم : ام بشاير تقول خل يدش هشام الحين !!
    ام راشد : دقي عليها يماا.. اكيد تلقينها بمكان هني ولاهناك 
    ريم : صح .. خل ادق 
    وتدق ريم على نور 
    نور تشوف المتصل .. ريم 
    تمسح دموعها وترد 
    نور : الو 
    ريم : الو .. نوروه وينج انتي .. يله خالتي ام بشاير تقول خل يد ش المعرس الحين 
    نور وهي تحاول ان يكون صوتها طبيعي : يله كاني يايه .. كنت بغرفه بشاير 
    نسيت شي .. وشكلي خلص بتركه ومراح ادور عليه
    ريم : ليش .. شنو مضيعه !! عسى مو شي غالي ؟
    نور وهي تغمض عيونها : غالي حييل .. بس خلص ضاع ومراح القاه 
    ريم : زين تبيني ادوره لج !!
    نور : لا حبيبتي .. كاني نازله الحين 


    نزلت نور واللي تحاول انها تظهر بانها طبيعيه وتضحك وترقص وتصور مع اخوها ولكنها من الداخل مجروحه .. 
    تمنت يومها انها تطلع من هالمكان .. بعيد عن عيون الكل وخصوصا سارة 


    في الطرف الاخر 
    هشام وهو قاعد يم بشاير يساسرها : مبروك 
    بشاير بحيا : الله يبارك فيك 
    هشام : حلو هاللون عليج .. ليش من قبل ماتلبسينه !! 
    بشايروهي تبتسم : هشام .. الليله احلى ليلة .. مافيني اعصب 
    هشام بضحكه جنان : احلى وانتي معصبه تدرين .. 
    بشاير : لا والله ..!! 


    نور تقترب منهم 
    نور وهي مبتسمه : مبروك لاحلى اخو واحلى صديقه بالدنيا
    هشام وهو يبي يغايض بشاير : نوروه .. ويني عن كل هالبنات 
    بشاير تخزه بطرف عينها وعقب تقول : هشووم !! 
    نور : ياويلي .. حتى بهاليوم تتهاوشون ..!! ههههههه
    هشام : ياعيون هشوم .. فديت اسمي اول مرة ادري انه حلو .. ياقمر 
    بشاير وهي مستحيه : شفتيه .. يقص علي بكلمتين .. وانا بسرعه ارضى عليه 
    نور : لانه مايقدر يزعلج .. زين بشور يت المصورة .. خل تاخذ لكم جم لقطه يله 
    في الطرف الثاني 
    في البوفيه 
    ريم كانت مقررة تفاتح نور بموضوع .. وشافتها قاعده بروحها فانتهزت الفرصه 
    ريم : هلا بنت عمي .. يصير اتعشى معاج 
    نور بابتسامه : افاا عليج .. المكان كله لج .. حياج 
    ريم : هههه لااصدق روحي عاد
    نور : جم ريم عندنا احنا ..!! وحده بس 
    ريم : ياحبيبتي انتي .. نور .. معليه اكلمج بموضوع 
    نور : امم .. اكييد .. تفضلي 
    ريم : ممكن اعرف سبب رفضج للزواج ؟
    نور سكتت شوي وهي تلعب بكوب الماي اللي يمها وعقب قالت : انا مب رافضه الزواج 
    ريم : عيل ليش قاعده ترفضين كل واحد يتقدملج .. وانتي ماشالله مب ناقصج شي .. في حد معين ببالج نور ؟
    نور التفتت لها بسرعه : لا 
    ريم : عيل شنو السبب ؟
    نور وباصرار غريب : كنت حابه اكمل دراستي .. بس الحين ماعندي مانع
    ريم : وشنو اللي غير وجهه نظرج ؟
    نور اللي تذكرت وش سمعت من سارة وغمضت عيونها بالم وعقب قالت : فكرت زين .. وامي اقنعتني 
    ريم : زين .. تدرين انج ونستيني 
    نور : ههه شدعوه .. قاعده على قلبج ؟ 
    ريم : لا .. بس نور انتي بنت كاملة والكامل وجهه سبحانه .. والصراحه دامج مو رافضه الفكرة .. ودي اعرف رايج اذا تغير بخالد اخوي ولا لا .. ترى اهوا للحين يبيج
    نور : شوفي ريم .. انا بقولج شي ماقلته لاحد .. انا احب خالد .. ولاني احبه ابيه يعيش بسعاده وراحه .. وصدقيني لو كنت اقدر اوفرله هالشي جان قبلت فيه .. خالد بمعزة هشام اخوي .. واجذب عليج ان قلتلج اني مااتمنى واحد زيه .. لكني مقدر اسعده .. صدقيني خالد اكبر خسارة لي .. بس ان شالله ربي يعوضه احسن مني 
    ريم اللي فهمت نور وعرفت رايها : خلص دام هذا رايج .. الله يوفقج ويوفقه ان شالله 
    نور بابتسامه : ريم .. انا والله احبكم 
    ريم :وييه فديتج وانا امووت فيج والله .. 
    وكملوا سوالف عن عرس هشام وشنو بيسوون .. وكانت ريم تتحجى لكن نور في عالم اخر .. وهي بالها انها تريح غيرها اذا كانت هي فعلا سبب عذابهم .. 


    بعد اسبوع من الملجه 
    في غرفه نور 
    نور : ماينيت 
    بشاير : لا انتي ميونه .. واذا تفكيرج جذي .. انا اول وحده بعارض هالزواج
    نور : مو انتوا كنتوا تحنون علي عشان اتزوج .. ويوم وافقت تلوميني !!
    بشاير : احنا كنا نبيج تتزوجين عن قناعه مب عشان سارة قالت لج هالكلام .. ترى محد بيخسر الا انتي 
    نور : انا ماارضى اكون سبب تعاسه غيري بشاير .. وزواجي من فهد بيخلي عبدالله ينساني .. مو هذا اللي تبيه سارة !!
    بشاير : وحياتج .. ومستقبلج !! ماتفكرين بهالشي ؟
    نور بالم : انا من بعد عبدالله ماعدت افكر بشي بشور .. كلشي بحياتي انتهى 
    بشاير : نور .. حرام عليج اللي تسوينه هذا والله حراام انتي قاعده تقسين على روحج 
    واذا فاكرة اللي قاعده تسوينه هذا انتقام .. ترى انتي قاعده تنتقمين من نفسج
    نور : ابوي موافق ويقول انه ريال زين .. 
    بشاير : يعني ماكو فايده !!
    نور : بشاير دخيلج .. هالموضوع انا خلصت منه .. 
    بشاير وبعيون ملاينه دموع : وبتتركينا وتسافرين الامارات ؟
    نور : سنه وحده وعقب مايخلص بنرد الكويت 
    بشاير : خلص اذا انتي مقتنعه باللي قاعده تسوينه .. الف مبروك 
    نور بابتسامه : نسيتي انج قلتيلي لازم تنسينه .. يمكن فهد ينسيني ياه
    بشاير : هههه يي شكلنا ارتحنا لفهد 
    نور :هههه ليش انا شفته اصلا .. باجر بيون وان شالله يصير خير 
    بشاير : نور .. ابيج تفكرين للمرة الاخيرة .. اذا كانت موافقتج بس عشان تقهرين سارة او عبدالله .. فمحد خسران غيرج .. واذا كانت عشان تبدين حياة يديده .. فربي يوفقج 
    نور اكتفت بابتسامه وعقب احضنت بشاير وهي تبجي بس ماتدري شنو السبب .. هل عشانها بتفارق اهلها سنه كامله وبتعيش بعيد مع ريال ماتعرفه ولا يعرفها ؟ .. ولا عشانها لازم تنسى عبدالله وذكريات عبدالله وماضيه ؟؟ ولا خوف من المستقبل والقرار اللي اتخذته غصبا عنها 










    اليوم الثاني 
    في بيت بشاير 
    بيب بيب 
    بشاير وهي تلبس عباتها بسرعه وتنزل ل هشام بالسيارة 
    بشاير : ييي شوي شوي هشام .. توك ياي ؟
    هشام : دقيت عليج ثلاث مرات ليش ماتردين ؟
    بشاير : كنت اسبح والله .. وماشفت التلفون الا يوم سمعت الهرن
    هشام : مم زين نمشي الحين ؟
    بشاير وهي تبتسم : ايه 
    هشام وهو يخزها ويناظر ويهها : شرايج ياقمر نكشت فيهم ونروح انا وياج على مطعم قعدته على البحر حلو ؟
    بشاير : لا حرام .. اليوم خطبه نور ولازم اكون موجوده .. لاحقين على الطلعات 
    هشام : يماا منج .. ماتبي يطوفها شي 
    بشاير : هههه لا مو قصدي جذي .. بس رفيجتي حبيبتي لازم اكون معاها 
    هشام : ههههه زيين ذبحتينا درينا انها رفيجتج .. بس عاد مو حبيبتج
    بشاير بثقه : الا حبيبتي 
    هشام بابتسامه تذوب : وانا ؟
    بشاير : انت شنو ؟
    هشام : انا مو حبيبج ؟

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:02

    بشاير بحيا : لا 
    هشام : افاا .. كده حتزعليني منك بش بش 
    بشاير : هشووم بطل زيين 
    هشام : مابي .. شوفي ان ماتحجيتي ترى ماراح اوديج بيت رفيجتج حبيبتج هذي 
    بشاير : ههههههه يالنحييس 
    هشام : يله قولي 
    بشاير بخجل : شنو اقول ..!!
    هشام : قولي زي ماتقول نور .. قولي احبك 
    بشاير : ههههههههه يحليلك .. قمت تقول لنزار .. عفيه يانور 
    هشام : مو مني .. ذبحتنا بمسلسل نزار .. من كثر ماتشوفه حفظت كل اشعاره 
    بشاير : زين حطلنا شي نسمع 
    هشام : ماكو لما تقولينها ؟
    بشاير : انسى 
    هشام بخيبه : ليييييش يالنحيسه ؟
    بشاير : ههه كيفي 
    هشام : زين انا احبج 
    بشاير ونظرها على ايدينها .. : زين حطلنا شي نسمع 
    هشام وهو يمسك ايدينها ويناطرها بحنيه جنان : تحبيني زي مااحبج .. !!
    بشاير بخجل : ايه
    هشام : قوليها طيب 
    بشاير : ههه مابي .. يله خل نمشي هشاام تأخرنا 
    هشام : اووف .. نحييسه 
    بشاير بغرور : ههههههه
    يرن تلفون هشام 
    المتصل خالد 
    هشام : هلا وغلا بالحب كله .. اموت فيج انتي وينج ؟
    بشاير اللي طلعت عيونها .. والتفتت له 
    خالد من الطرف الثاني : يامجرم ياقاسي .. هي يمك ..!! 
    هشام : آآآه والله وحشتيني 
    خالد : هههههههه يووز حرام عليك .. احاجيك .. يمديك الحين تيي تاخذ الاوراق اللي بغيتهم 
    هشام : أي يمدي ..!! وين ؟
    خالد : انا الحين رايح الجمعيه .. محتاج جم شغله .. تعالي هناك 
    هشام : طيب .. يله مسافه الطريج 
    خالد : اوكيه .. يله حبيبي نشوفك 
    هشام : ان شالله .. وين بوستي 
    خالد : هههههههههههههه استح على ويهك .. ترى الحين بتقوم تكفخك بالجنطه 
    هشام : اوووف شكلها جذي 
    خالد : هههههههه تستاهل .. يله باي 
    هشام : باي 


    سكر هشام من خالد وهو ميت من الضحك .. شكل بشاير كان نكته وهي معصبه وتهز ريولها وعيونها المكحله تخزه بقهر .. حاول يمسك روحه ويكمل هالمسرجيه معاها 
    هشام : بسم الله شفيج معصبه ؟
    بشاير : منو هذي ؟
    هشام : وحده .. كنت احاجيها قبل مانتزوج
    بشاير : والله ؟
    هشام : بس اهي للحين تدق علي .. وتبي تشوفني بالجمعيه .. الصراحه ماقدرت اقولها لا 
    بشاير اللي بتبجي خلص : انتا ماتستحي على ويهك .. ردني البيت 
    هشام : هههههههههههههههههه
    بشاير : ردني البيت اقولك 
    هشام : زين ليش تبجين ؟
    بشاير : تردني البيت ولا وقف السيارة .. مابيك .. تفهم ولا لا ؟ 
    هشام اللي ماقدر يمسك روحه : هههههههههههههههههههههه يالمينونه 
    بشاير اللي بجت خلص : اكرهك .. 
    هشام : هههههههه هذا .. خالد هههههههههه
    بشاير : جذااب .. 
    هشام : ههههه والله خالد .. دخيلج شوفي شكلج وانتي معصبه مو طبيعي 
    بشاير اللي صارت تبجي : لاتقص علي 
    هشام كسرت خالطره : والله والله خلود .. بس كنت بعصبج شوي .. اسف خلص لاتبجين 
    بشاير :بلا انت قايل تبي تقابلها بالجمعيه 
    هشام : اهوا يبي يعطيني ااوراق وقالي انا بالجمعيه .. واذا مو مصدقتني الحين بنورح ونشوفين
    بشاير وهي تناظره وبعوين مليانه دموع : مااحبك
    هشام : بس انا امووت فيج ..
    بشاير : ....
    هشام : بش بش .. بشورة .. بشاير !! يالدلوعه انتي 
    بشاير :..... 
    هشام : زين ماتبين تردين علي.. عيل هالاغنيه الحلوة لج 
    وحط لها اغنيه دلوعتي لراشد الماجد 
    وقعد يغني مع راشد .. وهو يبتسم لها 
    بشاير : .... 
    هشام : للحين الحلو زعلان ؟
    بشاير : لما اشوف بعيني عقب بسامحك 
    هشام : هههههه طيب يازعوله .. 






    في بيت بوراشد
    في الصاله 
    ام راشد وبشاير وصبيحه ام فهد 
    اما في الديوانيه فكان بوراشد وراشد وهشام وبوفهد وفهد 


    ام راشد : حيالله من يانا .. والله من زمان مازرتونا ياام فهد 
    صبيحه : أي والله صاجه .. يله مافي احلى من هالمناسبه نشوفكم فيها .. بعد الحين صرنا اهل 
    ام راشد : ان شالله 
    صبيحه : الا وين نور ؟ 
    ام راشد : نازله الحين .. بشاير روحي ناديها 


    في الديوانيه 
    بوراشد : بعد حنا مالازم نسأل عنكم .. نعرف بعضنا زيين .. 
    بوفهد : ههه شفت شلون .. بعد هالعيال كبرونا ولا احنا تونا صغار 
    بوراشد : هههههه .. الله يكتب اللي فيه الخير .. الا فهد يابوك انت شتدرس بالامارات ؟
    فهد اللي كان طويل وعريض .. ابيض ومسوي سكوكه .. بشكل عام كان مقبول ومايعيبه شي 
    فهد : ادرس ادارة اعمال 
    بوراشد : ماشالله .. وشكثر باجيلك ؟
    فهد : سنه ان شالله واخلص 
    بوراشد : وليش درست بالامارات بالتحديد 
    فهد يشوف ابوه 
    وعقب رد بوفهد : والله ليش هي الجامعه الوحيده اللي عادلتلها المواد اللي ماخذها وخبرك ديرة خليجيه احسن من دول هالاجانب .. 
    بوراشد : أي والله صاج .. 
    هشام يساسر راشد : شكله مامشى بالكويت ودزوه بره 
    راشد : شكله جذي .. 
    بوراشد : قوم هشام ييب الجاي والقهوة 
    هشام : تامر يبا 


    في غرفة نور 
    بشاير : تدرين .. يقولون عمره 29 سنه 
    نور من غير اهتمام : طيب 
    بشاير : مم ماسألتيني شلون صاير شكله ؟
    نور : ليش انتي شفتيه ؟
    بشاير : ايه واحنا داشين بيتكم .. اهما دخلوا 
    نور : اهاا 
    بشاير :ماتبين تعرفين شلون صاير ؟؟ .. مم طويل قصير .. ابيض ..مزيون جيكر ههههه
    نور : هههههههههه عادي 
    بشاير : اشوف عيونج يالنصابه 
    نور : هههههههههه 
    بشاير : نور .. حاولي تبدين حياة يديده 
    نور : قاعده احاول صدقيني .. 
    بشاير : يله زين ننزل 




    نزلت نور وقعدت بالصاله شوي .. عقب دخت الديوانيه وشافت فهد وشافها . والاثنين كانت نظرتهم لبعض جدا عاديه .. مافيها أي رفض او قبول .. 
    وكأن الاثنين مغصوبين بس بطريقه غير مباشرة .. نور طلعت من الديوانيه بنفس الشعور اللي دخلت فيه .. اما فهد فشاف نور انها مش بطاله وحلوة .. وهذا اهم شي والزواج شي لابد انه يصير عالاقل يدام اهله لكنه في الحقيقة مغصوب عليه ولا فكر انه يتزوج 


    راحت ام فهد وراح الجميع .. وصعدت نور غرفتها .. سكرت الباب واستندت عليه وهي تتذكر شلون كانت هي وعبدالله يخططون لهاليوم وش هو بيسوي .. وشنو اهوا بيسوي .. شلون كان شوقهم لهالوقت .. يوم مايكونون لبعض 
    تذكرت يوم قالها عبدالله .. مستحيل تكونين لاحد غيري .. 
    تذكرت اشيا كثيرة .. كانت تحاول تنساها طول هالوقت .. لكنها ماقدرت 
    بس هالحين يه الوقت اللي تودع فيه نور كلشي يربطها في عبدالله .. حتى ابسط ذكرياتها معاه 




    خلاص الماضي ودعته 
    محيت ذكراه من قلبي 
    انا من باعني بعته
    ولا دربه يجي دربي 
    خلاص الماضي ودعته
    تعاند كل احاسيس 
    وابدا خطوة النسيان
    متى مازارني طيفك
    اقوله روح ياخوان 
    خلاص الماضي ودعته
    صبرت اكثر من اللازم
    صبرت ومابقى بي حيل
    وعمري صار بس ذا بك 
    بقايا للسهر والليل 
    خلاص الماضي ودعته
    في بيت بوراشد 
    راشد يكلم هشام : ماادري ليش احس هالريال مو خالي 
    هشام : منو تقصد ..!! فهد ؟
    راشد : ايه .. ماتحس انه غامض شوي 
    هشام :بلى .. بس يمكن اهو طبعه هادي .. في ناس جذي 
    راشد : ماادري .. يجوز
    هشام :يقولون نور موافقه ؟
    راشد بصدمه : والله ..!! 
    هشام : ايه بشاير قالتلي 
    راشد : غريبه .. مع انه يوها ريايل احسن منه مليون مرة .. شللي خلاها توافق عليه ؟.. تظن امي اثرت على رايها ؟
    هشام : مااعتقد .. امي ماتغصبنا على شي .. بس اكييد اهي فكرت من نفسها 
    راشد : زين .. الله يكتب اللي فيه الخير .. نور غاليه والصراحه انا مومرتاح له هالفهد 
    هشام : رشوود لاتوسوس الريال ماشفنا عليه شي .. وسألنا عليه وقالولنا خوش ريال .. بعد ليش توسوس !! 
    راشد : ماادري هشووم .. الله يقدم اللي فيه الخير لهالبنت .. نور ماعادت زي اول .. نور الحبوبه الطيوبه اللي حسها مالي البيت كله .. صايرة دوم تسرح وضايق خلقها .. وجنها حابسه دموعها وباي لحظة تنزل .. هالبنت محيرتني 
    هشام : رشوود لاتكبر المواضيع .. ماافيها الا العافيه .. صحيح الفترة الاخيرة صرنا مانشوفها دايم .. بس يمكن شي بالدراسه مضايقها .. تدري نور شلون تحرص على دراستها ..
    راشد وهو مو مقتنع : يجوز 
    هشام : وينها اهي الحين ؟
    راشد : بغرفتها اكييد .. تعال خل نروح لها 
    هشام : يله .. 


    وصعدوا اثنينهم جناح البنات فوق .. 
    راشد : الا فروح وينها ؟
    هشام : فروحه نايمه بدار امي 
    راشد : ههههههههه احلف ؟
    هشام : والله 
    راشد : هذي متى تكبر ؟
    هشام : هههه والله ماادري .. واللي حارني امي عبالها للحين عمرها 4 سنين 
    راشد : يحليلها
    هشام وهو يطق الباب 
    طق طق طق 
    نور : حياج يما .. 
    هشام وهو يضحك : ان شالله يماا .. ليش قاعده بروحج يابنيتي 
    نور وهي تفتح الباب وتضحك : هههههههههههههه .. مو متعود تطق الباب بذرابه قلت اكييد امي 
    راشد : هههههه متعوده علينا نفتح الباب على مصراعيه .. مانستحي 
    نور : افاا عليك راشد الغرفه غرفتك 
    هشام وهو يقط ويهه : بعد قلبي اختي .. والله ادري 
    نور :ههههههه الا انتا ... لازم تاخذ موعد قبل لاتدش .. اوافق او لا ؟
    هشام : لييش يالدبه ؟؟ 
    نور : كيفي لانك نحييس .. ماوديت بشور اليوم المشغل 
    هشام : بسم الله .. مسرع ماقالتلج .. اوووف اناالغلطان تزوجت رفيجتج .. الحين بس تتشكى عندج
    نور : هههه اهي ماتشكت .. انا حسيت فيها .. 
    راشد : ها نور .. تسمحين لاخوانج اليوم يدردشون معاج شوي ؟
    نور بفرح : اكيييد
    راشد : زين .. شرايج بفهد ؟
    نور من غير أي تعابير : زين 
    راشد : شنو يعني زين ؟
    نور : يعني زين ..
    راشد : موافقه ؟ .. تبين تقعدين معاه مرة ثانيه
    نور بجواب سريع : لا .. مابي اقعد معاه كفايه 
    راشد : ليش احس انج موافقه غصبن عنج .. في احد غاصبج ؟
    نور اللي تبي تخفي شعورها وتتصنع السعاده : شفيك راشد .. محد غاصبني .. 
    راشد : يعني خلص اقول لابوي رايج 
    نور وهي تاخذ نفس وكأن الكلمة موراضيه تطلع منها وتحاول تجر حروفها غصب : ايه
    هشام : يماا منكم انتوا .. حسد اللهم ياكافي .. بس تزوجت هي وخالد الحقوني 
    نور : ههههه والدور على رشود ان شالله 
    راشد : لا ويين .. انا خلوني مع مرضاي وايد ابرك
    نور : الا ماتدري عن شوق شصار لها ؟ 
    راشد باسف : لا والله .. من هذيج السالفه ماتجرأت اسأل عيسى 
    نور : تبيني ادق عليها رشود .. !!
    راشد : لا ماله داعي نور .. خلص 
    ويلتفت لهشام : انت ياي تكلم نور ولا تدزز مسجات
    هشام اللي لاهي بتلفونه : نوروه بسألج سؤال .. هالبنت شنو كانت طفولتها !! شكلها تعيسه وبتحط حرتها فيني 
    نور : هههههه منو بشوور !!
    هشام : يننتني .. اراضيها تزعل .. ازعلها ترضى هههههه 
    نور : شوف عاد بشاير اذا زعلتها تحمل ماييك من وراها
    هشام: امووت واعرف هالحريم شلون يفكرون .. 
    راشد : هشوم اترك التلفون شوي .. قاعدين نسولف احنا 
    هشام : هلا قول 
    راشد : الا شخبار عبدالله مادرى انك ملجت ؟
    هشام : بلا دقيت عليه وخبرته وباركلي يحليله .. كان وده يي بس ماعنده اجازه الحين 
    نور تحاول انها تتأقلم مع هالاسم عشان تتعود انه مايأثر عليها 
    راشد : والله خوش ريال تدري .. 
    هشام : أي ماشالله عليه .. اقولك شي وماتضحك .. قبل لما كنا نقعد وياه كنت اقول لخلود هالريال يذكرني بنور 
    نور لا اراديا رفعت راسها تبي تسمع اكثر 
    راشد : ههههه شكو ؟
    هشام : ماادري والله ههههه حتى خلود قعد يضحك علي .. احسهم نفس التفكير سبحان الله 
    نور : زين قومو خل ننزل عند امي شوي .. تلقاها قاعده بروحها الحين 
    راشد : امي يابعد عين امج نايمه يم بنتها فروحه بالغرفه 
    نور : ههههههههه قول والله ؟
    هشام : شفتي نوروه .. المفروض امي تعوضني .. بعد جم شهر ماراح اكون بهاللبيت .. تنوم يمها هالدلوعه 
    وتقولها قصص ليلى والذيب 
    نور : ههههههههههههههه
    راشد : استح لاتعيب على اختك 
    هشام : بذمتك اللي امي تسويه صح ؟
    راشد : معليه فروحه الصغيرة .. خلها تدلعها انت شحارك ؟
    هشام : الا حارني .. محد يدلعني ..
    نور : ههههه اووف عندك الحبن بشاير تدلع عليها على كيفك 
    هشام : أي والله .. مافي غيرها فديتها والله .. اروحلها احسن 
    راشد : وانا بعد اقوم عندي جم شغله اخلصها 
    نور : زين .. كل يوم تعالوا مروني هني 
    هشام : هههه والله حاطه لروحج اعتبار واهميه ياست الحسن .. وليش ماتنزلين انتي من مملكتج وتزورينا في يواخيرنا 
    نور :ههههههههههههههه لا ان شالله لارحت القفص الذهبي بزورك
    راشد : اووف انتا شكثر تهذر يله ننزل 




    في بيت بوعبدالله
    موضي : مااشوفك مستانس ؟
    عبدلله : الا مستناس .. مبروك 
    موضي : ببرود جذي ؟
    عبدالله : والله مستانس ياموضي .. شفيج ؟
    موضي : زين تعال مي بكره عندي مراجعه وابيك تجي معي 
    عبدالله : وليه امك ماتبي تجي معك ؟
    موضي : وليه امي اللي تجي .. انت مو زوجي ؟
    عبدالله : طيب .. خلص يصير خير لي بكره .. 
    موضي : اييه صح .. نسيت اخبرك كلمت سارة اليوم وقالت ابلغك تدق عليها 
    عبدالله : وليه لما تدق سارة ماتقوليلي ؟
    موضي : وليه لازم اقولك ؟
    عبدالله بنظره : انتي شاكيه لها شي ؟
    موضي : لا 
    عبدالله : موضي .. اذا انا مقصر معك تعالي كلميني انا .. مااحب حد يدخل بحياتنا 
    موضي : بس هذي سااااار
    عبدالله : ولو كانت امك .. أي شي مب عاجبك او مزعلك .. تعالي وكلميني مفهوم ؟
    موضي بخوف : طيب 


    وقام عبدالله ودق على سارة 
    سارة : هلا بالابو الجديد .. هلا بومحمد
    عبدالله : ههههه مسرع مادريتي ؟
    سارة : افاا عليك . .انا اختك الف الف مبروك
    عبدالله : الله يبارك فيك .. تقول موضي تبيني خير ان شالله 
    سارة : كنت باقولك .. دريت ان هشام ملج قبل اسبوعين !!
    عبدالله : ايه ادري .. هو دق علي يحليله وباركتله الله يوفقه .. هشام يستاهل 
    سارة واللي كانت قاصده في اتصالها هالخبر : ونور بعد انخطبت وملجتها بعد يومين
    عبدالله بصدمه : مييييين!! 
    سارة : نور انخطبت 
    عبدالله وهو يبتعد شوي عن موضي : خالد ؟
    سارة : لا مب خالد .. ولد رفيج ابوها بالدوام 
    عبدالله اللي حس الدنيا كلها تسكرت بويهه .. معقوله نور بتكون لريال ثاني .. معقوله نستني بهالسهوله .. لا مالازم اصير اناني .. بس انا للحين احبها .. للحين 
    سارة : عبدالله .. الو ... !!
    عبدالله : معاج
    سارة : انا تعمدت اقولك هالخبر عشان تنساها عبالك انا مدري عن شي .. مدري انك للحين تفكر فيها !! 
    عبدالله : .... 
    سارة : عبدالله .. انسى نور الحين .. تراهي صارت لريال غيرك .. فكر بموضي وابنك اللي جاي 
    عبدالله وهو ينطق بألم : طيب .. 
    سارة اللي عرفت مافي فايده من اخوها .. : زين عطني موضي اكلمها 
    عبدالله ينادي موضي : موضي .. تعالي سارة عالتلفون تبيك 


    وطلع برة البيت ومسك تلفونه ودق على هشام 
    هشام : هلا وغلا بأهل الدمام .. 
    عبدالله وهو يجر الحروف جر : هلا هشام كيفك .. ايش اخبارك !
    هشام: بخير عساك بخير .. انتا شلونك شمسوي ؟
    عبدالله : تمام الله يسلمك .. كنت بس ابغى اباركلك لخطبه اختك .. 
    هشام : الله يبارك فيك .. ماتقصر يااخوي .. بس جذي من بعييد .. نبي نشوفك الغالي 
    عبدالله : ودي اجي والله . بس هالحين ماعندي اجازة 
    هشام : زين شرايج تجي بعد اسبوع .. على ملجة نور لان احنا مسوين عشا بيتمون يوم وعقب بيسافرون الامارات تقعدون يومين بالويك اند .. شرايك ؟
    عبدالله اللي في خاطره يودع نظر عينه نور : ملجتها بعد اسبوعين ؟
    هشام : اييه لانها بتسافر عقبها الامارات ريلها يدرس هناك .. 
    عبدالله وهو يطلع السجارة الاخيرة اللي بالعلبه ويشعلها : يعني بيتمون هناك ؟ 
    هشام : اييه .. يله عاد عبدالله وحشتنا والله .. 
    عبدالله : خلص اشوف الاهل واعطيك خبر هاليومين
    هشام : ان شالله انا ناطر ردك الغالي .. 
    عبدالله : يله سلم على عمي والاهل كلهم .. 
    هشام : وصل حبيبي .. 
    عبدالله : مع السلامه 
    هشام : مع السلامه 




    سكر عبدالله من هشام وهو يتنهد من الخاطر .. يقول بقلبه : آآه يانور .. وش سوى فينا الزمن .. كلمن راح بدرب ثاني 
    وشلون بتحمل اشوفك من رجال غيري .. وشلون اقدر اخليك تروحين من يدي .. غمض عيونه بألم وهو يدي ربه ينسه نور شان يقدر يكمل حياته 


    بعد اسبوعين 
    ملجة نور وفهد 


    في بيت سارة 
    سارة : خلص موضي اذا مافيك تروحين مب لازم 
    موضي : والله ودي سارة بس احس روحي تعبانه شوي 
    سارة : معليه حبيبتي .. انا بروح واعتذر عنج .. انتي نامي وارحتاحي شوي
    موضي : طيب .. بس بشوف عبدالله بيروح العشا ؟
    سارة : دقي عليه وشوفي .. يله تبين شي حبيبتي ؟
    موضي : لا سلامتك .. وسلمي عليهم 
    سارة : وصل حبيبتي .. مع السلامه
    موضي : الله وياك 




    في غرفة نور 
    كانت نور زي القمر .. من غير لا تكشخ وتلبس .. وشلون لما تكون عروس !!
    كل رفيجاتها يوم دخلوا عليها يباركون لها .. كانوا يقولون يابخت من بياخذها .. الكل حاسده على هالبنت من كافه النواحي .. 
    بشاير وهي تلولش : كلولولولولولولوووووش 
    نور بابتسامه : بشوور ينيتي ؟
    بشاير : الحين لما ايبب اكون ينيت .؟
    ماشالله لا اله لا الله .. نور قريتي على نفسج !! 
    نور : قريت .. 
    بشاير : ماادري ليش ماتبين عرس .. عالاقل جان نطرتوا عقب العيد وسويتو عرس نوروه
    نور : انا مابي عرس بشور .. انتي تدرين 
    بشاير : خلص مانبي نفتح هذا الموضوع 


    نور : سارة يت ؟
    بشاير بنظرة : ليش يهمج ؟
    نور : ايه 
    بشاير : اهي تحت . وماتتصورين فرحتها 
    نور وهي تمض عيونها : اكييد .. ريحت اخوها .. اكييد بتستانس 
    بشاير : مو وقت هالحجي .. الحين بس نبي نفكر بفهد زين ؟
    نور بايجاب مزيف 
    نور : زوجته مايت ؟
    بشاير : لا .. تقول تعبانه .. لانها حامل بالشهر الثاني .
    نور : وعبدالله ؟
    بشاير : هشام قالي انه يه العشا .. 
    نور سكتت ماتدري ليش فضولها يه في وقت غير مناسب .. طول هالوقت ماكانت تسأل عنه ولا عن سارة ولا زوجته 
    طول هالوقت كانت تحاول تخفي حبه وتدفنه .. والحين في هالليله اللي الفروض ماتفكر فيها الا بفهد .. تسألأ عنه !!
    معقوله هي للحين مانسته !! 


    بشاير : نوروه .. شفيج سرحانه ؟
    نور بابتسامه كأنها مغصوبه عليها : ادعيلي بشور اني احب فهد .. ادعيلي انه ينسيني عبدالله 
    بشاير : يارب .. تحبينه وتنسن عبدالله وماضيه كله 
    يله زهبي روحج عشان بتنزلين 


    في الجانب الاخر 
    عبدالله دخل الديوان وكل خطوة يتذكر فيها ضحكة هالنور .. بسمتها .. سوالفها .. ذكرياتها .. شلون بيودعها وبتصير لريال ثاني .. 


    قعد يناظر زوجها .. وفي خاطرة لو يقدر انه يبعده عنها .. 


    حط يده بيده .. وباركله .. باركله بأن سلب منه روحه .. غرس فيه الف الف خنجر .. وكتم انفاسه اللي كان عايش عشانها .. بعده عن حياته وهواه وقلبه .. بس وش يقدر يقول غير .. قدر ومكتوب 


    أبد .. ما جيت ابارك ولكن جيت باوصّيك
    على الله ناوي ٍ تدخل بها الليله .. مُعذّبْتي


    ترى لولا الظروف اللي عطتْك وحدّت محاكيك
    قسم بالله ما تدخل عليها لو على رْقبْتي


    ولكنّ النصيب اقوى ولا ادري ويش اسوّي فيك
    نعم .. صارت معزّبتك .. ولا صارت معزّبْتي


    كذا شاءت بنا الأقدار تحرمني لجل تعطيك
    كذا لازم عشان تفوز إنت .. أخسر بتجربْتي


    تراها غاليه جداً .. وتكفى .. والله يخليك
    تدللها .. تدلعها .. تنسّيها مصاحبْتي


    أنا من كثر ما اغليها أحس اني بديت اغليك
    ولا تسأل بأيّة حق ولا ّ وش مناسبْتي


    لإنك لو بتسألني بتسمع شيء ما يرضيك
    لذا ياخوي لا تسأل ولا تسمع لأجوبْتي


    أبيك تحطها في داخل عيونك وبين ايديك
    وهي دلوعه اعتادت على كثرة مداعبْتي


    فداعبها شوي شوي حتى تشتهي طاريك
    وشاغبها إلين تقول لك: بطّل مشاغبْتي


    واذا هي مالها خلقك..ولا تضحك ولا تسلّيك
    تحمّلها وإسألها: يا عمري ليه عصّبْتي


    وبالك اسمع انّك يوم تضربها وهي تشكيك
    ما يحتاج اورّي لك بفن الضرب موهبْتي


    صحيح انك بتملكها ومعك الصك بالتمليك
    وانا عارف حدود الله ومن حقك معاقبْتي


    ولكن قلّها المجنون وصّاني وهو يعنيك
    يقول انّه بينتظرك ولو شيّب وشيّبْتي


    وانا مجنونها اللي ما نساها وانت ما يمديك
    تغطّي ذكرياتي في هواها.. وربْع تجربْتي


    أحس اني تماديت بكلامي.. والغضب حاديك
    ولو انّك في مكاني ما تفكّر في محاسبْتي


    كفاك اني تركت الليله اشغالي عشان اجيك
    دخلت القاعه برجلي ولا ادري ويش عاقبْتي


    وانا ما جيت اخرّب عرسك الليله ولا أذّيك
    أنا جيتك عشان اخاطبك واسمع مخاطبْتي


    توصّى..وانتبه..واحرص عليها والله يهنّيك
    ترى كل الكلام اللي طلَع من ضيقيَ وكبْتي


    ولكن ما قدرت انّي أقوله وانت ما يخفيك
    أخاف انّي إذا قلته تقوم وتقطع رْقبْتي

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:03

    في المطار 
    يوم سفر نور وفهد للامارات .. الطيارة ماباجي عليها شي 
    صوت موظفة الطيران يملي ارجاء المطار وهي تقول : الرجاء على المسافرون على رحلة رقم 268 التوجهه الى بوابه رقم 6 وشكرا 
    ريم وخالد وهشام وبشاير وراشد وام راشد وفرح وام فهد وابوه .. كلهم كانوا هناك 


    ريم وهي تسلم على نور وتحضنها بقوة : مبروك يالغاليه .. سمعينني اول ماتصير عندكم اجازة تعالوا الكويت .. دقي علي علطول .. وحطي بالج على روحج
    نور بدموع : ان شالله .. سلمي على عمي والبنات .. راح توحشوني 
    ريم : وانتي اكثر نوروه . لاتبجيني 


    خالد وهو يكلم ريم : خلص ريم .. لاتسوونها فلم هندي الحين .. 
    نور تبتعد عن ريم ويمسحون دموعهم اهما الثنتين 
    خالد بنظرة لنور : مبروك .. الله يوفقج يانور .. لج وحشه والله 
    نور بابتسامه : الله يبارك فيك خالد . . الفال لك ان شالله 
    خالد : ههه على ايدج يلله .. اذا بتيبيلي وحده تشبهج .. انا من الحين راضي 
    نور نزلت عيونها وعقب قالت : تستاهلك وحده احسن من نور بمليون مرة .. انت بس أشر 
    خالد : هههههه نور جذي اصدق بعدين 
    نور : صدق .. وربي اتكلم جد 
    خالد براحه : الله يوفقج نور 


    فروحه حبيبتي لاتبجين 
    يحضنون بعد هالاختين الي مالهم غير بعض .. 
    نور : كل يوم بكلمج .. زين 
    فرح وهي تبجي : ابي ايي معاج
    نور : ياليت .. بس معليه اول ماتيينا اجازة على طول بيي 


    ام راشد تقرب وتحضن نوربقوة .. ودموعها اسبقتها واخنقت الحروف اللي لازم كل ام تقولها لابنتها اذا يت تتزوج .. حست انها تسرعت يوم وافقت نور تبتعد عنها .. شلون بتقدر تفارق بنتها الكبيرة وسندها واختها ودنيتها كلها 
    هشام وهي يهدي الوضع : يماا ترى الامارات كاهي .. البنت مو رايحه المريخ الله يهداج 
    بشاير وهي تنقز هشام وخانقتها العبرة : خل خالتي تودع بنتها مراح تشوفها سنه بحالها 
    هشام وهو يسلم على نور : حطي بالج على روحج .. ودقي علينا نور مااوصيج 
    نور وهي تمسح دموعها وتعدل الكحله اللي خربت شوي من كثر البجي : ان شالله .. وانت بعد حط بالك على روحك وعلى بشاير .. وامي مااوصيك على امي هشووم 
    هشام وهو يمسح دموع نور : لاتوصين .. راح توحشيني وايد .. الله وياج
    بشاير : نور بعد قلبي لاتبجين ترى انا بروحي مو متحمله 
    نور وهي تلمها : بكلمج كل يوم 
    بشاير بشويش : ابدي من جديد معاه .. ولاتفكرين الا فهد زين ؟
    نور : يارب يقدرني 
    بشاير : مرتاحه نور ؟
    نور تهز راسها بايجاب وعقب تقول : اذا زعلج هشام خبريني هاا 
    هشام : هههههههههههه شنو هالاجرام اللي انتوا فيه 
    نور ترد عليه : والله ان سمعت انك مزعلها ترى ماعندي مشكله ارد من الامارت
    هشام بنظرة : حشى مو رفيجات ريا وسكينه .. انا اخوج ياظالمه .. دنا غلبان 
    نور تبتسم غصبن عليها وتلتفت لراشد
    وهو يناظرها من بعييد .. وتيي ترتمي بحضنه اهوا .. اهو الوحيد اللي نور تعبر عن حزنها او فرحها على طبيعتها 
    راشد : شوفي اذا بتبجين .. من الحين ماراح اخليج تسافرين مع فهد 
    نور تبجي 
    راشد اللي دمعت عيونه بس مسك جتف نور وقالها : الوقت اللي تحسين فيه انج مو مرتاحه قوليلي .. نور مااوصيج حطي بالج على روحج .. وان صار شي خبرينا .. 
    نور : ان شالله 
    راشد : الله يوفقج .. 


    ومسك ايد هالبنت .. حس انه مثل ابوها .. مو اخوها الكبير .. وحطها بايد فهد وهو يوصيه وجنه يهدده 
    راشد : مبروك يافهد .. هذي نور امانه عندك حط بالك عليها مااوصيك 
    فهد : اكييد ياراشد لاتوصي .. يله سلم على عمي .. فمان الله 




    في الطيارة 
    كانت مقعد نور بجانب فهد كان ودها تقوله تبي تقعد يم الشباك بس استحت .. 
    من اول ما ركبوا الطيارة ولا حديث دار بينها وبينه .. كانت بقلبها مستانسه على هالوضع وشكله اهو بعد مرتاح 
    خذا الجريده اللي يمه وقعد يقرا ولاجنها يمه 


    فهد 
    يارب بس هالزواج مايعطل حياتي ويخرب روتيني اللي انا متعود عليه .. شكله اخوانها موهينين .. الله يعيني 


    نور 
    ان شالله يكون هذا طبعه .. جذي احسن خله اهوا بعيد وانا بعبد .. 


    نور تلتفت له : فهد .. خذيت اوراقي عشان اكمل انتداب بجامعه عجمان ؟
    فهد : هاا .. ايه اوراقج معاي .. بس هالكوررس ماراح تداومين .. تبدين من السنه اليايه .. معليه نتأخر كورس بس 
    نور : بس .. انت قلتلي هالكورس ؟
    فهد : والحين اقولج الكورس الياي 
    نور انصدمت .. تقول بقلبها : من اولها بدييت .. وانا اول شروطي كانت الدراسه .. 
    التفت نور بضيق الصوب الثاني وقعدت تشوف الرايح والراد .. بقهر .. ليش وعد ابوها واخوانها بشي وعقب جذب عليها .. اول مااوصل الامارات بدق على راشد يكلمه . . هين يافهود 


    بعد ساعه 
    نور كانت بيدها ورقه وقلم وتكتب ابيات وفهد كان نايم 
    المضيفه : do you wont tea madam
    نور : no thanks 
    المضيفه : what about sir ?
    نور بقلبها .. اسأله !! ماادري 
    نور هي تقعده بشويش : فهد .. فهد ؟؟
    فهد بنعس بعد الجريده عن ويهه : هلا 
    نور : تبي جاي ؟
    فهد : نايم انا .. تقعديني عشان تقوليلي تبي جاي ؟
    نور بصدمه .. شفيه هذا !! يزاي انا قعدتك .. مالت عليك عساك ماقمت 
    نور : اسفه 
    وتكلم المضيفه : thank you 
    اووف متى نوصل .. زهقت .. 


    في الدمام 
    عبدالله وفراس محتاسين .. ابو عبدالله تعب عليهم فجأة واضطروا ييبونه المستشفى 
    فراس : عبدالله دخيلك كلم سارة ترى ذبحتي من كثر ماتتصل .. مدري مين قايلها ؟
    عبدالله : هذي اكييد موضي .. زين خل اكلم موضي واشوف اذا قالتلها ولا لا 
    يدق عليها 
    عبدالله : الو .. موضي ؟
    موضي : هلا عبدالله .. ها طمني شصار معاكم ؟
    عبدالله : انتي قايله لسارة ؟
    موضي بتردد : هاا .. اهي دقت وو 
    عبدالله بصراخ : وليه قلتليلها .. ماتدرين ان سارة بتحاتي هالحين ابوي .. ليه تصرفين من كيفك انتي ؟
    موضي : لاتصارخ بوجهي .. جزاتي انا قاعده احاتي ابوك 
    عبدالله سكر بويهها .. مايدري ليه صرخ عليها .. الموضوع مايسوى .. وهم الحين في موضوع اهم . ليه يحط حرته فيها .. مو كفايه انها متحملته فوق معاملته الجافه لها !!!
    فراس : عبدالله خذ سارة .. تدق من اليوم
    عبدالله خذا التلفون : هلا سارة 
    سارة وهي تبجي : شفيه ابوي ؟
    عبدالله : مافيه الا العافيه لاتحاتين .. شوي تعب بس وحالته بتحسن ان شالله 
    سارة : وليه ماقلتولي .. هو طايح من امس بالمستشفى 
    عبدالله : قلتلك شويه تعب .. والدكتور طمنا .. شفيك !!
    سارة : عبدالله دخيل قلبك أي شي يصير بلغني .. انا بكلم علي يجيبني الدمام اليوم او بكره 
    عبدالله : خلص طيب ولا يهمك .. يله مع السلامه 
    سارة : مع السلامه 


    الامارات 
    وتحديدا في دبي 
    شقه فهد ونور .. اللي جهزت من قبل ام فهد قبل اسبوع .. وكانت شقه روعه كبيرة وبوسط دبي .. وفخمه 
    دخل فهد الغرفه وهو يقول : نور هذي بيتج خذي راحتج .. انا بنام شوي 
    نور بقلبها .. احسن 
    افترت بالشقه وعقب خذت ملابسها واحتارت وين تحطهم .. اخيرا لقت غرفه ثانيه غير الغرفه اللي نام فيها فهد ..لانه كان قافل الباب حطتهم وغيرت ملابسها ولبست تنورة قصيرة بيضا مع توب اوف وايت هادي ورفعت شعرها بطريقه عاديه بس كانت طالعه حلوة .. 
    وقعدت بالصاله تشوف تلفزيون 
    بعد ساعه 
    فهد داش الصاله : صباح الورد 
    نور بصدمه .. بسم الله هذا كل شوي بوضع غير : صباح النور 
    فهد بنظرة اعجاب : شهالجمال !! 
    نور من غير اهتمام : مشكور 
    فهد : زين ماتبين تطلعين مكان ؟
    نور : كيفك 
    فهد : اذا ماتبين تطلعين .. ترى انا بطلع بروحي 
    نور .. شهالاسلوب .. يعني اكييد بقولك كيفك .. تبيني من اول يوم اكلمك فيه اقولك ايي عفيه دخيلك طلعني : روح 
    فهد : على راحتج .. يله انا بلبس وبطلع
    نور باستغراب تشوفه .. عقب التفتت بقهر وهي تهز ريولها وتتابع برنامج وودها لو تاخذ هالريموت اللي بيدها وتكفخه فيه .. شهالبرود !!
    دخل فهد يغير ملابسه .. وعقب ناداها 
    فهد : نور !!
    نور من غير نفس : هلا 
    فهد : وين ملابسج !!
    نور : بالغرفه الثانيه 
    فهد باستغراب : وليش حاطتهم بالغرفه الثانيه ؟
    نور : وين احطهم ؟
    فهد بنظرة استنكار : بغرفتنا 
    نور : انت كنت قافل الباب 
    فهد : زين .. شيلهم وحطيهم بالغرفه 
    نور .. صج ماتستحي .. وليش انتا ماتشيلهم .. تبيني اشيل هالجنطه مرة ثانيه يااخي ماافيك احساس : طيب
    فهد : دقي علي اذا تبين شي .. باي 


    نور بقهر .. هيين يهدني بروحي .. ويطلع من اول يوم .. لا ويبيني بعد ارد هدومي الغرفه .. تحلم يافهد !!


    بالكويت 
    بشاير : هشام رقم نور غيرته ولا نفسه ؟
    هشام : نفسه ليش ؟
    بشاير : ابي ادق عليها 
    هشام : الحين؟
    بشاير : اييه الحين . . 
    هشام :يمكن نايمين ولا طالعين مكان ؟ اول يوم تبين تدقين عليها 
    بشاير : اووف مافيني صبر ابي اكلمها .. ابي اطمن عليها 
    هشام : من صجج .!! .. لا عيب فشله
    بشاير بخيبه : اووف
    هشام : يسلمي اللي ضايق خلقهم 
    بشاير : والله ولهت عليها .. الكويت ماتسوى من غيرها ابله نور 
    هشام : ياكبرها يالدبه .. وانا ايش مو تارس عينج . الله لنا 
    بشاير : ييي تغار من نور !!
    هشام : واغار من الهوى لين لامس ويهج .. وشلون ماتبيني اغار من نور 
    بشاير تبتسم 
    هشام : ادري محد بيفتح نفسج غيرها .. خلص دقي عليها 
    بشاير بفرح : حبيييييبي انتا .. 


    قامت بشاير وراحت بعييد شوي .. ودقت على نور 


    في الطرف الثاني 
    نور تحوس بالصاله منقهرة .. الساعه 11 وللحين مايه ولا اتصل .. صج مايستحي .. هيين يافهود 
    شوي ولا تلفونها يرن 
    المتصل بشاير 
    نور : هلا بشوور .. زين انج دقيتي 
    بشاير : وحشني هالصوت .. فدييته 
    نور : وانتي بعد وحشتيني .. شلونكم وشلون هشام وامي وراشد وفروحه
    بشاير : كلهم بخير .. انتي طميني عنج 
    نور : بمووت يابشور .. بمووت
    بشاير اسمله عليج .. ليش !!
    نور وهي تحكي لها كلشي صار .. بقهر وغضب واضحين 
    بشاير : اقولج شي وماتزعلين ؟
    نور : قولي 
    بشاير : انتي حييل بارده معاه 
    نور : ... أنأ !!
    بشاير : اييه .. ماتحسسينه انج تبينه او متقبلته 
    نور : شتبين اسوي اكثر .. اقوله دخيلك ابي اطلع معاك .. ؟
    بشاير : مو بهالاسلوب نوروه .. انتي فاهمتني .. خلج مرنه شوي 
    نور بالم : مو بيدي بشور 
    بشاير : شقلنا نور .. خلص .. انتي بديتي حياتج .. وحياتج االحين فهد .. فهد وبس 
    نور وهي مو متقبله اسمه .. ياااه شنو فرق بينك وبين عبدالله ..شكثر الفرق بين هالريال وغيره .. معقوله للحين احبه !! بعد كل هالاشهور والايام ..!! 
    بشاير : نور ؟
    نور : خلص اليوم بس ييي بحاول 
    بشاير وهي مستانسه : ايي خلج جذي يالدبه 
    نور : هههه ان شالله 


    سكرت نور من بشاير وراحت الغرفه ونقلت ملابسها وعقب لبست شي حلو وسرحت شعرها وحطت مكياج خفيف وطلعت جنان .. وكانت مفكرة انها تنطره وتقعد معاه اليوم 


    بعد ساعتين 
    نور بالصاله نايمه .. والتلفزيون شغال .. انفتح الباب 
    وصفعه الباب خلتها تقوم 
    نور بنعس : وصلت فهد ؟
    فهد : انتي للحين مانمتي 
    نور : كنت انطرك .. تأخرت وين كنت كل هالوقت ؟
    فهد وهو بحاله مايعلم فيها الا الله : شششش مرة ثانيه لاتنطريني .. حطي راسج ونامي 
    نور بصدمه : ليش !!
    فهد وهو يقرب منها اكثر : جذي .. حياتي انا جذي مااحب احد يسألني وين كنت .. وليش تأخرت ؟ وليش مادقيت ..
    نور وقلبها يدق بقوه .. هالشخص مو طبيعي : فهد شفيك !!
    فهد : راااايق بعد شفيني 
    نور وهي تبجي .: أ أ أ نت سكراان !! 
    فهد : لا .. شارب ههههههه
    نور تبجي وتهز جتفه : ليييش حرام عليك .. 
    فهد : شنو حراام .. تعالي زيين 
    نور وهي تبتعد عنه : وخر عني احسن لك 
    فهد : مو على كيفج ..
    نور ركضت الغرفه وسكرت الباب وراها وقفلته 
    فهد من ورى الباب : نور .. فتحي الباب 
    نور بصراخ : ماابي .. تفهم يعني شنو مابي .. 
    فهد : نوروه انا نعسان ياحبي .. خلينا نقعد مع بعض شوي 
    نور : انتا ماتستحي على ويهك .. انتا مستحيل يكون عندك قلب .. خاف الله اول ليله متزوج فيها ترد لزوجتك سكران !!
    فهد :هههه بتعودين ياحبي .. باجر انتي بعد بتعودين 
    نور وهي مستندة على الباب.. وتبجي بقوة .. حتى انها دموعها عيت توقف .. وجنها حزنانه على وضع هالبنت اللي لا بحب ارتاحت ولابزواج وريال مثل العالم .. 
    قعدت تبجي وتطلع كل آلامها .. وهي تقول .. أكرهك .. أكرهك .. انتا السبب باللي انا فيه .. انتا 


    بعد ساعتين ونص 
    فهد نايم بره يم الباب .. ونور بالغرفه مابين نايمه وصاحيه 
    قعدت على صوت الاذان .. قامت توضت وصلت .. وعقب افتحت الباب 
    كان فهد ممدد بطريقه خلت نور تكره حياتها .. قررت انها تقعده 
    نور : فهد .. فهد !!
    فهد : هممم
    نور : قوم نام عالسرير 
    فهد : ...
    نور شافت انه مافي فايده .. شوي شوي .. خذته واسحبته ونومته على الكنب ..ويابت لحاف وغطته 
    وادخلت غرفتها وهي تسحب جروحها وراها .. البنت لاتزوجت تبي حد يهتم فيها ويدلعها ويحبها ويحسسها انه كلشي لها بهالدنيا . هي تزوجت عشان تريح عبدالله .. وتحط بالها على ... 
    حست بهالليله ودها تتم مع روحها شوي .. تمت قاعده بثوب الصلاه على السجاده .. حاضنه ريولها بايدينها الصغيرة ومخبيه راسها بينهم وتبجي .. وتدعي ربها يخلصها من اللي اهيا فيه .. فكرت انها تبلغ اهلها .. شلون تقدر تعيش مع واحد يشرب .. والله العالم غير هالشي شنو بيكون مخبي بعد .. 


    رفعت ايدينها ودعت من قلبها .. يارب تخلصني من اللي انا فيه .. يارب ماعندي غيرك ألجأله ياربي 




    اليوم الثاني 
    الصباح 9 ونص
    دبي .. 
    كان النور مغطي ارجاء الصاله .. وعلى صوب واحد مغطى بلحاف ومو حاس بأي شي 
    كان التعب عقب ذيج الليله مخليه ينام .. وينام بعمق 


    نور كانت صاحيه من ساعه .. بس خايفه تطلع 
    بشويش افتحت الباب على صوت تلفون فهد وهو يرن للمرة العاشرة 
    نور بقلبها .. يمكن اليوم عنده شغل ولا جامعه .. أروح اقعده !! بس خايفه شسوي ؟


    افتحت الباب .. واتجهت للصاله 
    نور بتردد وهي ترفع اللحاف عن ويهه 
    فهد .. فهد !! 
    فهد يفتح عينه بالحيل : الساعه جم الحين ؟
    نور : تسعه ونص الصبح .. ماعندك جامعه اليوم ؟
    فهد : تو الناس ليش مقعدتني الحيين !!
    نور : انتا قلت دوامك بيبدى من باجر!! 
    فهد : اوووف ذبحتيني انتي .. انا مااداوم خليني انام 
    نور ابتعدت وهي شبهه مصدومه : شنو يعني ماتداوم ؟
    فهد : نور .. ترى نعساان حدي 
    نور بنبره اعلى : انا ابي افهم .. انت ليش جذبت علينا ؟
    فهد : .....
    نور بصراخ : رد علييي!! 
    فهد : سكتي ترى حدي مالي خلق ملاقتج ..
    نور : ماني ساكته لما تقولي انتا شقاعد تسوي .. شنو قاعد يصير من وراي .. امس يايني سكران واليوم تقولي ماادوام .. معليه تقوم وتفهمني !!
    فهد بعصبيه قاام : اييه .. امس كنت سكران وازيدج من الشعر بييت .. انا ماااداوم .. بعد سنه برد الكويت من غير شهاده .. شتبين الحين ؟
    نور وعيونها المليانه دموع : انتا لو كنت رياال .. ماسويت اللي سويته هذا كله 
    فهد وهو يمد ايه على خدها المتوهج : جب ريال غصبن عنج
    نور هني انهارت .. ماتدري تبجي على حظها .. ولا على هالريال .. ولا على شنو .. شنو بقى بعد .. 
    نور : تمد ايدك عليي !!
    فهد : واكسر راسج سامعه ..
    نور ركضت الغرفه وسكرت الباب وقبل ماتقفله دلخ عليها فهد 
    فهد : هييي انتي ..
    نور وهي تبجي : اطلع بره 
    فهد : مو قبل مااخذ التلفون .. سمعي لا اسمع انج داقه على احد وقايلتله وتشكين .. 
    نور : شتني فيني .. انا مابيك .. اكرهك تفهم .. مابيك برد الكويت 
    فهد من غير مايلتفت لها .. طلع وسكر الباب .. 
    وجنه صفعها مرة ومرتين وثلاثه .. حست روحها منهارة .. مافيها تتحمل اكثر شللي قاعد يصير .. !!
    ودخلت في نوبه بجي طووويله بهاليوم 
    الكويت 
    بيت بوراشد 
    ام راشد وهشام وراشد في الصاله 
    راشد : زين عيل دق عليها 
    هشام : من اليوم ادق على رقمها بس مافي حد يرد
    راشد : طيب دق على فهد ..!! 
    ام راشد : أي واللي سلمك هشوم ترى للحين انا ماكلمت بنيتي .. ابي اطمن عليها 
    هشام : زين يماا شفيج . توها ماصارلها يومين من سافرت
    راشد : يابرود اعصابك انتا .. دق زيين 
    هشام : طيب ..
    ويدق هشام على تلفون الاثنين بس محد يرد 


    في دبي 
    نور في الغرفه 
    وفهد يدق عليها الباب 
    فهد : شلون يعني .. فتحي الباب ابي اغير ملابسي 
    نور : .....
    فهد : نوروه .. فتحي دام النفس عليج طيبه 
    نور : مابي 
    فهد : زين ماتبيين تغدين ؟
    نور : وفي احد يقدر يسم ولا ياكل معاك شي ..
    فهد : شوفي احترمي نفسج احسن لج .. 
    نور : ....
    فهد اللي يسمع التلفون يرن بالصاله وعرف انه هشام 
    فهد : زين طلعي ماتبين تكلمين هشام ؟


    نور من غير تردد اركضت للباب وفتحته بشويش 
    نور : وييينه ؟
    فهد : ماتسمعين التلفون ؟
    نور : زين عطني ياه 
    فهد : ههههه لا حبيبتي انتي .. تعالي يميي وتحجي 
    نور باصرار اكثر ودموع : واللي سلمك فهد خلني اكلمه .. دخيلك 
    فهد وهو يلوي ايدينها ومقرب يم اذنها بشكل مرعب : خذي كلميه بس والله والله يانور ان قلتيله شي ياويلج .. تعرفين شراح اسوي فيج 
    نور من غير ماترد عليه خذت التفون : الو هشام؟
    هشام : هلا وغلا بالنور كله .. وينج انتي عيزنا واحنا ندق عليج انتي وفهد محد فيكم يرد 
    نور وهي تناظر فهد ودموعها على خدها : ماسمعنا التفون 
    هشام : شلونكم شخباركم شمسوين ؟ 
    نور بصوت مبحوح : بخير الحمدلله .. انتوا شلونكم وشلون امي وراشد وابوي .. فروحه فديته شلونها ؟
    هشام : كلهم بخير ويسلمون عليج ..
    هشام بصوت واطي : شفيه صوتج ؟
    نور تحاول تتماسك : مافي شي هشام .. بس مشتاقتلكم 
    هشام : تشتاق لج العافيه .. خذي امي تبي تكلمج 
    ويعطي التلفون لام راشد : هلا حبيبتي نور 
    نور اللي ماقدرت تمسك روحها وقعدت تبجي 
    فهد يرص على ايدينها اكثر 
    نور : هلا يما 
    ام راشد وهي تمسح دموعها : والله الكويت ماتسوى من غيرج يابنتيتي .. ليش مادقيتي علي اول ماوصلتوا ؟
    نور : ماقدرت يماا .. كنا مشغولين حيل انتي شلونج شولون ابوي ؟
    ام راشد : كلهم بخير ويسلمون عليج .. مرتاحه يابنيتي ؟؟ 
    نور ترد تحط عينها بعين فهد بقهر وخيبه وعقب تقول وهي تجذب على روحها وعلى امها : الحمدلله يما مرتاحه 
    ام راشد : وفهد ؟ عسى مو مقصر معاج بشي 
    نور تغمض عيونها بألم وتزل الدمعات المبلله عيونها : يماا .. فهد مافي منه 
    ام راشد : الحمدلله طمنتيني .. هذا راشد يبي يكلمج
    نور : وينه راشد عطيني ياه 
    ويسحب فهد التفون منها بقوة : هلا راشد شلونك ؟
    راشد : بخير عساك بخير .. شلونكم انتوا شخباركم .. خوفتونا عليكم 
    فهد : والله تدري ماصارلنا يومين واصلين .. وطول الوقت طالعين .. كنت ناوي ادق عليكم بس انتوا سبقتونا 
    راشد : اهم شي انكم مرتاحين .. ونور شلونها هي يمك ؟
    فهد : ايي يميي .. بس ذبحتنا بجي .. خلص كلمها بوقت ثاني .. تدري من كلمتها عمتي وهي تبجي 
    راشد بخوف : معليه خلني اكلمها 
    فهد بضجر : يله شوي وخليها تدق على تلفونك ان شالله 
    راشد باستغراب : طيب .. سلم عليها .. تامرونا على شي ؟
    فهد : لا سلامتك حبيبي .. سلم على الاهل .. فمان الله 


    سكر راشد من فهد وهو حاس انه نور فيها شي 
    راشد : هشووم .. شلون نور .. شقالتلك ؟
    هشام : بخير والله .. تسلم عليكم 
    راشد : من صوتها تحس انها مرتاحه ؟
    هشام : اييه بس شكلها ولهانه علينا 
    راشد سكت .. وقرر انه يدق عليها بعد نص ساعه حتى لو اهيا مادقت 


    في الطرف الثاني 
    فهد : توقعتج تبجين .. تصارخين !!
    نور شافته بطرف عينها باحتقار وقامت من مكانها تبي تدخل الغرفه 
    فهد : ماتبين تتغدين ؟
    نور كانت يوعانه بس تكابر : لا 
    فهد : بتموتين يووع !!
    نور : الموت ارحملي من العيشه معاك 
    فهد : هههههه شدعوه نور .. كل هذا عشاني اشرب !!
    نور بصدمه : وليش هالشي سهل .. !!
    فهد : كل الشباب يشربون .. حتى اخوانج 
    نور بعصبيه : استح على ويهك .. اخواني يسونك ويسون عشرة من امثالك .. لاتيب طاريهم بالشينه سمعت
    فهد : ههههههههه زيين ماتبين تتغدين ؟
    نور بصراخ : مابي .. قلتلك مابي ماتفهم انتا .. شتبي فيني ماتقولي .. ليش ماخليتني اقول لاخواني ييون ياخذوني لييش !!
    فهد : تبيني اييب الفضيحه لنفسي .. اقول تركي عنج هالسوالف .. انتي الحين لازم تتعودين وبعدين انا للحين مخليج على راحتج عشانج عروس يديده .. لاتخليني اوريج الويه الثاني 
    نور : وليش بعد .. فيه ويه ثاني غير اللي شفته .. في شي غيره للحين مخبيه ؟
    فهد بكل برود .. : انا بروح اتغدى .. بيباي 
    نور بصراخ وبجي بصوتها التعبان : فهد ... فهد !!
    وهو من غير مبالاه طلع من الشقه وترك هالبنت تبجي على هالحظ اللي مب راضي يبتسم لها .. اوحتى يتركها تعيش بحالها .. 
    طاحت بمكانها وقعدت تبجي الين ماملتها الدموع والبجي مل من حالها .. الين متى بتم جذي يارب .. الين متى !! تعبت والله تعبت ماعاد فيني اتحمل اكثر .. معقوله بتم مع هالانسان سنه بحالها .. لا حب يجمعني معاه ولا احترام 
    آآآه يارب .. ارحم حالتي وفرجها علي 


    بعد خمس اشهر من الاحداث السابقه 
    الامارات 
    نور وفهد في شقه وحده .. بس مايربطهم شي .. حاولت نور انها تتسلى باي شي عشان يشغلها عن فهد وحياته .. اشتركت بدورة كمبيوتر .. وتعرفت على بنات اماراتيات حبوبات .. كانت تقضي اغلب الوقت معاهم عشان تنسى بلاويها وبلاوي فهد .. وبعد تنسى حب عبدالله للي للحينه يحاول يظهر بين فترة والثانيه 


    اما فهد فكان لادراسه ولا شغل ولا حتى اخلاق .. كل يوم يرجع ويه الفير .. ونور تقريبا تعودت عليه وصار جزء من بؤسها وحياتها .. 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:04

    في يوم كانت نور في دورة الكمبيوتر قاعده مع صديقتها حمده
    نور : زين عيل شرايج نروح انا وانتي السوق ؟
    حمده : ياليت نور .. بس ماروم اليوم لاني ماخبرت امي اني باروح السوق وهي مخبرتني من امس بنسير عند خالتي بالشارجه 
    نور : عادي حبيبتي ولا يهمج .. يوم ثاني 
    حمده : فديت المتمللين .. شورايج تسيرين ويانا الشارجه ؟
    نور : هههههه ولله ؟
    حمده : هيه .. تعاي امي من زمان في خاطرها تشوفج ؟
    نور : ان شالله بس مو اليوم .. يوم ثاني .. عاد تدرين مالي خلق ارد الشقه كلش 
    حمده : ليش ريلج مب في البيت ؟
    نور : بلى عشان جذي مالي خلق ارد البيت 
    حمده : للحينه يشرب نور ؟
    نور : ياليت هي يايه على الشرب وبس .. شقول بس . خليها على الله 
    حمده : وشلي مصبرنج عليه ؟
    نور : بالاول كان يهددني ان قلت لاهلي أي شي .. مر شهرين وانا وياه مانكلم بعضنا .. وعقبها تعودت على وضعه .. 
    حمده : بكل هالسهوله نور .. انا لو مكانج ماقعد عنده ولا دقيقه وحده 








    نور بيأس : عندي امل انه يتسنع .. وبعدين هذا نصيبي .. فيه سعاده لغيري ياحمده ..
    حمده : مب فاهمه .. !
    نور : ولا راح تفهمين .. اصلا لو فهمتج بتقولين مينونه 
    حمده : والله قعدتج معه هي الينون بحاله
    نور تكتفي بابتسامه وبعيون مشتاقه للماضي ولنور القديمه وتقول بقلبها 


    تلحفت الوجع لاجلك وصرت دمي الجاري....تبعتك لو امل كاذب يضحكني ويبكيني
    نويت وكانت القصه بدا والحزن مشواري....كأن جروح خلق الله غدت عقبك عناويني 


    حمده : نور .. وين رحتي !!
    نور : ولا مكان .. يله اشوفج باجر ان شالله 
    حمده : طيب .. اشوفج يالغلا .. مع السلامه 
    طلعت نور من المعهد واللي كانت مقررة انها تروح السوق .. لكنها بالنهايه فكرت ترجع الشقه مالها نفس بشي 
    فتحت الباب بهدوء .. واستغربت عدم وجود فهد بالصاله كالعاده .. 
    قطت شيلتها وعباتها .. واتجهت للغرفه وفتحت الباب وياليتها مافتحت الباب !! 
    تجمع الدم كله بويهها .. وصارت الدموع تنزل من غير أي صوت وبهدوء .. وبصدمه ماعاد قلبها الصغير يتحملها 
    ناظرته وناظرت اللي يمه على السرير باحتقار .. وعقب قالت : حسافه اني في لحظة حسبت ان حياتي معك بتستمر وانت بتحسن .. كل شي اتحمله واسكت عليه الا هالشي 
    سكرت الباب وامسحت دموعها .. وامسحت معهم بقايا حياتها مع فهد .. وطلعت من الشقه مثل مادخلتها وهي تدق على حمده 
    حمده : هلا نور .. 
    نور بدموع : حمده .. معليه ايي بيتكم الحين ؟
    حمده : شو مستوي نور .. خبريني ليش تصيحين ؟
    نور : دخيلج حمده .. محتاجتلج 
    حمده : هييه تعالي الحينا .. انا ناطرتج يلله 
    نور وهي تمسح دموعها : طيب 
    ماتدري ليش بجت .. حراام هالدموع تنزل عليك يافهد والله حراام .. حرام الشهور اللي قضيته معك .. وفي بالي اني يمكن احبك بيوم .. او يمكن انت تحبني 
    حست ان الطريج طوويل لبيت حمده .. رغم انه مايبعدها عن شقتها غير شارعين .. 




    في السعوديه 
    موضي تعبت فجأة واضطر عبدالله يوديها المستشفى 
    دخلوها الطوارئ بسرعه لان حالتها كانت تعابنه حييل 
    بعد نص ساعه كانت ام ضاحي وبوضاحي بالمستشفى .. كلهم ينتظرون الدكتور يطمنهم عن حالتها اللي ماكانت تسر 


    طلع الدكتور وهو يكلم عبدالله : انتا زوجها ؟
    عبدالله بخوف : ايه دكتور طمنا !!
    الدكتور : سبق وخبرتكم ان اللي مثل حالة موضي الحمل بالنسبه لهم صعب .. لان حالتهم الصحيه ماتتحمل 
    عبدالله بصدمه : أي حاله دكتور ؟
    الدكتور : اعتقد انتا عندك خبر ان زوجتك فيها ثقب بالقلب .. وللي مثل حالتها الولادة لازم تكون قيصريه وتحتاج لعمليه .. وفي هالحاله بعد .. بيكون في خطر على الام والطفل 
    عبدالله بنظرات مبهمه : بس ... انا ماكان عندي علم بالموضوع 
    الدكتور وهو يلتفت لام ضاحي : اعتقد سبق والتقينا انا والوالده وزوجتك وفهمتهم على كل شي .. لكنهم يظنون ان كلام الدكاترة كله مبالغه وماله داعي 
    عبدالله وهو يلتفت لامضاحي بسرعه : صحيح اللي يقوله الدكتور خالتي ..!! صحيح ان موضي عندها ثقب بالقلب .. !!
    ام ضاحي وهي تبجي : ايه ياوليدي .. بس هذا كلام دكاتره .. مافيه حرمه ماتقدر على الحمل والولاده .. وحنا ظنينا ان الامر عادي والدكتور يبالغ 
    عبدالله بعصبيه وصراخ : وشو يبالغ وعادي .. ياخالتي موضي حالتها بخطر .. تفهمين وشو يعني بخطر .. حسبي الله ونعم الوكيل .. حسبي الله ونعم والوكيل .. وليه محد خبرني ؟
    ام ضاحي بخوف اكثر على بنتها : ماظنيت ان الموضوع بهالخطورة .. انا اللي فهمتها ان هالشي عادي .. ياويل قلبي على بنيتي ان صار فيها شي .. 
    سند راسه عبدالله على الجدار اللي وراه .. وغمض عيونه بتعب وعقب اتجهه مع الدكتور عشان يوقع اوراق العمليه اللي المفروض تكون باجر .. 




    في الكويت 
    راشد بالعياده .. كانت عنده جم شغله بيخلصها ويرد البيت ورن تلفون على رقم غريب 
    راشد : هذي فتحة خط الامارات .. يمكن نور 
    شال التفون 
    راشد : الو 
    نور بحروف مغصوصه ودموع مليانه عيونها : الو راشد ؟
    راشد بخوف : هلا نور .. شفيج ؟؟ 
    نور اللي انفجرت بالتفون تبجي وتصيح وراشد استخف عليها ..
    راشد : نور شفيج قوليلي ؟ 
    نور : دخيلك راشد تعال اخذني .. ماعاد اقدر اعيش معاه الله يخليك 
    راشد : شصاير خبريني ؟
    نور ببجي : تعال اخذني .. ابوس ايدك .. ماعاد فيني اتحمل 
    راشد : طيب نور لاتبجين .. انتي وينج الحين ؟
    نور : انا ببيت رفيجيتي .. 
    راشد : وفهد وينه 
    نور : لاتيب لي طاريه .. بس خلص ماعا ابي حتى اسمع اسمه هالحقير 
    راشد تخوف من الخاطر .. نور اكييد فيها شي .. عمرها نور ماتصرخ وتبجي مثل ماسمعها هاليوم .. هو كان حاس من الاول لكن كان يبي دليل واحد بس : خلص اليوم ان لقيت حجز راح اييج .. 
    نور : طيب .. 
    راشد : يله تحملي بروحج .. شوي وادق عليج بس الاقي حجز .. مع السلامه 


    وماحس بروحه الا وهو عند السفريات حجزله على طيارة الساعه 7 المغرب ورجع البيت بلغ هشام بس ووصاه مايقول لام راشد شي الين مايفهم هو السالفه 
    هشام : ومافهمت شفيها ؟
    راشد بضيق وهو يحط اغراضه بالجنطه : ماادري هشوم .. الله ياخذه ماادري شسوى بالبنت .. تخيل من اليوم ادق عليه مايرد علي الحقير 
    هشام بعصبيه : صج حقير .. طمني اول ماتوصل رشود الله يخليك 
    راشد : ان شالله .. انت حط بالك على البيت .. انا ماشي الطييارة باجي عليها ساعتين .. بروح احجزلي فندق من الكويت الين مايي موعد الطيارة 
    هشام : اوكي .. الله معاك 


    الساعه 11 بليل توقيت الامارات 
    راشد يدق على نور : ها نور .. عطيني عنوان شقتكم 
    نور : انا مب بالشقه .. انا عند رفيجتي 
    راشد : ادري .. بس بروح لهالحقير اللي أمناج عنده وبشوف شسالفته 
    نور خافت راشد يشوف فهد بحاله سكر ولا بلوة من بلاويه : لا راشد لاتروح 
    راشد : لازم اشوفه .. ولا عباله عشان انتي مالج حد يرخصج جذي 
    نور باصرار اكثر :راشد دخيلك لاتروح .. تعال اخذني وردني الكويت 
    حس راشد ان نور تعبانه .. : خلص الحين باخذج واوديج الفندق وعقب بروحله 
    نور بيأس : طيب .. خذ العنوان 




    اليوم الثاني 
    راشد : زين ليش مو راضيه تتحجين ؟
    نور : ..... 
    راشد : نور .. شنو فيه قوليلي .. شللي صاير بينج وبينه اللي مخليج توصلين لهالحاله خوفتيني .
    نور : راشد .. هالريال ماقدر اعيش معاه ولا تسألني عن الاسباب .. بس تأكد لو عرفت انت اللي بتصر اني اهده 
    راشد : افهم من كلامج انج تبين تطلقين 
    نزلت عيونها نور .. مهما يصير تظل هالكلمه مرة وصعبه حتى انها تنطق فيها : ايه
    راشد : زين .. عموما بس نرجع الكويت لنا حجي ثاني مع ابوه .. طيارتنا بتمشي بعد نص ساعه .. عندج مفتاح شقتج ؟
    نور : ايه .. ليش ؟
    راشد : بروح معاج تيبين اغراضج كلها وعقب نروح المطار 
    نور بتردد لكنها مجبورة .: طيب 


    الدمام
    المستشفى 
    الدكتور : مبروك .. جتك بنت زي القمر 
    عبدالله : وموضي .. موضي شلونها ؟
    الدكتور : احنا نسوينا اللي علينا .. والله مدري شلون اخبركم 
    عبدالله بخوف من الاجابه : ايش دكتور !! دخليك طمنا ؟
    ام ضاحي ببجي وابوضاحي بحاله يأس 
    الدكتور : البقا براسكم .. عطتكم عمرها .. بس ربي عوضكم ببنت مثل القمر اخ عبدالله
    عبدالله بصدمه .. ماكان متوقع هالشي يصير .. ماكان متوقع انه الحزن بيرافقه طول عمره .. حتى ام بنته تركته وراحت .. ليه الفراق مكتوب له من وعى على هالدنيا .. ليه كل ماحاول انه يتأقلم مع الحياه ويعيش زي الناس ولو كان مجبور .. تنسرق منه السعاده .. 
    نزل غترته من راسه وهو يصيح ويقول .. سامحيني ياموضي .. سامحيني 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:04

    في بيت بوراشد 
    بوراشد وهو يوقف على حيله معصب : شللي تقوله هذا هشوم ؟
    هشام بخوف : يبا . دخيلك لاتدري امي وطي صوتك 
    بوراشد : شهالخرابيط .. بس قعدت تبجي راح اخوك الغبي يركض يبيها .. هذي ياهل ياهشوم وطبيعي بتصير مشاكل بينها وبين فهد اول سنه من زواجهم .. 
    هشام : يبا الموضوع مثل مافهمني راشد عود .. وشكلها المشكله كبيرة بعد 
    بوراشد : دق على اخوك هذا وخلني اكلمه 
    يدق هشام على راشد بس كان جهازه مغلق 
    هشام : يبا الجهاز مغلق .. تلقاهم الحين بالطريج يايين 
    بوراشد : حسبي الله ونعم الوكيل .. 


    وطلع من الديوانيه وهو يقول : اول مايوصولون خبرني 
    هشام وهو متضايق من لهجه ابوه : ان شالله 
    ويقول بقلبه .. ياناس هذي بنته مو وحده من الشارع .. شلون يرضى ريال غريب يهينها وينزل دموعها ويبينا نسكت ونطالعه .. الله يهيدك بس يايبا 


    الدمام 
    في بيت بوضاحي 
    عبدالله : البنت بتم عندي .. يعني بتم عندي 
    بوضاحي : وش ذا الهرج اللي تقوله ياعبدالله .. البنت تحتاج لرعايه 
    عبدالله : حرام عليكم ياعمي .. مابقالي غير هالبنت بتحرموني منها بعد ؟
    بوضاحي : ومين قال هالكلام ياولدي .. البنت بنتك ومتى مابغيت تجي تشوفها وتطمن عليها .. هذا بعد بيتك الثاني 
    عبدالله باصرار : لا ياعمي .. البنت باخذها معي البيت .. وانا اللي بهتم فيها 
    بوضاحي : وشلون بتهتم فيها يعني !! انت عندك دوام وامك الله يرحمها متوفيه ومافيه حد بيحط باله عليها .. ذي جاهل وتحتاج عنايه 
    عبدالله : مرت اخوي فراس موجوده .. وانا بس اجي من الدوام بكون فاضي لها .. دخيلك ياعمي كفايه الناس اللي فقدتهم .. 
    بوضاحي وهو متاضيق من حال عبدالله : ياولدي .. اذا انا رضيت البنت تكون عندك .. خالتك ام ضاحي ماهيب راضيه 
    عبدالله باصرار اكثر : خلص اذا جذي .. البنت وقت دوامي تكون عندكم وبس اجي من الدوام اخذها معي واجيبها اليوم الثاني 
    بوضاحي : والله مدري شقولك .. 
    عبدالله : لا تقول شي ياعمي .. بنتي مقدر افقدها .. زي مافقدت امها وغيرهم 
    بوضاحي اللي حس كلام عبدالله معقول ومستحيل يقتنع بغيره : اللي تشوفه ياولدي 
    عبدالله : حطوا بالكم عليها مااوصيك ياعمي 
    بوضاحي : الا ماقلت ياعبدالله شنهو بتسميها .. ميصير البنت تتم من غير اسم للحين ؟
    عبدالله قبل لاتتوفى موضي كان مقرر يسميها نور .. بس هالحين حس انه واجب عليها يسميها على امها : موضي 
    بوضاحي : خير ماسميت ياولدي .. الله يرحمج يابنيتي ويجعل مثواج الجنه 
    عبدالله : اميين . يله انا ماشي .. تامرني على شي ؟ 
    بوضاحي : سلامتك .. الله وياك حافظك الله 






    الكويت 
    بيت بوراشد 
    دخلت نور البيت هي وراشد .. حست ان هالجو وهالمكان فقدتهم من زمان .. يااه شكثر مشتاقه .. بيتنا وغرفتي واوارقي وكليتي ورفيجاتي .. حست جنها اول مرة تتنفس من خمس اشهر .. اول مرة تحس بالراحه 


    هشام اللي سمع صوت الباب : هلا نور الحمدلله على سلامتج . . طمنيني عنج شصاير ؟
    نور ارتمت بحظنه وهي تبجي 
    هشام : حسبي اللله ونعم الوكيل .. لاتبجين مايسوى دموعج يالغاليه 
    ام راشد من على الدري سمعت صوت بجي : شصاير هش و !!!
    وبصدمه تطيح عيونها على نور : هلا وغلا بدنيتي وناسي تو مانورت الكويت .. وتروح تحضنها بقوة 
    ام راشد : الا وين فهد ؟
    راشد : يما .. انا امس رحت يبت نور من الامارات .. 
    ام راشد : شصاير ؟ ليش ..!! عسى ماشر قولي نور ؟
    نور بدموع : مابيه يما .. مابيه أذناني وايد
    ام راشد وهي تبجي : ياويل قلبي عليج يابنتيني .. قوليلي شنو السبب ؟
    نور بقلبها .. ياليت اقدر اقول .. بس ربي ستر عليك يافهد وانا بستر عليك : ...... 
    ام راشد : خلص يما الحين روحي ارتاحي بغرفتج وبعدين لنا كلام بهالموضوع 
    بوراشد وهو داخل البيت : ها وصلت يا راعي البيت ؟
    وعم الهدوء من دخلته البيت 
    راشد وهو يلتفت لابوه : هلا يبا .. 
    بوراشد : شنهواللي سويته هذا ماتقولي .. وشلون تتصرف على كيفك من غير لاتاخذ شوري 
    راشد يتعوذ من بليس : يبا .. نور دقت واشتكت عندي .. تبيني اسكت !! .. الا اروحلها طيران بعد
    بوراشد : لا عفيه عليك .. ماشالله .. وليش انا مالي كلمه هني ؟
    راشد : الكلمة لك يابوراشد .. بس بعد نور هذي اختي وماارضى دموعها تنزل وحنا نتم ساكتين 
    بوراشد وهو يلتفت لها : وانتي تعالي هني .. شنهي الجريمه اللي سواها فهد عشان تدقين على اخوج وتخرعينا معاه 
    نور وهو خايفه : .... 
    بوراشد : ماتحجين .. ولا بس شاطره تبجبجين وتدقدقين تلفونات .. هذي اخره الدلع ياعايشه .. عيالج حتى بيوتهم مب قادرين يحافظون عليها ..
    نور منصدمه وتألم من الخاطر . .آآه ياييبا لو تدري وش صارلي .. : ....
    بوراشد : هشوم دق على بوفهد وعطني ياه ..وانتي مثل مايبتي جنطتج بتردينها الامارات عند ريلج 
    نور ببجي : مابيه يبا مابيه دخيلكم مابي ارد له 
    بوراشد : تركي عنج الدلع .. وهالمشاكل بتنحل ان شالله 
    راشد وهو يكلم نور : نور قوليلنا طيب السبب .. مافيه شي من غير سبب انتي مو حابته يعني او مو متقبلته ؟
    بوراشد : وشهالكلام وهالخرابيط اللي تقولها انتا ؟ أي حب واي بطيخ ..!!
    نور بانهيار : لا ياراشد .. انا مقدر اعيش مع واحد سكير اربع وعشرين ساعه .. مقدر اعيش مع واحد يخوني كل ليله مع وحده بغرفتي .. مقدر اعيش مع واحد جذاب .. قص علي قالي انه يدرس بالامارات وطلع لا يدرس ولاشي.. حتى دراستي ماخلاني اكملها .. تعبت ماعاد فيني اتحمل .. كل هذا وتميت ساكته وصابرة قلت معليه يمكن يتحسن .. بس كلشي وصل حده .. 
    وانهارت على الارض تبجي وام راشد يمها وهي تقول : حسبي الله عليك جانك سويت كل هذا ببنيتي 
    راشد بعصبيه وليش ماقلتلينا من الاول؟
    نور : اهوا هددني اني مااقولكم ولا شي .. ابوس ايدك يبا مابي ارجعله اذا رجعت راح امووت 
    ابوراشد كان مصدوم بس بعد شوي قال : هشام دق على بوفهد خلني اكلمه 
















    مرت سنتين على طلاق نور .. حست فيهم انها كبرت عشر سنين .. مهما يكون اسم مطلقه على بنت ماتجاوز عمرها 22 سنه مؤلم وايد .. الكل كان يحاول يحطيها بحنانه واهتمامه .. حتى ابوها بوراشد اللي معروف عنه انه قاسي وصعب بعد اللي مرت فيه بنته نور مع فهد حس بالذنب .. والغريب ان مع انها كانت مطلقه الا ان فرص الزاواج كانت مفتوحه يدامها .. بس يمكن اللي مرت فيه نور من بلاوي خلاها تصرف عن فكرة الزواج ومحد كان يغصبها عليها .. لعلمهم بان اللي شافته هالبنت ماهو شوي ..
    وبهالسنتين انخرطت بالدراسه وتخرجت بمعدل عالي بس عشان تشغل روحها وماتفكر بشي .. 
    تزوجت بشاير وهشام وشرط بشاير كان انهم يتمون في بيت بوراشد لانها حابه تكون يم نور .. وجودها بروحها بيخليها تفكر وهالشي مب زين لها 


    عبدالله كانت موضي الصغيرة بالنسبه له كل حياته ..كان في الواقع يناديها نور بينه وبينها لكن بالاوراق الثبوتيه كان اسمها موضي 
    نور ماغابت ولا لحظة عن باله بس مادرى انها تطلقت ولا عرف باللي صار لها .. كانت سارة متعمدة ماتقوله بعد ماعرفت عزوف نور عن الزواج .. لان هالشي بيخليه يتعلق بأمل ضعيف 


    الكويت 
    بيت سارة 
    سارة وهي تكلم عبدالله : يله عاد عبود مازرتنا من زمان .. ابي اشوف موضي الصغيرة 
    عبدالله : تصدقين سارة .. خاطري اجي الكويت .. من زمان ماجيت .. حتى هشام يقولي تعال 
    سارة بقلق : انتا تكلم هشام ؟
    عبدالله : ايه يحليله . هو بين فترة والثانيه يدق ويسأل علي 
    سارة : وو قالك شي ؟
    عبدالله باستغراب : عن ايش !!
    سارة : هاا .. لا ولا شي .. بس 
    عبدالله : وش فيه سارة .. انتي تدرين عن شي ومخبيته عني ؟
    سارة بارتباك : لا 
    عبدالله باحساسه اللي مايخيب : نور ؟
    سارة : وش جاب طاري نور هالحين .. !!
    عبدالله : مدري .. حسيت ان الموضوع يتعلق فيها 
    سارة : يااه ياعبدالله .. للحينك تحب نور ؟؟
    عبدالله : الين بكره .. ماتدرين هالبنت وش تعني لاخوج ياسارة .. نور هي النبض اللي انا عايش عليه في هالدنيا .. 
    سارة بقلبها .. ياوليلي لو تدري وش صار فيها ياعبدالله وش بيصير فيك : عبدالله انا حاسه بتأنيب الضمير 
    عبدالله : ليه ؟
    سارة : عبدالله .. اذا قلتلك ماتعصب علي ؟
    عبدالله : وش فيه ياسارة تراك اقلقتيني ؟
    سارة : بس والله اللي سويته هذا لصالحك .. وانا مابيك تفكر بشي الامل فيه مفقود 
    عبدالله بجديه : قولي مانيب زعلان 
    سارة : نور تطلقت من سنتين .. بعد ماتوفت موضي الله يرحمها باسبوع .. اللي سمعته ان ريلها كان سكير واذاها وايد .. وانا ماحبيت اقولك لاني سبق ودريت انها رافضه تتزوج نهائيا .. من جذي ماقلتلك عشان ماتتعلق فيها 
    عبدالله بصدمه : حراام عليكم .. كل هذا يصير لنور وانا اخر من يعلم !! 
    سارة : سامحني يااخوي .. بس اضطريت اخبي عليك عش ااا
    عبدالله بعصبيه : الله يساحمك ياسارة .. الله يسامحك .. 
    سارة : انا اسفه عبدالله والله غصبن علي خبيت عليك 
    عبدالله : وشلي نزل عليك الوحي وخلاكي تنطقين ؟
    سارة : يعني اذا انت جيت الكويت اكيد بتعرف .. ووو ماابي تعرف من غيري بعدين بتزعل علي 
    عبدلله باهتمام : وهي كيفها الحين ؟ .. وش صار لها خبريني كل شي 
    سارة : عبدالله .. لاتخليني اندم اني قلتلك 
    عبدالله : شوفي بالاول حرمتوني منها .. بس لاتفكرين انكم تقدرون تحرموني منها مرة ثانيه 
    سارة اسكتت .. وفي خاطرها تساعد اخوها خبرته بكل شي صار لنور .. 
    سارة : والحين هي تشتغل 
    عبدالله : وين ؟
    ساره : ههههه يوو ياعبدالله .. حتى المكان اللي تشتغل فيه تبي تعرفه ؟
    عبدالله بسعاده لاتوصف : كلشي .. ياسارة .. كلشي 
    سارة خايفه على اخوها من صدمه ثانيه : تشتغل مدرسه رياض اطفال في الروضه .. تبي اسم الروضه بعد ؟
    عبدالله : هههه لا راح اعرفها بنفسي .. ياااه ماتدرين شكثر احس بالنشوة الحين .. كأني رجعت مراهق او طفل صغير يدور على امه اللي فقدها من زمان .. ولقاها بعد ثلاث سنين من العذاب والصبر 
    سارة : وش بيفيد هالحين ياعبدالله لما عرفت اخبارها ؟
    عبدالله : اشيا كثيرة .. اول شي الحقير فهد هذا انا راح اعرف اعلمه شلون يبكي نور قلبي .. 
    سارة : عبدالله .. انت جنيت ؟
    عبدالله : لا ..معلينا .. انا في العيد جايكم ان شالله 
    سارة بفرح : والله ؟
    عبدالله : ايه .. سارة .. طلبتك لاترديني 
    سارة : قول
    عبدالله : اذا ودك اخوك يعيش باقي عرمه مرتاح .. طلبتك اخبارها اول باول تجيبينها لي 
    سارة : اكييد تهمني مصلحتك .. ان شالله 
    عبدالله : مع السلامه 
    سارة : مع السلامه 


    سكر عبدالله من سارة .. والدنيا كلها موشايلته من الفرحه .. نور واخيرا بتكون لي .. الحمدلله لك يارب 
    وانت يافهد حسابك معي عسير .. لاتظن ان من يلمس شعره من شعر نور بيتهنى بحياته .. 


    من بعيد .. موضي الصغيرة : بابا ليه تضحك !!
    عبدالله يبتسم لي هالصغيرة اللي بالكاد تنطق حروفها الاولى : بابا اسعد انسان في الدنيا يانور .. بابا بعد كمن اسبوع بيشوف نظر عينه .. بس تعتقدين هي للحينها زعلانه علي وماتبي تشوفني !!
    موضي تبتسم 
    عبدالله : احبها .. والله العظيم للحين احبها 




    في بيت بوخالد 
    كانت الزواره كل خميس تتم هناك بعد طلاق نور اشيا كثيرة تغيرت .. ابوخالد كان لها الاب الثاني .. وبعد ملجه خالد على مشاعل صارت العلاقات احسن بينهم .. 
    ريم تكلم نور : نوروه .. حطي صينيه البشاميل حق الرياييل .. لاني حطيت الصينينه الثاني حقنا 
    نور : اوكي شيف ريووم .. يه يه يه مااعبر شنو هالسوالف ترى مافيني اصبر بروح اكل 
    ريم : هههههه اييه شنسوي كله من الزواج .. ماتشوفيني يااطبخ يااحوس ورى سعود الصغير 
    نور : فدييت قلبه سعود .. مسكين كله نايم عن العيارة 
    ريم : ياااي نور والله دنيا .. منو يصدق ان انا صرت مسؤله عن ياهل صغير ..!!
    ويدش خالد المطبخ : الا منو يصدق ان ريوووم اللي ماتعرف تطبخ غير البيض قامت تسوي مجابيس 
    ريم ورنور : هههههههههههههههه 
    نور : اييه ايام الدلع راحت يابنت بوخالد 
    ريم : لا ياقلبي للحينهم يدلعوني ..
    نور : هههههههههههه
    خالد : يلله شقاعد تسون انتو للحين .. الرياييل ماتوا من اليوع 
    نور : انطر شوي خلود ... باجي السلطه 
    خالد : اوو صج نسيت .. نوروه ابوي يبيج قالي اناديج
    نور تطق خلود بالملعقه اللي بيدها : يالدب توك تتذكر 
    وطلعت بره ولقت ابوخالد ينطرها 
    نور : السموحه عمي ترى ولدك الدب توه يقولي 
    ابوخالد وهو يضحك : معليه يابنتيني . شلونج شخبارج ؟ طميني عنج ؟
    نور بابتسامه ماتوصف : بخير فديتك الحمدلله .. انتا شلونك ؟ والله ولهت عليك 
    ابو خالد : والله لو ولهتي على عمج جان ييتي زرتيني 
    نور : سامحني بس تدري الدوام متعب شلون .. 
    ابو خالد : الله يعطيج العافيه .. شوفي نور مابي اعيد الكلام كل مرة .. انا عمج بس تحسين بضيق تعالي قوليلي
    نور : اكييد .. وانا من لي غيرك ياعمي .. ودامك يمي دووم بكون بخير 
    ابو خالد : عسى يابنتي .. يله اشوف انا الرياييل بالديوانيه 
    نور : الله وياك .. عمي ذوق السلطه ترى انا مسويتها هههه
    ابو خالد : ههههههه من غير لااذوقها تسلم ايددج
    نور : ههههههه الله يسلمك احم احم 




    دخلت نور وتغدا الجميع .. وعقب الغدا قعدت هي وبشاير وريم يزهبون الجاي والحلو .. وعقب قرروا يطلعون يتسوقون حق العيد 
    بشاير وهي تنطرهم بالسيارة : بيب بيب 
    نور وهي تدخل السيارة : شفيج فضحتنينا سعود نايم وريوم ماتبيه يقوم يأذيها بعدين 
    بشايير : يلله ترى انا خست بالشمس . .ساعه شقاعدين تسون 
    نور : انا قعدت ادور شيلتي لاني كنت الاعب اليهال وضيعوها .. 
    وريوم راحت تاخذ من مشعل فلوس 
    بشاير : وانتي فلوسج معاج .. هاا ترى مااسلف احد 
    نور : ههههههههه ويعه .. شقالولج منتفه .. حبيبتي انا من غير من أخذ شي من احد معاشي عندي .. مو مثلكم اطر 
    بشاير : ههههههههههه الله ياخذ بليسج صدقتي
    نور : انا بعرف شلون قص عليج هشوم وخلاج ماتشتغلين 
    بشاير : اخوج بعد ماتعرفينه .. عشرة مايقدرون عليه ماادري شلون يفر راسي 
    نور : ههههه تدرين عاد قبل كنتي رقيقه الحين صايرة دفشه عليه 
    بشاير تطالع نور : انا ؟؟؟ !! هيين بشوف من يوديكم 
    نور :ههههههههههههههه والله اضحك معاج .. تعالي هههههه
    بشاير : ماارضى لما تعبين سيارتي بنزين 
    نور : اوووف اكد على عميان انا .. زيين قعدي هههههه
    بشاير : فديتج اضحك معاج هههه
    ريم تدش السيارة .. هاا تأخرت عليكم ؟
    بشاير :لا بس طبخنا تحت الشمس شوي 
    ريم : ههههه .. شسوي مشعلوا ساعه على مايطلع من الديوانيه .. وغيرت لسعود وييت 
    بشاير : يلله مشينا ياهوانم 
    نور وريم : يلله .. 
    ريم : حطيلنا شي نسمعه عااد 
    بشاير : زيين بسم الله .. 
    وتغير الموجه وتطلع اغنيه معجبه لنانسي عجرم 
    وتعلي الصوت بشاير .. 
    نور : هههه يالمينونه والله شكلنا شبهه 
    بشاير : الله وناسه تذكرت ايامنا قبل شكثر كنا نقز انا وياج 
    ريم : ايه والله صدقتوا .. احلى ايام قبل الزواج 
    نور : هههههههه محد قالكم تزوجوا .. 
    ريم : ايه والله صاجه .. يله شنسوي 
    بشاير : شر لابد منه ههه
    ريم ونور : هههههههههههههه
    بشاير : يله وين تبون تروحون ؟
    نور : ابي المارينا . .في شغلات حلوة نازله وخاطري اتسوق هناك 
    بشاير : زين شرايكم نروح المرينا .. عقب بوديكم مشغل عجييب فيه دراعات تينن
    ريم : ايه جذي اوكي 
    بشاير : احم احم والعشا من عليه ؟
    ريم : هههههه بدينا شغل هشووم .. صج من عاشر القوم
    نور : ههههههههههههههههه 
    بشاير : خلص فضحتوني .. انا عازمتكم 
    نور وريم : درينا على فلافل هههههههههههههههه
    بشاير : ههههههههههههههه 


    راحوا هالبنات تسوقوا وعقب رجعوا وكلهم بنفسيات احلى واحلى .. كانت نور لما تتم معاهم تنسى الدنيا ومافيها .. 
    نور وهي تنادي ريم : ريووووم سعود قعد تعالي اخذيه 
    ريم : زين كاني يايه 
    بشاير : نطروني .. بي وياكم 
    صعدوا هالثلاثه غرفة ريم وكانت نور ماسكه سعود وتحوس فيه لانه كان يبجي 
    نور : حرام عليج ميت من اليوع 
    ريم : بعد قلبي وليدي خليه عندج نور بروح اسويبه حليبا 
    ريم وهي تزهب الرضاعه: صج ماقلتلكم . . اخو سارة عبدالله .. بيي على العيد 
    بشاير التفتت لنور على طول وشافتها تلهي روحها مع سعود 
    ريم : عاد بييب بنته موضي .. تقول سارة بنته جناااان ماشالله عليها ..
    بشاير : يحليلها .. وهي الحين عند منو عايشه ؟
    ريم : الصبح تكون عند يدتها .. وبعد الدوام اهوا يي ياخذها للبيت 
    بشاير : وليه مافكر يتزوج ؟
    ريم : تقول سارة حاولو فيه وايد بس مارضى 
    بشاير : الله يوفقه ان شالله 
    ريم وهي تكلم نور : هههه نوروه تذكرين لما طلعتليله بالغلط يوم عزيمه الرياييل ببيتنا 
    نور بابتسامه : ... ايه اذكر 
    ريم : تدرون يكسر خاطري 
    نور ماتحملت اكثر .. : ريم خذي سعود بدل هالسوالف او يبي الرضاعه انا بعطيه 
    ريم : اووف زيين يبيه .. اوديه عند ابوه احسن .. 
    ورنزلت ريم وتمت نور وبشاير تطالها بنطرة : شفيج ؟
    نور : مافيني شي انتي شفيج تشوفيني جذي ؟
    بشاير : ماارتحتي لانج عرفتي اخباره 
    نور : ماتهمني اخباره 
    امشي ننزل تحت .. 
    بشاير بصدمه : اوكيه 




    بعد اسبوعين 
    هشام : كل عام وانتي احلى ام بالدنيا 
    ام راشد : وانت بخير وصحه وسلامه 
    راشد وهو كاشخ بالغتره والدشداشه : كل عام وانتي بخير يما 
    ام راشد بابتسامه : وانتا بخير ياوليلي 
    هشام وهو يبارك لراشد وعقب يقول : ياويلي من ولدج يماا .. لا يوقف يمي بعدين ياخذ معجبيني على هالكشخه 
    راشد : هههه راحت عليك حبيبي الحين انت متزوج ..خل المعجبين حقي 
    هشام : هههههههه يحقلك .. اروح ابارك لابوي .. يما ابوي وينه ؟
    ام راشد : راح صلاة العيد الحين ياي
    هشام : طيب شنو مسويتله فطور يالغلا ..!!
    ام راشد : كلشي تحبه .. فيه خبز رقاق من الصبح انا ونور سويناه وفيه بيض وبلاليط العيد بعد اذا تبي 
    هشام : الله ونااسه .. 
    راشد : راشد روح قعد فرح .. عيزت وانا اقعدها 
    هشام : بشور وينها من الصبح مالقيتها ؟
    ام راشد : راحت اهي ونور صلاه العيد معاي وعقب راحوا الصالون 
    هشام : بل بل .. حرييم يموتون على الصالونات .. حتى بالعيد !!
    ام راشد : افتح التلفزيون وانا امك .. خلنا نشوف الدنيا شلون معيده .. وخلصوا ريوق عشان بنمر بين ابوي وعقب بنروح بيت عمكم بوخالد .. حرص علينا نيي مبجر 
    هشام : تامرين ام راشد .. اقول يماا .وين عيديتي ؟
    راشد : هههه استح على ويهك .. محامي طول وعرض تبي عيديه
    هشام : كيفي امي .. للحين بعيونها صغير صح يما ؟ حتا انتا لازم تعطيني عيديه 
    راشد : هههههههههه ان شالله عمي
    الساعه 11 صباحا من اول يوم من ايام العيد
    في سيارة راشد متجهين لبيت بوخالد
    راشد وفرح ونور بسيارة راشد وعايشه وابوراشد بالسيارة الثانيه وهشام وبشاير راحو لبيت امها تسلم عليها وعقب بيون بيت بوخالد 
    راشد يكلم فرح : فرووحه جم يمعتي ؟
    فرح وهي تعد فلوسها : ممم قول مشالله اول 
    راشد : ههه ماشالله .. قولي جم عاد ؟
    فرح : ممم للحين مع عيديه امي صار عندي60 دينار 
    راشد : بل بل بل .. 
    فرح وهي تطق راشد من ورى : قول مشالله 
    نور وراشد يضحكون : ههههههههه
    راشد : فروحه شرايج تعطيني ياهم استثمرهم وثالث يوم العيد بعطيج ياهم وفوقهم فوائد 
    فرح وهي مغمضه وبثقه : الفوائد حرام 
    نور : ههههههههههههه عفيه فرووحه 
    راشد : سكتتني هههههههههه
    فرح تكلم نور بشويش : قوليله يطلعنا اليوم 
    راشد : شفيكم توشوشون ؟
    نور تبتسم : فروحه ودها تطلب منك طلب
    راشد : افاا بس طلب واحد .. تامر الشيخه فرح
    فرح : واللي سلمك رشود طلعنا اليوم عقب الغدا 
    راشد : فروح اليوم اول ايام العيد وكل مكان زحمه ويين تبين تروحين يعني ؟
    فرح : مم نروح السينما فلم كتكوت يقولون حلو رشود وعقب نروح حديقه الشعب
    راشد : ممم على شرط .. العزيمه عليج 
    فرح وهي معصبه : رشوووود 
    راشد : ههههههه عيل شحقه هالعيديه ماتقوليلي !!
    نور : اووو ياراشد ودها حرام عليك 
    راشد : زين وانتي ماتبين تطلعين ؟
    نور تبتسم : لا انا باخذ اليهال وبوديهم المركز العلمي ..
    راشد : انا ماادري شلون تتحملين حنه اليهال .. ياويلي يصدعون الراس 
    نور : حرام عليك .. اصلا العيد حق هاليهال يستانسون 
    راشد : يحليلج .. صج مدرسه روضه 
    نور : انفع هاا !! هههههه

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:05

    في بيت بوخالد كانت ذبايح العيد والناس والزحمه .. فعلا جو عائلي بحت وحلو 
    البنات نور وبشاير وريم ومشاعل وفرح كانوا شايلين العزيمه 
    ريم تكلم نور : نوروه تعالي سلمي في حريم يسألون عنج








    نور: ان شالله يايه بس انوم سعود ولدج 
    ريم : للحين مانام ؟
    نور : لا من ازعاج اليهال بعد قلبي مانام 
    ريم : عطيني ياه يمكن يبي حليبا 
    نور : زين .. خذي 
    خل اروح اسلم .. في حد يه ؟
    ريم : ايه جاراتنا .. واهل امي وام صهيب وسارة مرت علي 
    نور وقفت عند كلمه سارة .. بس عقبها كملت طريجها لصاله الاستقبال وكانت لابسه حراير فوشيا مع اوف وايت وتحتها جينز فاتح شوي وقصت شعرها الاسود الين حد جتفها مع مكياج خفيف .. بشكل عام كانت روعه 
    سلمت نور على الحريم وعلى سارة 
    نور : عيدج مبارك 
    سارة بقلبها .. ماشالله كل مالج وتحلوين يانور : عساج من العايدين والفايزين
    وطاحت عين نور على بنت صغيرة كانت قاعده يم سارة عمرها سنتين وشكلها ذكرها بشخص ماكان غايب عن بالها ولا لحظة 
    ولا اراديا قالت : هذي بنتج ؟
    سارة بفضول من اجابه نور وبعيون تتفحص رده فعلها قالت : لا بنت عبدالله .. يو امس وعيدوا معانا اليوم 
    نور وهي طاير قلبها على هالبنت : ماشالله عليها تينن 
    تكلمها وتمد لها ايدها : السلام عليكم 
    موضي الصغيرة تبتسم وتخبي راسها قرب سارة 
    نور بابتسامه : شنو اسمج ؟
    موضي : نور 
    نور انصدمت وارتفعت عيونها لسارة عقب رجعت وقالت لموضي : انتي اسمج موضي ولا نور ؟
    موضي : نور 
    سارة وهي تناظر نور وبشويش : ابوها يناديها نور 
    نور ارتبكت مااعرفت شتسوي .. بس بعدين قالت : انا بودي اليهال كلهم المركز العلمي .. خل .. موضي تيي معاهم بتستانس 
    سارة : والله ماادري اقول لعبدالله اول .. اخاف مايرضى تدرين موضي صغيرة 
    نور : على راحتج انا رايحه البس 
    ابتعدت نور وبفكر سرحان قالت : يله الكل يلبس بنروح الحين 
    اليهال اللي كانوا يلعبون بالحديقه بره وبصراخهم : هياااايله خاله نور بتطلعنا 
    بشاير : والله انتي مو صاحيه .. هذيلي بيطلعولج قروون 
    نور : ههههه حرام عليج .. والله محد يطلعلي قرون غيرج انتي ولا هذيلي مالهم حس 
    بشاير : يماااااا هذيلي مالهم حس .. قوليلي ينانوه 
    نور : اسمله عليهم لاتقولين جذي .. اذا فيج حرة تعالي معانا 
    بشاير : ههههه لا حبيبتي .. هشوم قايل بيطلعني بعد مايردون من الصلاه 
    نور : عشتوو .. طيعيني تعالي ترى هشوم ماله امان كل شوي كلمة 
    بشاير : لا لا روحي .ز لو اقعد بالبيت ماراح ايي مع هالمزعجين 
    نور : هههههههه زين اذا ماطلعتي لاتروحون مكان .. نطورني زين
    بشاير : اوكي بس لاتتأخرين 
    نور : اوكي 




    في الطرف الثاني 
    سارة تكلم عبدالله : انتا وينك ؟
    عبدالله : تونا جايين من الصلاه 
    سارة : طيب .. نور بتطلع كل اليهال .. شرايك اخلي موضي تروح معاهم
    عبدالله : ميين !! . 
    سارة بشويش : ها قول يلله تراهم ينطرون بالسيارة 
    عبدالله : ايه خلها تروح ..
    سارة بصدمه : غريبه .. انت ماتخلي موضي تطلع مع أي احد .. ليه امس ماخليتها تروح مع علي والعيال ؟
    عبدالله اكتفى بابتسامه وعقب قال : هذي النور 
    سارة : طيب يله خلني البسها 
    عبدالله : طيب بيباي
    سارة : باي


    نور وحوالينها اليهال تكلم سارة : بتي موضي معانا ؟
    سارة : ايه ابوها رضى .. يله روحي مضاوي 
    موضي للحينها ماسكه بسارة 
    نور تبتسم لها وبيدينها لعبه : همم موضي تعالي بنروح العاب هذي حقج بعد 
    موضي تطالع سارة : اروح عمتي !! 
    سارة : ايه روحي ماما 
    تركض موضي وتاخذ اللعبه وهي مستانسه واليهال حوالينها وشعور هالبنت الصغيرة ماينوصف .. اول مرة تشوف اطفال حوالينها يضحكون ويلعبون هي طول عمرها وحيده 
    نور الدنيا ماكانت شايلتها .. وعينها على هالبنت الصغيرة .. حبتها ماتدري ليش .. فيها من عبدالله كثير عيونها وصوتها وابتسامتها .. 
    وهي تشوفها بهالسعاده .. كانت تحس بالسعاده .. تعلقت فيها بشكل جنوني .. 


    زينه بنت فاطمه : خاله نور يصير نشوف السمج اللي هناك ؟
    نور : اييه حبيبتي روحي .. خذي موضي معاج
    موضي وهي تضحك : وشو هذا !! 
    نور وهي تكلمها : هذا اسمه سمج 
    موضي : ابغى اروح هناك خاله نور 
    نور وهي ميته على هالبنت .. فديت اللي تقول خاله نور .. ياول قلبي اول مرة ادري ان اسمي حلو : روحي ياقلبي


    الكل كان مستانس من اليهال .. نور كانت تناظرهم بحب بس موضي كانت سعادتها خلا نور تتعلق فيها بشكل غير طبيعي .. حست ان هالبنت قلبت كيانها .. معقوله لانها من ريحه عبدالله ..!! لا مستحيل 


    اليوم الثالث من ايام العيد 
    في بيت سارة 
    سارة : طيب وين بتروح 
    عبدالله : مشوار سارة ضروري .. وبرجع ان شالله 
    سارة : طيب خذ سيارتي 
    عبدالله : لا ابغى اروح مع واحد صاحبي 
    سارة : اوكيه لاتتأخر 
    عبدالله : ان شالله 


    وطلع عبدالله مع صاحبه يعرفه يدرس بالكويت 
    بندر : اهو وين يشتغل ؟
    عبدالله : في كي او سي .. اعتقد شركه البترول .. واللي عرتفه ان هالشركه تحافظ على سمعه الموظفين .. يعني لازم يكون الموظف حسن السيرة والسلوك .. وطبعا هالشي ماينطبق على فهد
    بندر : طيب .. وفيه أي دليل عندك على انه سمعته مو شي 
    عبدالله : ايه .. لقيت عليه كم قضية سكر وبقدمها لللمسؤل
    بندر : بس مو حرام تقطع رزقه !!
    عبدالله : لاتخاف هذا ماراح ينقطع رزقه .. بس ابي اعلمه ان بنات الناس مب لعبه .. مهما يكون ذي بنت عمي وماارضى حد يهينها وبعيد ميصير ناس مثل فهد تمسك وزارات .. انسان سكير وخمير وش تبي يطلع منه !
    بندر : اوكي .. اذا جذي اجل يستاهل كل الاوراق معاك ؟
    عبدالله : ايه .. بس اتجهه الحين للشركه 
    بندر : طيب 




    يمكن هالمشوار حسس عبدالله بالراحه على انه انتقم لنور ولو بجزء بسيط . .بعد ما شاف المسؤول واطلع على القضايا اللي على فهد وكلها بتواريخ قريبه وطالع بكفاله وتعهد .. خبر عبدالله انه كان مرشح لرئاسه القسم واشكره وايد لان سمعه الشركه بتأثر بموظف مثل فهد .. وبنفس الوقت وقع على قرار رفعه من الشركه وتفنيشه 


    في بيت سارة 
    عبدالله : ها غداج زاهب ياامحمد !!
    سارة : وش عندك الفرحه مب شايلتك .. مين شفت بهالمشوار ؟
    عبدالله : الا قولي وش سويت بهالمشوار ؟
    سارة : هههه وش سويت قول ؟
    عبدالله : ههههههههه سر 
    سارة : يماا منك قول عاد ؟
    عبدالله : الا موضي وينها ؟
    سارة : تلعب مع العيال بالحديقه 
    عبدالله : ناديها دخيلج مشتاقلها 
    سارة : شوي ويدخلون .. خل اروح ازهب الغدا علي على وصول
    عبدالله : طيب انا بغير ملابسي وانزل 


    شوي وعلي يوصل 
    وسارة تنادي العيال من الحديقه وتنادي عبدالله 
    عبدالله وهو نازل : كاني نزلت .. وشو مسويتلنا سارونه اليوم 
    علي : احم احم .. نحن هنا .. تونا يايين من الدوام وتعبانيين 
    عبدالله : هههههههه .. هلا علي السموحه ماشفتك والله 
    علي : يله لنا الله .. انت من تشوف اختك تنسانا 
    عبدالله وهو يشبل موضي : الا من اشوف هالبنت انسى دنيتي كلها 
    موضي تضحك وعبدالله يلاعبها 
    علي بقلبه .. الحمدلله اللي رزقك هالبنت تملي عليك حياتك .. والله ماتستاهل اللي يصيرلك ياعبدالله بس شنو نقول .. نصيب 
    موضي : بابا ابغى اروح عند خاله نور 
    عبدالله بصدمه وكأنه ماسمع : ايش حبيبي !!
    موضي تعلي صوتها وعلى بالها ابوها ماسمع : ابغى اروح عند خاله نور 
    عبدالله وهو يناظر سارة ويرد لموضي وعيونه تحمل اشيا كثيرة ويقول بقلبه .. لاتلوموني يوم حبيتها .. حتى موضي حبتها : ان شالله بابا بنروح قريب 
    علي : هاا ابو موضي .. سمعنا انك ناوي تخطب بنت بوراشد الكبيرة 
    عبدالله : مسرع ماقالتلك 
    علي : هههههههههه ايه مفيش حاقه تتخبى ياحبيبي
    عبدالله : ان شالله .. الله يكتب اللي فيه الخير .. انا كلمت ابوي وخبرته وهو استانس وقال بيكلم ابوها خلال هاليومين 
    علي : على خير ان شالله 


    تغدا الجميع .. وعبدالله باله بعييد .. يفكر بنور ياترى بتوافق ولا بترفضه .. ياترى بيجتمع هو معاها ولا للحينها زعلانه عليه ومب راضيه .. لا مستحيل تكون نست الحب اللي جمعني بها ثلاث اسنين .. 
    آآآآه يانور .. وش سويتي فيني .. سنين من العذاب والحرمان عشتها انطر يوم يحن علي القدر ويجمعني معك ولو في الاحلام .. واخير بيصير حقيقه .. خلي هالحلم يتحقق يانور .. وانسي اللي فات 
    شغل اغنيه اكثر من اول احبك حقت احلام .. وغفت عيونه جنب موضي الصغيرة 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:06

    في غرفة نور 
    نور : انا ماني موافقه 
    بشاير بصدمه : نعم !! 
    نور وبعيون مليانه الكثير : ...... 
    بشاير : انت من صجج تحجين !! .. مو هالشي كنتي تنطرينه من زمان .. ثلاث سنين من العذاب يانور ماذقيتي فيهم طعم السعاده ويوم وصلت الين عندج تقولين ماني موافقه !! ليش ؟
    نور بألم : مابيه 
    بشاير : نور كلميني بجد شوي 
    نور : انا ماامزح بهالامور يابشاير .. عبدالله هو سبب التعاسه اللي عشتها طول عمري .. هو سبب كل اللي صارلي 
    كثر ماكنت احبه .. كثر ماااكرهه الحين 
    بشاير : لا يانور .. عبدالله مب اهوا السبب هذا النصيب وانتي تدرين انه ابوه هو السبب وبعدين لو اهوا مايبيج جان ماتقدملج بعد هالسنين .. نور عبدالله يحبج مثل ماانتي للحين تحبينه .. كفايه ريحي روحج وريحيه معاج
    نور وهي تصيح : مااحبه .. اكرهه مابيه بشاير مابيه 
    بشاير : جذابه .. انتي بس للحينج معصبه منه وزعلانه عليه ولا انتي للحين تحبينه 
    نور بكبرياء : لا 
    بشاير : شوفي انا ماني قايله لهشام انج مو موافقه .. بقوله انج بتفكرين .. 
    نور باصرار : ...... مراح افكر هذا قراري 
    بشاير : لاتتاخذين قرار تندمين عليه طول عمرج .. يانور ادري اللي صارلج مو شويه ويمكن لو وحده مكانج ماكانت راح تسامح عبدالله .. بس انتي بعد قدري ظروفه .. حسي فيه خلي كلشي يرد مثل ماكان 
    نور : ......
    بشاير وهي تقرب من نور وتمسك جتوفها : نور .. عبدالله يحبج .. ريحيه !
    نور غمضت عيونها وعقب قالت : مابيه 
    وطلعت من الغرفه وهي تصييح من الخاطر .. ماتدري ليش تبجي ولا تدري ليش ارفضت .. شي داخلها يحن له يقولها هذا حبج يانور .. عبدالله اللي ذقتي المر عشانه ترفضينه !! 
    بس تحس بالقهر بالغضب .. اكرهك ياعبدالله اكرهك واكره اليوم اللي قلبي حبك فيه .. انت سبب تعاستي كلها 


    ثلاث ايام وبشاير تحاول في نور بس ماكو فايده .. هالسنين اللي عاشتهم نور كانوا كفيلين بأنهم يخلونها تكره اسمه بس ماتدري ليش فيه شي باعماقها يبيه 
    بشاير : نور .. اخر كلام عندج ؟
    نور : ايه 
    بشاير : خلص انا بروح ابلغ هشام واهوا يقول لعمي بوراشد .. بس هذا انا اقولها لج انتي اللي بتندمين 


    صوت من الصاله تحت : نور .. نور !! 
    بشاير : هذا مو هشام ؟
    نور : بلى .. ليش يصارخ ؟
    بشاير : ماادري قومي نور ..
    ونزلوا تحت لوين ماكان هشام واقف 
    بشاير ونور بخوف : شفيك ..!!
    هشام : ابوي بالمستشفى .. بشور روحي يبي فرح من المدرسه الحين تطلع .. ونور لبسي يله لان امي بروحها بالمستشفى 
    نور بخوف : ابووي !! شفيه ؟
    هشام بضيقه وكلمات بالغصب تطلع : ابوي خسر بالاسهم مليونين دينار وو وتعب شوي ونقلوه المستشفى 
    نور بصياح : ياويل قلبي على ابوي .. دقايق البس عباتي وايي 
    هشام والدنيا صاكه فيه : انا انطرج بالسيارة 


    في المستشفى 
    نور وهشام وراشد وام راشد 
    هشام : ها راشد طمنا .. عسى مافي خطورة ؟
    راشد بقلب متألم وحروف مغصوصه : .. أأابوي صارت له جلطه بالقلب وهالشي سببله شلل 
    نور قعدت تصيح وهي حاضنه امها اللي كانت شبهه منهارة 
    هشام : لا حول ولا قوة الا بالله .. يايما تعوذي من ابليس .. ماينفع البجي اهوا محتاج دعائكم . .راشد خذ امي وردها البيت 
    ام راشد ودموعها غرقتها : وين تبون تاخذوني .. ابي اشوف ابوراشد .. دخيلك هشام .. راشد .. دخيلكم خلوني اشوفه .. هذا الغالي .. هذا ابوي وامي ودنيتي كلها . . 
    راشد وقلبه متقطع على امه : يماا الزيارة ممنوعه الحين .. انتي روحي البيت وصليلج ركعتين وادعي ربج يفج هالكربه ويقومه بالسلامه .. الصياح ماينفع 
    ام راشد تصيح .. 
    راشد يلتفت لنور : نور الله يهداج انا خابرة قويه .ز نبيج تساعدين امي تقومين انتي تبجين !! 
    نور تبجي وعقب تقول : هذا ابوي ياراشد .. والله مااقدر .
    راشد يقرب منها : نور دخيلج هدي امي .. اخذيها وردوا البيت وانا ببلغكم بكل شي ان شالله 
    نور وهي تمسح دموعها : ان شالله 
    خذا هشام نور وام راشد ووصلهم البيت عقب رجع المستشفى عند راشد 
    ام راشد كانت في حاله انهيار وبجي .. بوراشد كان يعني لها كلشي وبيوم وليله يطيح من طوله كانت لها صدمه اما نور فكانت تخفف على امها وهي اللي فيها يكفيها وزياده .. 


    المستشفى 
    راشد كان يكلم الدكتور وهشام جنبه 
    راشد : طيب معناه ان الشلل اللي صارله بالعضلات بس .. !!
    الدكتور : نعم دكتور راشد .. ولا تخافون الموضوع يبيله خمس او ست اشهر بالعلاج الطبيعي والتدليك بيمشي 
    راشد : وفيه أي أثر على عضلات الظهر او العمود الفقري 
    الدكتور : من حسن الحظ ان الجلطه ماكانت قويه .. وهالشي سببله شلل موضعي في اعضاء الحركه 
    راشد : طيب وبالنسبه للعلاج متى الوقت اللازم عشان تبتدون فيه ؟
    الدكتور : والله يادكتور راشد انت تدري ان العلاج الطبيعي يحتاج اختصاصيين جيدين واذا تبي نصيحه دكتور .. انا انصحك بدكتور الماني شاطر .. تقدر تكلمه 
    راشد : ومتى لازم نبدى العلاج ؟
    الدكتور : بعد اسبوع ان شالله 
    راشد : خلص بهاالاسبوع خلنا ندق على الدكتور ونشوفه اذا موجود بالمانيا عشان احجز على اول طيارة 
    الدكتور : مثل ماتريد دكتور راشد .. والحين تقدر تروح لان الوالد تحت العنايه وبس يقوم بنعطيك خبر 
    راشد : ان شالله .. مااوصيك دكتور رائد .. 
    الدكتور : افاا عليك .. الوالد في ايدي امينه لاتحاتي 


    طلع راشد وكان شبهه مشتت .. ابوه في يوم وليله طاح من طوله .. ابوه اللي طول عمره بهيبته يشوفه الحين طريح الفراش لا يقدر يتحرك لا يتكلم .. والله دنيا !! الحمدلله على كل حال 
    في السيارة 
    هشام : راشد .. شنو قالك الدكتور ؟ 
    راشد وهي يتنهد : مثل ماسمعت ؟
    هشام : يعني ماكو فايده ؟
    راشد : احمد ربك ياهشام .. صحيح اللي ابوي صارله مب شوي .. لكن الحمدلله انه الشلل اصاب العضلات والجلطه ماكانت قويه .. ولا ماكان فيه امل تشوف ابوي يوقف على ريوله 
    هشام :الحمدلله على كل حال .. تعتقد ابوي بيمشي مرة ثانيه !! 
    راشد : ان شالله .. بس نحتاج شويه صبر ووقت .. والباجي على رب العالمين 
    هشام : خلص يعني بنسافر المانيا ؟
    راشد : انا اللي بسافر معاه .. انتا بتم هني البيت ميصير من غير ريال .. 
    هشام : وامي ؟
    راشد : امي بحاول نقنعها انها ماتيي 
    هشام : وانتاصاج .. امي بروحها تعبانه وريولها ماتتحمل وبعدين انتا تدري شكثر فرح متعلقه فيها ماتقدر تهدها ولا تروح معاها وهي عندها مدارس 
    راشد : صح .. عشان جذي انا قلت امي تقعد .. بس ان شالله توافق 
    هشام : وبتروح بروحك ؟
    راشد : ايه 
    هشام : طيب خذ معك نور ؟
    راشد : نور عندها دوام .. وليش اخذها ؟
    هشام : راشد انتا ماتقدر بروحك ..وابوي محتاج عنايه .. خلها تاخذ اجازة ولو من غير راتب 
    راشد : صح كلامك .. 
    هشام : والله مليونين مو شوي .. هذي صدمه كبيرة 
    يرن تلفون راشد .. 


    المتصل ابوخالد 
    راشد : هذا عمي .. اكيد درى بالسالفه 
    راشد : هلا عمي 
    ابوخالد : شسالفه ياراشد .. شفيه ابوك !! عسى ماشر ؟
    راشد : ماشر ياعمي لاتخاف .. بس !
    ابوخالد : شسالفه تكلم ياراشد .. تراك خوفتني 
    راشد مو عارف شلون يقول لعمه الموضوع مب بهالسهوله 
    ابوخالد : طيب هو باي مستشفى .. انا يايكم مع خالد الحين 
    راشد : لا لا ياعمي مافي داعي احنا تونا طالعين من المستشفى .. ومافيه الا العافيه 
    ابوخالد : يعني اهوا طلع من المستشفى ؟
    راشد : هاا .. لا بيتم جم يوم عشان الفحوصات .. 
    ابوخالد : زين ومتى وقت الزيارة ؟
    راشد : باجر ان شالله انا بمرك وبتشوفه ياعمي 
    بوخالد اللي كان متخوف على اخوه وحاس انه فيه شي : طيب ياراشد .. طمني شنو يصير ها !!
    راشد : طيب ان شالله .. مع السلامه 
    بوخالد : فمان الله


    هشام : ليش ماقلته رشود .. الحين بيحاتي حرام ؟
    راشد : والله بغيت اقوله .. بس مااعرفت شلون هشوم .. الموضوع مو سهل والله 
    يرن تلفون هشام . .المتصل خالد
    هشام : شفت هذا خالد دق اكيد حاسين انه في شي 
    هشام : الو .. هلا خالد
    خالد : ها هشوم .. شسالفه شفيه عمي ؟
    هشام : والله ماادري شقولك ..
    خالد : قول عسى ماشر ؟
    هشام بضيقه : جلطه ياخالد 
    خالد بصدمه : لا حول ولا قوة الا بالله .. شنهو السبب عاد ؟
    هشام : خسرنا بصفقه الاسهم مليونين دينار وهالشي سببله جلطه في القلب بس ربك ستر 
    خالد : والحين وضعه شلون ؟
    هشام : هالاسبوع يبين راح نحجز على اول طيارة لالمانيا وبيروح راشد معاه وان شالله خير 
    خالد : مايشوف شر عمي .. مايستاهل بس هذا شي مكتوب وربي يقومه بالسلامه 
    هشام بنبره تعور القلب : ان شالله يارب 
    خالد : لاتضيق خلقك هشوم .. ازمه وتعدي ان شالله .. كله اجر عند الله 
    هشام بضيق : هذا ابوي ياخالد .. تخيل ابوك تشوفه طايح لا يتحجى ولا يتحرك .. شنو يصير فيك ؟.
    خالد : والله داري .. ترى مثل ماهو ابوك .. هو ابوي انا بعد .. بس مالازم نيأس من رحمه الله .. ادعوله وربي بيفرجها ان شالله 
    هشام : ان شالله .. خلود دخيلك انت قول لعمي مو عارفين شلون نقوله 
    خالد : خلص انا ببلغه لا تحاتون .. طمنونا اول بأول .. بعد الصلاه بييك الديوانيه 
    هشام : ناطرك .. يله مع السلامه 
    خالد : الله وياك


    راشد يلتفت لهشام : هشوم .. ماني خابرتك ضعيف جذي !! 
    هشام : ماادري اول مرة احس اني احب ابوي 
    راشد يبتسم : هذا ابونا ياهشام .. شفيك !!
    هشام بنبرة ضيق : ودي اسوي أي شي عشان يرد يمشي .. 
    راشد وهو يناظر الفراغ : الله يسمع منك 


    في بيت بوراشد 
    الوضع متأزم .. والكل قاعد على اعصابه .. راشد حاط التلفون يمه ينطر أي اتصال من الدكتور رائد اما ام راشد قعدت تصلي وتدعي ربها ونور وهشام وبشاير بالصاله وفرح اللي ماخبروها بشي قاعده تكتب واجبات المدرسه 
    فرح : نور تعالي شوفي هالمسأله .. والله ابلتنا ماشرحتها زين !!
    نور وبالها وفكرها مو معاها : زين عطيني أي وحده ؟
    فرح : السؤال الثاني ..مال المثلثات 
    نور تحاول تركز بس موقادرة : يي يافرح ماادري .. خلص خليها اشرحها لج بعدين 
    فرح : انتو شفيكم !! بسم الله مو عادتكم ساكتين 
    هشام : فروحه سكتي واللي عافيج 
    فرح بزعل : زين لا تزف 
    شالت كتبها وراحت غرفتها تكمل باجي شغلها 
    تلفون راشد يرن 
    راشد : هلا دكتور وائل 
    الدكتور : بغيت اخبرك اني دقيت على مستشفى ميونخ وسألت عن الدكتور هايزن وخبروني انه الحين في مستشفى السعودي واخذت منهم رقمه ... 
    راشد : طيب 
    الدكتور : انا كلمته وخبرته عن حاله الوالد وقالي انه بيكون في السعوديه لمده سنه عنده دورة هناك .. وتقدرون تدزون الوالد الحين واهوا بشرف على الحاله بنفسه 
    راشد : طيب عطني اسم المستشفى 
    وعطاه الدكتور اسم المستشفى 
    راشد : والله ماادري شلون اشكرك تعبتك معاي دكتور رائد 
    الدكتور : هذا واجبنا .. واذا مو عشان الصداقه ترى هالشي واجب مهني ولا نسيت 
    راشد : تسلم . . وانت سويت الواجب واكثر والله .. نقدر نزوره الحين ؟
    الدكتور : انا افضل تيون باجر لانه الحين اهوا تعبان حيل 
    راشد باسف : خلص مثل ماتشوف 
    الدكتور : طيب دكتور ..لاتحاتون الله كريم ان شالله 
    راشد : ان شالله .. شاكرلك مرة ثانيه .. مع السلامه 
    سكر راشد من هشام وخبره باللي قاله الدكتور 
    هشام : زين ليش ماتسأل عبدالله اهوا للحين بالكويت .. اعتقد باجر بيسافر !
    راشد : أي والله .. ماادري وين هالمستشفى .. !!
    هشام : لحظة ادق عليه 
    ويدق هشام على عبدالله 


    عبدالله .. هذا هشام يارب داق عشان موافقه نور : هلا وغلا 
    هشام : هلا حبيبي شلونك !
    عبدالله : بخير .. عسى ماشر وش فيه صوتك !!
    هشام : والله .. ابوي تعب علينا ووديناه المستشفى 
    عبدالله : لا تقول .. مايشوف شر ان شالله .. لا حول ولا قوة الا بالله .. والحين هو كيفه !!
    هشام : ماادري شقولك .. الله كريم هذا راشد يبي يكلمك .. بيسألك عن مستشفى عندكم بالسعوديه قايلين فيه دكتور شاطر 
    عبدالله : طيب 
    ويكلمه راشد 
    راشد : يعني تعرف المستشفى ؟
    عبدالله : ايه اهو في المنطقه الشرقيه .. عندنا وصحيح هالمستشفى تخصصي والدكاترة اللي فيه جيدين 
    راشد : زين عيل طمنتني 
    عبدالله : طيب ومتى بتسافرون ؟
    راشد : الدكتور قالنا يبتدي العلاج بعد اسبوع يعني اذا نروح بعد ثلاث ايام جذي زين 
    عبدالله : اجل خلص .. لاتحاتي شي ياراشد 
    راشد : لا افاا عليك .. خيرك سابج 
    عبدالله : لا تقولي ولا اقولك .. شوف التذاكر اليوم تكون عندك والسكن بيتكم الثاني موجود بالدمام طيب !!
    راشد : من صجك عبدالله ..!! لا جذي وايد حنا اخوان واهل صحيح بس هذا وايد 
    عبدالله : لا واجد ولا شي .. لاتخليني ازعل منك .. 
    راشد : لا عبدالله متقصر حبيبي بس لان اختي بتكون معانا فنحتاج سكن ولا فندق 
    عبدالله من سمع هالخبر اعتفس : ها .. طيب خلص على راحتك والله حبينا تنورن البيت بجيتكم 
    راشد : تسلم حبيبي هذا من اصلك الطيب .. حنا بس نبيك تدلينا المستشفى 
    عبدالله : خلص انا مسافر بعد كم يوم .. اخلي حجزي معاكم واوصلكم الين المستشفى ان شالله 
    راشد : والله ماادري شقولك عبدالله .. خجلتني 
    عبدالله : ازعل منك راشد . حنا اهل لا تقول كذا 
    راشد: هذا العشم فيك .. انا اخبرك بحجزنا اليوم ان شالله 
    عبدالله: على خير حبيبي .. ومايشوف شر بوراشد 
    راشد : الشر ماييك ان شالله .. فمان الله 
    عبدالله : فمان الله 


    سكر عبدالله من راشد وهو مب عارف وش بيسوي .. تضايق عشان بوراشد وتضايق بعد لانه ماعرف للحين راي نور .. كلشي بيتوقف الين مابوراشد يقوم بالسلامه 
    بس معليه بكون انا معاك يانور .. بمكان واحد .. يالله هالشي يكفيني وبيصبرني .. 


    بعد يومين 
    بيت بوراشد 
    راشد : يما انتي ماتقدرين تيين معانا .. شوفي شلون تتعبين كل يومين وبعدين نسيتي فرح !! منو بتم عنده 
    ام راشد وهي معصبه : مستحيل .. تبيني اخلي بوراشد بهالحاله واتم انا بالكويت !! شنو تقول ياراشد 
    راشد : يما .. فهميني انتي ماتقدرين .. وصدقيني بس تتحسن حاله ابوي راح نكمل علاجه بالكويت 
    ام راشد وهي تصيح : حرام عليكم .. هذا بوراشد .. شلون تبوني اخليه وهو محتاجلي 
    راشد بشويش : يماا . واحنا وين رحنا انا ونور بنكون معاه 
    ام راشد سكتت .. كلام راشد كله صح اهي ريولها ماتساعدها على التعب والسفر وفرح ماتقدر تخليها !! 
    ام راشد : زين بس اول يومين تدزولي اييكم 
    راشد يوافقها عشان تقتنع : ان شالله 


    موعد السفر 
    في الطيارة 
    راشد ونور ابو راشد طبعها مع ستاف طبي 
    عبدالله وموضي الصغيرة في درجه رجال الاعمال 
    راشد : هلا عبدالله شلونك .. ها متى وصلتو ؟
    عبدالله : تونا دخلنا .. تأخرنا تدري سارة تبي تدز اغراض لابوي وفراس يوو ابلشتنا
    راشد يبتسم : يحليلها .. 
    عبدالله : خبرني شلون الوالد .. اخباره ؟
    راشد : الحمدلله احسن .. الحين يعرفنا انا ونور ويتحجى بس بشويش يبيله فتره 
    عبدالله وعيونه تدور نور .. لقى بنت قاعده جنب سرير ابوراشد لابسه عباه وشيله .. ووجه كان واحشه ثلاث سنين بحالها .. ياه يانور .. ماتغير فيك شي .. الا حلويتي زياده .. نفس الوجه الطفولي الجذاب اللي احبه موت .. نفس العيون اللي عذبتني طول هالسنين .. بس من غير ابتسامه .. ياليت اقدر انزع هاله الحزن عن هالوجه القمر يانور القمر 
    راشد : ها وين قاعد انت ؟
    عبدالله : حنا بالاين اللي قدامكم .. 
    وحط عيونه بعيون نور اللي كانت تخبي اشيا جهلها وماعرف أي تفسير لها .. ومسرع ماشاحت بعيونها عنه ولهت باي شي حوالينها 
    موضي وهي جنب ابوها : بابا ابغى اروح عند خاله نور !! 








    راشد بابتسامه : يحليلها لاتقولي هذي بنتك ؟
    عبدالله : ههه ايه 
    راشد : هههه تعرف نور !!
    عبدالله بقلبه .. وتحبها زي مايحبها ابوها واكثر : ايه خذتهم مرة المركز العلمي وابلشتني من ذاك اليوم 
    راشد بشويش : ترى موضوعك تأجل .. تدري اللي صار لابوي .. يعني الوضع مايسمح حاليا 
    عبدالله : لا تقول كذا ياراشد.. الله يقوم الوالد بالسلامه .. وان شالله مايصير الا اللي يبيه ربك 
    راشد بقلبه .. والله انك خوش ريال ياعبدالله : ان شالله 
    موضي وهي تهز دشداشه عبدالله : بابا .. معليه اروح !! 
    عبدالله يحط عينه بعين نور مرة ثانيه : مدري والله .. خلي خاله نور ابوها تعبان 
    موضي باصرار وهي مب فاهمه : بابا !!
    راشد : خلها تروح .. تعالي حبيبي 
    وتركض موضي لنور اللي من شافتها وهي تبوس فيها وتلاعبها وتمت طول الوقت معاها 
    عبدالله يشوف هالثنتين ويقول بقلبه .. لو ادري ان موضي بتخليني اشوف هالابتسامه اللي وحشتني .. كان من زمان جبتها لك ... متى بس اشوف هالابتسامه عندي بالبيت .. ولي انا !! 
    دخيلك يانور لاتخيبين ظني .. انتي السعاده اللي ابيها .. دخليلك خليني اعيش بسعاده ولو لحظات من عمري 


    قعد على الكرسي وسند راسه وهو تعبان منهد حيله .. يحس بنغزه بصدره وتوجعه بقوه
    تذكر نور .. تذكر وجهها وضحكتها .. تذكر ان موضي بعد شوي بتجي وبتحمل شي من عطرها وبقاياه بيدينها 
    وتمت صورتها في باله مافارقته ولا دقيقه 


    وترحل تحسبني لارحلت اقدر على النسيان !
    وانا اللي لاطرا طاري رحيلك ضعت بشتاتي 


    دخيلك ،،بسألك لارحت منهو فيننا الخسران
    أنا والاّ انت ؟،،جاوب قبل ماتكتب بي آهاتي 


    أنا اللي من عرفتك والسما قوس ، وغلاك الوان
    وأرضي تعزف اهزوجة فرح لاجتْك خطواتي 


    وصوتك غيمة ٍ أحيت جفافي ، والوصل هتّان
    وحزن عمري يموت بضحكتك ياكل بسماتي 


    تعرف انك غلاي وراحتي ، وان التعب لابان
    يموت ان جيتلك ياللي هواك اجمل حكاياتي 


    وتعرف اني على بساط انتظاري أجمع الأحزان
    واكبّلها اذا وصلك اخذني من متاهاتي 


    انا من قبل اعرفك مالقيت لهالعمر عنوان
    سوى : حزن وأمل ضايع ،ويأسي هو مداراتي 


    أنا من قبل اعرفك كنت اقول ان الغلا حقران
    واقول ان الهوى كذبه ،،قناعاتي كما الآتي : 


    قليل اللي صدق ،،واللي يخون بهالزمن كسبان
    كثير اللي يمرون ،،وقِناعاتي قناعاتي 


    وجيت انت وعرفت اني بحكمي كنت انا الغلطان
    وصرت انت القناعات ،،وحنيني إتجاهاتي 


    دخيلك ،،مابقى فيني شعور ٍ يحتمل خذلان
    دخيلك لاتخليني أسيرفي غرفة نور 
    نور : انا ماني موافقه 
    بشاير بصدمه : نعم !! 
    نور وبعيون مليانه الكثير : ...... 
    بشاير : انت من صجج تحجين !! .. مو هالشي كنتي تنطرينه من زمان .. ثلاث سنين من العذاب يانور ماذقيتي فيهم طعم السعاده ويوم وصلت الين عندج تقولين ماني موافقه !! ليش ؟
    نور بألم : مابيه 
    بشاير : نور كلميني بجد شوي 
    نور : انا ماامزح بهالامور يابشاير .. عبدالله هو سبب التعاسه اللي عشتها طول عمري .. هو سبب كل اللي صارلي 
    كثر ماكنت احبه .. كثر ماااكرهه الحين 
    بشاير : لا يانور .. عبدالله مب اهوا السبب هذا النصيب وانتي تدرين انه ابوه هو السبب وبعدين لو اهوا مايبيج جان ماتقدملج بعد هالسنين .. نور عبدالله يحبج مثل ماانتي للحين تحبينه .. كفايه ريحي روحج وريحيه معاج
    نور وهي تصيح : مااحبه .. اكرهه مابيه بشاير مابيه 
    بشاير : جذابه .. انتي بس للحينج معصبه منه وزعلانه عليه ولا انتي للحين تحبينه 
    نور بكبرياء : لا 
    بشاير : شوفي انا ماني قايله لهشام انج مو موافقه .. بقوله انج بتفكرين .. 
    نور باصرار : ...... مراح افكر هذا قراري 
    بشاير : لاتتاخذين قرار تندمين عليه طول عمرج .. يانور ادري اللي صارلج مو شويه ويمكن لو وحده مكانج ماكانت راح تسامح عبدالله .. بس انتي بعد قدري ظروفه .. حسي فيه خلي كلشي يرد مثل ماكان 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:06

    نور : ......
    بشاير وهي تقرب من نور وتمسك جتوفها : نور .. عبدالله يحبج .. ريحيه !
    نور غمضت عيونها وعقب قالت : مابيه 
    وطلعت من الغرفه وهي تصييح من الخاطر .. ماتدري ليش تبجي ولا تدري ليش ارفضت .. شي داخلها يحن له يقولها هذا حبج يانور .. عبدالله اللي ذقتي المر عشانه ترفضينه !! 
    بس تحس بالقهر بالغضب .. اكرهك ياعبدالله اكرهك واكره اليوم اللي قلبي حبك فيه .. انت سبب تعاستي كلها 


    ثلاث ايام وبشاير تحاول في نور بس ماكو فايده .. هالسنين اللي عاشتهم نور كانوا كفيلين بأنهم يخلونها تكره اسمه بس ماتدري ليش فيه شي باعماقها يبيه 
    بشاير : نور .. اخر كلام عندج ؟
    نور : ايه 
    بشاير : خلص انا بروح ابلغ هشام واهوا يقول لعمي بوراشد .. بس هذا انا اقولها لج انتي اللي بتندمين 


    صوت من الصاله تحت : نور .. نور !! 
    بشاير : هذا مو هشام ؟
    نور : بلى .. ليش يصارخ ؟
    بشاير : ماادري قومي نور ..
    ونزلوا تحت لوين ماكان هشام واقف 
    بشاير ونور بخوف : شفيك ..!!
    هشام : ابوي بالمستشفى .. بشور روحي يبي فرح من المدرسه الحين تطلع .. ونور لبسي يله لان امي بروحها بالمستشفى 
    نور بخوف : ابووي !! شفيه ؟
    هشام بضيقه وكلمات بالغصب تطلع : ابوي خسر بالاسهم مليونين دينار وو وتعب شوي ونقلوه المستشفى 
    نور بصياح : ياويل قلبي على ابوي .. دقايق البس عباتي وايي 
    هشام والدنيا صاكه فيه : انا انطرج بالسيارة 


    في المستشفى 
    نور وهشام وراشد وام راشد 
    هشام : ها راشد طمنا .. عسى مافي خطورة ؟
    راشد بقلب متألم وحروف مغصوصه : .. أأابوي صارت له جلطه بالقلب وهالشي سببله شلل 
    نور قعدت تصيح وهي حاضنه امها اللي كانت شبهه منهارة 
    هشام : لا حول ولا قوة الا بالله .. يايما تعوذي من ابليس .. ماينفع البجي اهوا محتاج دعائكم . .راشد خذ امي وردها البيت 
    ام راشد ودموعها غرقتها : وين تبون تاخذوني .. ابي اشوف ابوراشد .. دخيلك هشام .. راشد .. دخيلكم خلوني اشوفه .. هذا الغالي .. هذا ابوي وامي ودنيتي كلها . . 
    راشد وقلبه متقطع على امه : يماا الزيارة ممنوعه الحين .. انتي روحي البيت وصليلج ركعتين وادعي ربج يفج هالكربه ويقومه بالسلامه .. الصياح ماينفع 
    ام راشد تصيح .. 
    راشد يلتفت لنور : نور الله يهداج انا خابرة قويه .ز نبيج تساعدين امي تقومين انتي تبجين !! 
    نور تبجي وعقب تقول : هذا ابوي ياراشد .. والله مااقدر .
    راشد يقرب منها : نور دخيلج هدي امي .. اخذيها وردوا البيت وانا ببلغكم بكل شي ان شالله 
    نور وهي تمسح دموعها : ان شالله 
    خذا هشام نور وام راشد ووصلهم البيت عقب رجع المستشفى عند راشد 
    ام راشد كانت في حاله انهيار وبجي .. بوراشد كان يعني لها كلشي وبيوم وليله يطيح من طوله كانت لها صدمه اما نور فكانت تخفف على امها وهي اللي فيها يكفيها وزياده .. 


    المستشفى 
    راشد كان يكلم الدكتور وهشام جنبه 
    راشد : طيب معناه ان الشلل اللي صارله بالعضلات بس .. !!
    الدكتور : نعم دكتور راشد .. ولا تخافون الموضوع يبيله خمس او ست اشهر بالعلاج الطبيعي والتدليك بيمشي 
    راشد : وفيه أي أثر على عضلات الظهر او العمود الفقري 
    الدكتور : من حسن الحظ ان الجلطه ماكانت قويه .. وهالشي سببله شلل موضعي في اعضاء الحركه 
    راشد : طيب وبالنسبه للعلاج متى الوقت اللازم عشان تبتدون فيه ؟
    الدكتور : والله يادكتور راشد انت تدري ان العلاج الطبيعي يحتاج اختصاصيين جيدين واذا تبي نصيحه دكتور .. انا انصحك بدكتور الماني شاطر .. تقدر تكلمه 
    راشد : ومتى لازم نبدى العلاج ؟
    الدكتور : بعد اسبوع ان شالله 
    راشد : خلص بهاالاسبوع خلنا ندق على الدكتور ونشوفه اذا موجود بالمانيا عشان احجز على اول طيارة 
    الدكتور : مثل ماتريد دكتور راشد .. والحين تقدر تروح لان الوالد تحت العنايه وبس يقوم بنعطيك خبر 
    راشد : ان شالله .. مااوصيك دكتور رائد .. 
    الدكتور : افاا عليك .. الوالد في ايدي امينه لاتحاتي 


    طلع راشد وكان شبهه مشتت .. ابوه في يوم وليله طاح من طوله .. ابوه اللي طول عمره بهيبته يشوفه الحين طريح الفراش لا يقدر يتحرك لا يتكلم .. والله دنيا !! الحمدلله على كل حال 
    في السيارة 
    هشام : راشد .. شنو قالك الدكتور ؟ 
    راشد وهي يتنهد : مثل ماسمعت ؟
    هشام : يعني ماكو فايده ؟
    راشد : احمد ربك ياهشام .. صحيح اللي ابوي صارله مب شوي .. لكن الحمدلله انه الشلل اصاب العضلات والجلطه ماكانت قويه .. ولا ماكان فيه امل تشوف ابوي يوقف على ريوله 
    هشام :الحمدلله على كل حال .. تعتقد ابوي بيمشي مرة ثانيه !! 
    راشد : ان شالله .. بس نحتاج شويه صبر ووقت .. والباجي على رب العالمين 
    هشام : خلص يعني بنسافر المانيا ؟
    راشد : انا اللي بسافر معاه .. انتا بتم هني البيت ميصير من غير ريال .. 
    هشام : وامي ؟
    راشد : امي بحاول نقنعها انها ماتيي 
    هشام : وانتاصاج .. امي بروحها تعبانه وريولها ماتتحمل وبعدين انتا تدري شكثر فرح متعلقه فيها ماتقدر تهدها ولا تروح معاها وهي عندها مدارس 
    راشد : صح .. عشان جذي انا قلت امي تقعد .. بس ان شالله توافق 
    هشام : وبتروح بروحك ؟
    راشد : ايه 
    هشام : طيب خذ معك نور ؟
    راشد : نور عندها دوام .. وليش اخذها ؟
    هشام : راشد انتا ماتقدر بروحك ..وابوي محتاج عنايه .. خلها تاخذ اجازة ولو من غير راتب 
    راشد : صح كلامك .. 
    هشام : والله مليونين مو شوي .. هذي صدمه كبيرة 
    يرن تلفون راشد .. 


    المتصل ابوخالد 
    راشد : هذا عمي .. اكيد درى بالسالفه 
    راشد : هلا عمي 
    ابوخالد : شسالفه ياراشد .. شفيه ابوك !! عسى ماشر ؟
    راشد : ماشر ياعمي لاتخاف .. بس !
    ابوخالد : شسالفه تكلم ياراشد .. تراك خوفتني 
    راشد مو عارف شلون يقول لعمه الموضوع مب بهالسهوله 
    ابوخالد : طيب هو باي مستشفى .. انا يايكم مع خالد الحين 
    راشد : لا لا ياعمي مافي داعي احنا تونا طالعين من المستشفى .. ومافيه الا العافيه 
    ابوخالد : يعني اهوا طلع من المستشفى ؟
    راشد : هاا .. لا بيتم جم يوم عشان الفحوصات .. 
    ابوخالد : زين ومتى وقت الزيارة ؟
    راشد : باجر ان شالله انا بمرك وبتشوفه ياعمي 
    بوخالد اللي كان متخوف على اخوه وحاس انه فيه شي : طيب ياراشد .. طمني شنو يصير ها !!
    راشد : طيب ان شالله .. مع السلامه 
    بوخالد : فمان الله


    هشام : ليش ماقلته رشود .. الحين بيحاتي حرام ؟
    راشد : والله بغيت اقوله .. بس مااعرفت شلون هشوم .. الموضوع مو سهل والله 
    يرن تلفون هشام . .المتصل خالد
    هشام : شفت هذا خالد دق اكيد حاسين انه في شي 
    هشام : الو .. هلا خالد
    خالد : ها هشوم .. شسالفه شفيه عمي ؟
    هشام : والله ماادري شقولك ..
    خالد : قول عسى ماشر ؟
    هشام بضيقه : جلطه ياخالد 
    خالد بصدمه : لا حول ولا قوة الا بالله .. شنهو السبب عاد ؟
    هشام : خسرنا بصفقه الاسهم مليونين دينار وهالشي سببله جلطه في القلب بس ربك ستر 
    خالد : والحين وضعه شلون ؟
    هشام : هالاسبوع يبين راح نحجز على اول طيارة لالمانيا وبيروح راشد معاه وان شالله خير 
    خالد : مايشوف شر عمي .. مايستاهل بس هذا شي مكتوب وربي يقومه بالسلامه 
    هشام بنبره تعور القلب : ان شالله يارب 
    خالد : لاتضيق خلقك هشوم .. ازمه وتعدي ان شالله .. كله اجر عند الله 
    هشام بضيق : هذا ابوي ياخالد .. تخيل ابوك تشوفه طايح لا يتحجى ولا يتحرك .. شنو يصير فيك ؟.
    خالد : والله داري .. ترى مثل ماهو ابوك .. هو ابوي انا بعد .. بس مالازم نيأس من رحمه الله .. ادعوله وربي بيفرجها ان شالله 
    هشام : ان شالله .. خلود دخيلك انت قول لعمي مو عارفين شلون نقوله 
    خالد : خلص انا ببلغه لا تحاتون .. طمنونا اول بأول .. بعد الصلاه بييك الديوانيه 
    هشام : ناطرك .. يله مع السلامه 
    خالد : الله وياك


    راشد يلتفت لهشام : هشوم .. ماني خابرتك ضعيف جذي !! 
    هشام : ماادري اول مرة احس اني احب ابوي 
    راشد يبتسم : هذا ابونا ياهشام .. شفيك !!
    هشام بنبرة ضيق : ودي اسوي أي شي عشان يرد يمشي .. 
    راشد وهو يناظر الفراغ : الله يسمع منك 


    في بيت بوراشد 
    الوضع متأزم .. والكل قاعد على اعصابه .. راشد حاط التلفون يمه ينطر أي اتصال من الدكتور رائد اما ام راشد قعدت تصلي وتدعي ربها ونور وهشام وبشاير بالصاله وفرح اللي ماخبروها بشي قاعده تكتب واجبات المدرسه 
    فرح : نور تعالي شوفي هالمسأله .. والله ابلتنا ماشرحتها زين !!
    نور وبالها وفكرها مو معاها : زين عطيني أي وحده ؟
    فرح : السؤال الثاني ..مال المثلثات 
    نور تحاول تركز بس موقادرة : يي يافرح ماادري .. خلص خليها اشرحها لج بعدين 
    فرح : انتو شفيكم !! بسم الله مو عادتكم ساكتين 
    هشام : فروحه سكتي واللي عافيج 
    فرح بزعل : زين لا تزف 
    شالت كتبها وراحت غرفتها تكمل باجي شغلها 
    تلفون راشد يرن 
    راشد : هلا دكتور وائل 
    الدكتور : بغيت اخبرك اني دقيت على مستشفى ميونخ وسألت عن الدكتور هايزن وخبروني انه الحين في مستشفى السعودي واخذت منهم رقمه ... 
    راشد : طيب 
    الدكتور : انا كلمته وخبرته عن حاله الوالد وقالي انه بيكون في السعوديه لمده سنه عنده دورة هناك .. وتقدرون تدزون الوالد الحين واهوا بشرف على الحاله بنفسه 
    راشد : طيب عطني اسم المستشفى 
    وعطاه الدكتور اسم المستشفى 
    راشد : والله ماادري شلون اشكرك تعبتك معاي دكتور رائد 
    الدكتور : هذا واجبنا .. واذا مو عشان الصداقه ترى هالشي واجب مهني ولا نسيت 
    راشد : تسلم . . وانت سويت الواجب واكثر والله .. نقدر نزوره الحين ؟
    الدكتور : انا افضل تيون باجر لانه الحين اهوا تعبان حيل 
    راشد باسف : خلص مثل ماتشوف 
    الدكتور : طيب دكتور ..لاتحاتون الله كريم ان شالله 
    راشد : ان شالله .. شاكرلك مرة ثانيه .. مع السلامه 
    سكر راشد من هشام وخبره باللي قاله الدكتور 
    هشام : زين ليش ماتسأل عبدالله اهوا للحين بالكويت .. اعتقد باجر بيسافر !
    راشد : أي والله .. ماادري وين هالمستشفى .. !!
    هشام : لحظة ادق عليه 
    ويدق هشام على عبدالله 


    عبدالله .. هذا هشام يارب داق عشان موافقه نور : هلا وغلا 
    هشام : هلا حبيبي شلونك !
    عبدالله : بخير .. عسى ماشر وش فيه صوتك !!
    هشام : والله .. ابوي تعب علينا ووديناه المستشفى 
    عبدالله : لا تقول .. مايشوف شر ان شالله .. لا حول ولا قوة الا بالله .. والحين هو كيفه !!
    هشام : ماادري شقولك .. الله كريم هذا راشد يبي يكلمك .. بيسألك عن مستشفى عندكم بالسعوديه قايلين فيه دكتور شاطر 
    عبدالله : طيب 
    ويكلمه راشد 
    راشد : يعني تعرف المستشفى ؟
    عبدالله : ايه اهو في المنطقه الشرقيه .. عندنا وصحيح هالمستشفى تخصصي والدكاترة اللي فيه جيدين 
    راشد : زين عيل طمنتني 
    عبدالله : طيب ومتى بتسافرون ؟
    راشد : الدكتور قالنا يبتدي العلاج بعد اسبوع يعني اذا نروح بعد ثلاث ايام جذي زين 
    عبدالله : اجل خلص .. لاتحاتي شي ياراشد 
    راشد : لا افاا عليك .. خيرك سابج 
    عبدالله : لا تقولي ولا اقولك .. شوف التذاكر اليوم تكون عندك والسكن بيتكم الثاني موجود بالدمام طيب !!
    راشد : من صجك عبدالله ..!! لا جذي وايد حنا اخوان واهل صحيح بس هذا وايد 
    عبدالله : لا واجد ولا شي .. لاتخليني ازعل منك .. 
    راشد : لا عبدالله متقصر حبيبي بس لان اختي بتكون معانا فنحتاج سكن ولا فندق 
    عبدالله من سمع هالخبر اعتفس : ها .. طيب خلص على راحتك والله حبينا تنورن البيت بجيتكم 
    راشد : تسلم حبيبي هذا من اصلك الطيب .. حنا بس نبيك تدلينا المستشفى 
    عبدالله : خلص انا مسافر بعد كم يوم .. اخلي حجزي معاكم واوصلكم الين المستشفى ان شالله 
    راشد : والله ماادري شقولك عبدالله .. خجلتني 
    عبدالله : ازعل منك راشد . حنا اهل لا تقول كذا 
    راشد: هذا العشم فيك .. انا اخبرك بحجزنا اليوم ان شالله 
    عبدالله: على خير حبيبي .. ومايشوف شر بوراشد 
    راشد : الشر ماييك ان شالله .. فمان الله 
    عبدالله : فمان الله 


    سكر عبدالله من راشد وهو مب عارف وش بيسوي .. تضايق عشان بوراشد وتضايق بعد لانه ماعرف للحين راي نور .. كلشي بيتوقف الين مابوراشد يقوم بالسلامه 
    بس معليه بكون انا معاك يانور .. بمكان واحد .. يالله هالشي يكفيني وبيصبرني .. 


    بعد يومين 
    بيت بوراشد 
    راشد : يما انتي ماتقدرين تيين معانا .. شوفي شلون تتعبين كل يومين وبعدين نسيتي فرح !! منو بتم عنده 
    ام راشد وهي معصبه : مستحيل .. تبيني اخلي بوراشد بهالحاله واتم انا بالكويت !! شنو تقول ياراشد 
    راشد : يما .. فهميني انتي ماتقدرين .. وصدقيني بس تتحسن حاله ابوي راح نكمل علاجه بالكويت 
    ام راشد وهي تصيح : حرام عليكم .. هذا بوراشد .. شلون تبوني اخليه وهو محتاجلي 
    راشد بشويش : يماا . واحنا وين رحنا انا ونور بنكون معاه 
    ام راشد سكتت .. كلام راشد كله صح اهي ريولها ماتساعدها على التعب والسفر وفرح ماتقدر تخليها !! 
    ام راشد : زين بس اول يومين تدزولي اييكم 
    راشد يوافقها عشان تقتنع : ان شالله 


    موعد السفر 
    في الطيارة 
    راشد ونور ابو راشد طبعها مع ستاف طبي 
    عبدالله وموضي الصغيرة في درجه رجال الاعمال 
    راشد : هلا عبدالله شلونك .. ها متى وصلتو ؟
    عبدالله : تونا دخلنا .. تأخرنا تدري سارة تبي تدز اغراض لابوي وفراس يوو ابلشتنا
    راشد يبتسم : يحليلها .. 
    عبدالله : خبرني شلون الوالد .. اخباره ؟
    راشد : الحمدلله احسن .. الحين يعرفنا انا ونور ويتحجى بس بشويش يبيله فتره 
    عبدالله وعيونه تدور نور .. لقى بنت قاعده جنب سرير ابوراشد لابسه عباه وشيله .. ووجه كان واحشه ثلاث سنين بحالها .. ياه يانور .. ماتغير فيك شي .. الا حلويتي زياده .. نفس الوجه الطفولي الجذاب اللي احبه موت .. نفس العيون اللي عذبتني طول هالسنين .. بس من غير ابتسامه .. ياليت اقدر انزع هاله الحزن عن هالوجه القمر يانور القمر 
    راشد : ها وين قاعد انت ؟
    عبدالله : حنا بالاين اللي قدامكم .. 
    وحط عيونه بعيون نور اللي كانت تخبي اشيا جهلها وماعرف أي تفسير لها .. ومسرع ماشاحت بعيونها عنه ولهت باي شي حوالينها 
    موضي وهي جنب ابوها : بابا ابغى اروح عند خاله نور !! 
    راشد بابتسامه : يحليلها لاتقولي هذي بنتك ؟
    عبدالله : ههه ايه 
    راشد : هههه تعرف نور !!
    عبدالله بقلبه .. وتحبها زي مايحبها ابوها واكثر : ايه خذتهم مرة المركز العلمي وابلشتني من ذاك اليوم 
    راشد بشويش : ترى موضوعك تأجل .. تدري اللي صار لابوي .. يعني الوضع مايسمح حاليا 
    عبدالله : لا تقول كذا ياراشد.. الله يقوم الوالد بالسلامه .. وان شالله مايصير الا اللي يبيه ربك 
    راشد بقلبه .. والله انك خوش ريال ياعبدالله : ان شالله 
    موضي وهي تهز دشداشه عبدالله : بابا .. معليه اروح !! 
    عبدالله يحط عينه بعين نور مرة ثانيه : مدري والله .. خلي خاله نور ابوها تعبان 
    موضي باصرار وهي مب فاهمه : بابا !!
    راشد : خلها تروح .. تعالي حبيبي 
    وتركض موضي لنور اللي من شافتها وهي تبوس فيها وتلاعبها وتمت طول الوقت معاها 
    عبدالله يشوف هالثنتين ويقول بقلبه .. لو ادري ان موضي بتخليني اشوف هالابتسامه اللي وحشتني .. كان من زمان جبتها لك ... متى بس اشوف هالابتسامه عندي بالبيت .. ولي انا !! 
    دخيلك يانور لاتخيبين ظني .. انتي السعاده اللي ابيها .. دخليلك خليني اعيش بسعاده ولو لحظات من عمري 


    قعد على الكرسي وسند راسه وهو تعبان منهد حيله .. يحس بنغزه بصدره وتوجعه بقوه
    تذكر نور .. تذكر وجهها وضحكتها .. تذكر ان موضي بعد شوي بتجي وبتحمل شي من عطرها وبقاياه بيدينها 
    وتمت صورتها في باله مافارقته ولا دقيقه 


    وترحل تحسبني لارحلت اقدر على النسيان !
    وانا اللي لاطرا طاري رحيلك ضعت بشتاتي 


    دخيلك ،،بسألك لارحت منهو فيننا الخسران
    أنا والاّ انت ؟،،جاوب قبل ماتكتب بي آهاتي 


    أنا اللي من عرفتك والسما قوس ، وغلاك الوان
    وأرضي تعزف اهزوجة فرح لاجتْك خطواتي 


    وصوتك غيمة ٍ أحيت جفافي ، والوصل هتّان
    وحزن عمري يموت بضحكتك ياكل بسماتي 


    تعرف انك غلاي وراحتي ، وان التعب لابان
    يموت ان جيتلك ياللي هواك اجمل حكاياتي 


    وتعرف اني على بساط انتظاري أجمع الأحزان
    واكبّلها اذا وصلك اخذني من متاهاتي 


    انا من قبل اعرفك مالقيت لهالعمر عنوان
    سوى : حزن وأمل ضايع ،ويأسي هو مداراتي 


    أنا من قبل اعرفك كنت اقول ان الغلا حقران
    واقول ان الهوى كذبه ،،قناعاتي كما الآتي : 


    قليل اللي صدق ،،واللي يخون بهالزمن كسبان
    كثير اللي يمرون ،،وقِناعاتي قناعاتي 


    وجيت انت وعرفت اني بحكمي كنت انا الغلطان
    وصرت انت القناعات ،،وحنيني إتجاهاتي 


    دخيلك ،،مابقى فيني شعور ٍ يحتمل خذلان
    دخيلك لاتخليني أسير ليأس راياتي 


    أنا مدري عن اللي لي تشيل بداخل الوجدان
    شعور بحب ،أو رغبة تشمّت بانكساراتي 


    وكل اللي ابي تعرف: انا مااقدر على النسيان
    لأني جيت لك كلي ،،وصعب آعيش بشتاتي 






    يتبع
    ليأس راياتي 


    أنا مدري عن اللي لي تشيل بداخل الوجدان
    شعور بحب ،أو رغبة تشمّت بانكساراتي 


    وكل اللي ابي تعرف: انا مااقدر على النسيان
    لأني جيت لك كلي ،،وصعب آعيش بشتاتي 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    رد: روايات كويتيه سعوديه

    مُساهمة من طرف شيخة ستايل في 08.04.18 12:07

    في المستشفى 
    عبدالله وراشد يكلمون الدكتور بره 
    نور عند بوراشد في غرفه المستشفى 
    الدكتور : don’t worry doctor rashed 
    راشد : thanks doctor 


    عبدالله : ها بشر شقالك !!
    راشد : يقول ان الجلطة اللي سببتله الشلل ماكانت قويه وراح يبدى بالعلاج الطبيعي باجر .. 
    عبدالله : وبيطول العلاج الين مايمشي !! 
    راشد : اهوا قال ثلاث اشهر بالكثير .. اذا ابوي ساعدنا وتقبل العلاج 
    عبدالله : ان شالله كلها كم شهر ويرجع لنا بوراشد زي اول واحسن لاتحاتي 
    راشد : الله يسمع منك ان شالله 
    عبدالله : طيب انتو للحين مااكلتوا شي .. ترى ابوي موصيني عشاكم الليله عندنا 
    راشد : حبيبي ماتقصر .. بس تدري ابوي مانقدر نهده .. شوي واييب لنا عشا من بره .. خبرك انا انام عند ابوي ونور بوديها الفندق وعقب اتعشى ..
    عبدالله : لا كذا وربي ازعل منك .. حياك انت والاهل .. تعشوا عندنا وعقب افراج
    راشد : ههههههه والله 
    عبدالله : راشد ترى البيت بيتك وماله داعي اعزمك ولا احرص عليك 
    راشد انحرج وحس انه لازم يقبل بالعزيمه . عبدالله ماقصر معاهم وميصير يرده جذي : خلص اكلم الاهل واعطيك خبر 
    في غرفة بوراشد 
    نور كانت تناظر ويه ابوها اللي منسدح على فراش ابيض .. وتقول بقلبها 
    يبا . .ياليت تقدر تكلمني .. ابي اقولك اشيا كثيرة يبا .. ابي انام بحضنك الحنون واصييح 
    ابي ارجع نور الصغيرة اللي همها بس العابها .. ماتدل درب الحب ولا عذابه 
    آآآه يايبا .. ليه الاحزان تجي مرة وحده !! 
    ويدخل راشد 
    راشد : نور احاجيج .. عبدالله عازمنه على العشا عندهم .. ماادري استحيت اقوله لا . . وقلتله اكلم الاهل واقولك 
    نور : روح انتا انا بتم عند ابوي 
    راشد : احنا بنرد المستشفى مرة ثانيه .. فشله نور ابوعبدالله جم مرة عزمنه واحنا نتعذر . . ميصير اخاف يزعلون 
    نور : طيب انتا روح .. انا ليش اروح !!
    راشد باستغراب : وليش ماتبين تروحين !
    نور : بتم عند ابوي راشد . خلص انتا روح 
    راشد : فشله ترى .. 
    نور حست انها فشله شنو بيقولون عنها بس بعد ماتبي تشوفه .. مب غصب 
    راشد : شوفي اذا درى ابوي انج مارحتي راح يزعل نوروه .. عيب ترى 
    نور باستسلام : طيب 


    في بيت عبدالله بالدمام 
    المجلس 
    فراس : حياك الله ياراشد .. تفضل البيت بيتك 
    راشد : الله يسلمك .. يلتفت لابوعبدالله اللي كان قاعد مايقدر يقوم 
    راشد : شلونك عمي .. شخبارك ان شالله بخير 
    بوعبدالله : هلا ياولدي .. كذا صارلكم يومين من جيتوا ولا تمرون ولا تسألون !
    راشد : والله تدري عمي .. ابوي والمستشفى وحوسه الدكاتره .. 
    بوعبدالله : طيب وهو الحين كيفه .. طمنا عن صحته ياولدي .. ترى ابوك غالي علينا مرة 
    راشد : احسن .. الحين يتكلم بس بشويش .. 
    بوعبدالله : اجل بكره من الصبح نجي انا وعبدالله نزوره ان شالله 
    راشد : ماله داعي عمي .. كفايه سؤالكم 
    بوعبدالله : وشو ماله داعي .. هذا بوراشد .. حنا مثل الاخوان.. هذا واجب ياولدي 
    راشد : طول عمرك راعي واجب عمي .. ماتقصر 


    في الطرف الثاني 
    اميرة زوجه فراس : وهو شلونه الحين ؟
    نور : بخير الحمدلله .. الدكتور طمنا عن حاله ويقول بتحسن 
    اميرة : ان شالله .. حياكي الله وشلون شفتي الدمام .. عسى حبيتيها ؟
    نور بابتسامه : والله مارحت مكان .. من المستشفى الين الفندق ومن الفندق الين المستشفى 
    اميرة بغرور : الا بتعجبك .. احلى من الكويت مليون مرة 
    نور انصدمت .. بس عقب قالت : اكيد كل مكان له جمال وحلاة وماشالله الدمام حلوة زي ماالكويت حلوة بعد 
    اميرة بقلبها .. يي فرق بينها وبين سارة .. تعرف وشلون تتحجى وتذكرت مرة قالت لسارة ان الكويت مب حلوة حر هبت بويهها وصرخت عليها 
    نور تبتسم : ماعندج غير صبا ؟
    اميرة : ايه .. كفايه صبا صغيرة الحين 
    نور : لا حرام عليج يبيلها اخت ولا اخو بتونس معاهم
    اميرة : اهي وموضي خوات .. كفايه 
    نور اللي اشتاقت لموضي : وينها صحيح !! 
    اميرة : يلعبون فوق ..
    وتلتفت الين الدري : كاهم انزلوا 
    موضي من بعيد : خاله نور !! 
    نور زادت ابتسامتها اكثر : هلا وغلا 
    موضي تقرب من نور وتوبسها وعقب تقعد جنبها : وين لعبتي !! 
    نور : هههههه نسسيتها ! لج حق تزعلين 
    اميرة تبتسم : تدرين ان موضي ماتحب الغرب .. نادرا ماتجي عن حد من الحريم كذا 
    نور ماحبت كلام اميرة .. هي ماتحس انها غريبه على موضي .. تحس انها قطعه منها .. موضي جزء من عبدالله واي شي يكون من عبدالله نور لاشعوريا تتعلق فيه .. 
    نور : بس احنا اصدقاء من زمان .. صحيح مضاوي ؟
    موضي وهي تضحك : اييه 
    اميرة استغربت تعلق موضي بنور .. صحيح هالبنت تنحب .. بس اللي يشوف نور شلون متعلقه فيها يقول انها تعرفها من زمان 
    اميرة : وهذي بنتي صبا 
    نور تشوف صبا اللي كانت ماتبتسم زي موضي ومتخبيه ورى امها : اهليين صبا .. السلام عليكم 
    صبا : ... 
    اميرة : روحي سلمي على خاله نور ماما 
    وتسلم صبا وعقب تقعد جنب امها 
    موضي : خاله نور .. ابغى اوريكي شي 
    وتركض الين المجلس وتدخل 
    عبدالله : هلا حبيبي 
    موضي وهي تحط يدينها بمخابي عبدالله 
    عبدالله : ههه شبغيتي 
    موضي بحروف البنت الصغيرة : ابغى ... مسباح 
    عبدالله اللي يعرف شكثر موضي تحب تلعب بمسباحه الذهبي : وش تبغين فيه !!
    موضي : اعطيه خاله نور 
    عبدالله اختبص من سمع اسمها .. وهو يشوف راشد يشوفه 
    عبدالله : بعدين بابا .. روحي الحين 
    موضي باصرار : بابااا !! 
    ودخلت يدها في مخباه وخذت المسباح واركضت بسرعه 
    عبدالله كان من غير شعور .. وعقبها ضحك .. مايدري ليش بس هالبنت أي شي تسويه ولو كان غلط يخليه يضحك من الخاطر
    راشد : ههههههه بنتك ماشالله عليها دمها عسل 
    عبدالله : ايه طالعه على ابوها ههه
    والكل يضحك : ههههههههههههه 


    بعد العشا 
    راشد يكلم نور : يله انا بره 
    نور : طيب الحين اطلع 
    اميرة اللي حبت نور .. : والله تو الناس هذا احنا قاعدين 
    نور : لاا وين تأخر الوقت .. سهرناكم معانا 
    اميرة : لا سهرتونا ولا شي .. وبعدين لكم جيه ثانيه مب كذا تمشون بسرعه 
    نور : بعد قلبي .. ماقصرتوا 
    اميرة : انا اكلمك ان شالله وتجين انا وانتي نروح السوق تغيرين جو بدل جو هالمستشفيات 
    نور : ان شالله .. يله مع السلامه 
    اميرة : الله وياكي يالغلا 


    وطلعت نور هي وراشد اللي خذله سيارة تأجير من اول ماوصلو المطار 
    راشد : يحليلهم والله ناس طيبين 
    نور : ايه 
    راشد وهو يضحك : والله بو عبدالله طلع دمه خفيف طول القعده ضحك وسوالف 
    نور : .. 
    راشد : وانتي شسويتي ؟
    نور : والله اميرة خوش مرة .. بس يعني لازم الواحد يعرف شلون يتحجى معاها
    راشد : ههه ليش ؟
    نور : مسكينه من عذرها سارة دايم تتشكى منها .. بس بيني وبينك البنت زينه بس نعرف شلون نتصرف معاها 
    راشد : كل انسان فيه بذره زينه وبذرة شينه .. والشاطر فينا اللي يقدر يبرز الزين في الشخص اللي يدامه 
    نور : صحيح .. كلامك 
    راشد : اما موضي بنت عبدالله هذي .. فلم فلم ثاااني ههههههه
    نور تفاعلت مع موضوع موضي : ايييييه .. تينن 
    راشد : ههههه ايه ابله نور .. .
    نور : هههههه
    راشد : يله نزلي .. معاج مفتاح الغرفه صح ؟
    نور : عند الرسبشن .. يله انت بترروح المستشفى ؟
    راشد : ايه 
    نور : طيب .. باجر تعالي مبجر 
    راشد : طيب .. يله تصبحين على خير 
    نور : وانت من اهله 


    نزلت نور من السيارة ودخلت الفندق وراحت غرفتها 
    وهي تحس انه في شي بداخلها مرتاح .. لكن لا.. ماتبي هالراحه تستمر 
    لان سببها عبدالله .. ومستحيل ترضى ان الراحه هذي تتغلب عليها او حتى تخليها تفكر انها يمكن تعيش معه او تتقبله مرة ثانيه 
    مستحيل ياعبدالله .. انت الحين ولا شي بالنسبه لي .. كلشي انتهى بيني وبينك ولايمكن شي يرجع زي اول 
    تذكرت ايام فهد والعذاب اللي شافته معاه .. تذكرت السجن اللي كانت محبوسه فيه .. تذكرت كلام سارة 
    تذكرت قلبها المكسور اللي من عقبه مادل طريج الحب .. تذكرت كل الحزن اللي عاشتهم هالسنين 
    وعقب قالت .. انت سبب كلشي 
    غيرت ملابسها وعقب افتحت التلفزيون شوي .. وطلعت اغنيه .. عبد المجيد عبدالله .. والله ماكان الفراق اختياري 
    وانتبهت لشي بشنطتها .. يي هذا مسباح عبدالله .. الله يهديج ياموضي .. قلتلها رديه بس الظاهر حطته بجنطتي 
    خذت المسباح وتلاعبت فيه حن قلبها له .. قربته من خدها وقعدت بمكانها تبجي على اطلال الماضي وذكريات مب قادرة تنساها .. حست بالاستسلام .. بالضعف يدام أي شي ولو كان بسيط بس انه من ريحه عبدالله 
    والله ماكان الفراق اختياري 
    ولا عمري اخترت الفراق ولقيته 
    وانا اعشقك عشق المطر للصحاري 
    مهما قسى وقتك علي مانسيته 
    اليوم الثاني 
    نور كانت بالمستشفى جنب ابوها 
    وراشد عند الدكتور يسأله عن بعض الامور الطبيه


    نور : همم يبا يلله .. اخر لقمه والله والله
    ابوراشد : بس نور .. شبعت الحمدلله 
    نور: زين خلص مالي شغل الحين اذا يه راشد بقوله انك مااكلت
    ابوراشد وهو يشوف نور : انتوا مالكم ذنب تتعبون روحكم عشاني .. 
    نور : لاتقول جذي يبا .. اذا احنا مانسويلك ولا نتعب عشانك .. انسوي ليمن عيل ؟؟ 
    ابوراشد: لو كان هالابوا يستحق التضحيه 
    نور وعيونها تبرق انكسار : انتا اكثر ابو يستحق انه نضحيله .. 
    بوراشد : ...
    نور : بابا .. احنا من غيرك مانسوى شي .. دخيلك هالحجي لاعاد اسمعه مرة ثانيه 
    بوراشد يبتسم : وين راشد ؟
    راشد : مم عند الدكتور .. 


    بره الغرفه 
    عبدالله : تفضل يبا .. اكيد هو الحين ماعنده حد ..
    ابوعبدالله : يله وانا ابوك .. 
    دخلوا الاثنين .. 
    ونور كانت داخل .. 
    بوراشد ماانتبه بسبب ضعف النظر .. اما عبدالله فتسمر مكانه وحس بالاحراج 
    نور وقفت على حيلها .. وطاحت عيونها بعيون عبدالله 
    تموا هالاثنين ثواني على هالحال .. وكل منهم في داخله اشيا كثيرة مب عارف لها تفسير 
    طلعت نور من الغرفه والدموع على وشك انها تنزل .. 
    عبدالله طلع وراها 
    عبدالله بتردد وبصوت واطي : .. نور 
    نور غمضت عيونها تحاول تزيح شعورها بالراحه بس تسمع اسمها ينطقه لسانه 
    ومن غير لاتلتفت : ..
    عبدالله ماعرف شيقول ولا عرف ليش ناداها ولا ليش لحقها .. ماقدر يتحمل اكثر . . حس انه حروفه ماتطاوعه والكلام اختفى .. 
    عبدالله : ادخلي .. انا بتم بره انطر راشد 
    نور بقهر .. مين حاسب نفسك تقولي ادخل ولا اطلع ومن غير لاتلتفت له ادخلت الغرفه مرة ثانيه لانها حست انه لازم تدخل وقفتها بره مو عدله 
    عبدالله سند راسه للجدار وفي باله اميه فكرة وفكرة .. يالله يانور .. حتى المكان اللي انا فيه ماتبينه .. شكلي عرفت ردج قبل لايوصلني .. 






    مر شهرين وحال بوراشد في تحسن مستمر .. كان يمشي لكن بمساعده العكازات وطبعا جلسات العلاج الطبيعي الثلاثه باليوم كان لها مفعولها .. بوراشد استجاب للعلاج ولكنه تعالج بعد من شي ثاني .. في شي حسه هالشهرين اللي طاح فيهم عمره وحياته ماشعر فيه .. 
    راشد .. راشد مو ولده الكبير وذراعه اليمين وبس .. راشد ابو .. ابو لنور وفرح وهشام 
    كان يشوف لهفة عياله بس يحاجون راشد غير عن لهفتهم له .. كان يشوف شلون راشد يسهر الليل بالنهار ايام ماكانت حالته سيئه .. وهو شنو سواله .. !! شنو عطاه !! .. لو واحد مكان راشد مب ملزوم يتم معاي هالشهور وانا عاجز .. عاجز عن الابوه وعاجز عن المشي والحركه 


    في المستشفى 
    نور تدخل وابوها منسدح على فراشه : السلام عليكم .. ازايك يابا !!
    بوراشد : هههه الحمدلله بخير .. وانتي شلونج ؟
    نور : كلوو تمام .. ههه امس انا وراشد شفنا فلم مصري حلو يبا يضحك
    بوراشد : الله يخليلكم راشد ان شالله 
    نور : ويخليك لنا بعد .. 
    بوراشد : انا خلص مابقى من عمري شي .. كلها جم سنه بنعيشها .. وراشد فيه البركه 
    نور : كلام يديد هذا !! .. بابا انتا بترد تمشي زي اول واحسن وراشد اخونا صحيح .. لكن انت ابونا اللي مانعوضك بشي 
    بوراشد : نور .. عشان خاطر ابوج .. وافقي على عبدالله 
    نور انصدمت ... ليش ابوي يقول جذي .. شياب طاري هالموضوع اللحين : يبا انت عارف رايي بهالموضوع 
    بوراشد : يابنيتي .. تركي لج كل هالسنين من غير سبب .. مابيه يتكرر .. واتركج بعد لكن بسبب اقوى مني ومنج 
    نور : ليش تقول هالكلام .. الله يعطيك طولة العمر 
    بوراشد : نور .. عبدالله خوش ريال واهله بعد زينين ومنه وفينه ... لاتزعليني عليج .. وافقي عشان ابوج 
    نور بتصيح .. وتقول بقلبها مابيه .. دخيلك يايبا لاتغصبوني : يبا انا !!
    بوراشد : ابي اطمن عليج .. قبل ربج لاياخذ امانته .. ابي اطمن عليكم يانور
    نور وهي تصيح : دخيلك يايبا لاتقول هالكلام .. خلص اللي تبيه يصير 
    بوراشد وهو يحضن بنته : الله يرضى عليج يابنيتي . . واشوفج مرتاحه بحياتج




    بيت بوعبدالله 
    الدمام 


    بوعبدالله : اجل ماعطوك خبر للحين ؟
    عبدالله : يبا .. تعرف الظروف اللي يمرون فيها .. مدري . .احس مب وقته 
    بوعبدالله : الحمدلله الحين بوراشد حالته احسن من اول .. افتح الموضوع مع راشد 
    عبدالله اللي خايف من الاجابه .. وحاس ان نور مب موافقه .. عشان جذي يحاول يطول الموضوع ومايسأل راشد : ان شالله 
    بوعبدالله : طيب اليوم بعد صلاة العصر خذني ابي ازور بوراشد وعقب نمر انا وانتا بوضاحي من زمان ماشفته 
    عبدالله : خلص يبا اللي تشوفه 
    وهو في قلبه مستانس انه بيشوف نور .. صارله اسبوع ماشافها ولو من بعييد .. حتى موضي دايم تسأل عنها 

    شيخة ستايل

    المساهمات : 156
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل